خلل في مركبة فضائية أطلقتها ناسا لاستكشاف كويكبات

وكالات 

تبحث وكالة ناسا ما إذا كانت ستحاول إصلاح لوح شمسي محشور في جناح مركبتها الفضائية "لوسي" التي تم إطلاقها حديثا لاستكشاف عدد غير مسبوق من الكويكبات.



ظهرت المشكلة بعد وقت قصير من إقلاع المركبة الفضائية في 16 أكتوبر في رحلة تستمر 12 عاما.

بعد قياس التيار الكهربائي هذا الأسبوع، ذكرت ناسا الأربعاء أن أحد الألواح الشمسية الدائرية العملاقة في المركبة "لوسي" يتمدد بنسبة تتراوح بين 75 و95 بالمائة فقط. حيث هناك حبل يثبته في مكانه ويعوقه من الحركة.


وأي محاولة لإعادة فتح الجناح - الذي يبلغ قطره 24 قدما (7 أمتار) - لن تحدث قبل منتصف نوفمبر.

وقالت ناسا إن المشكلة، حتى الآن، لم تؤثر على رحلة "لوسي" المتجهة للفضاء، لذلك لا داعي للاندفاع للبحث عن الخطوة التالية. كل شيء آخر على المركبة الفضائية يعمل بشكل صحيح.


تسعى مهمة "لوسي" التي تبلغ تكلفتها مليار دولار تقريبا، إلى استكشاف سبعة كويكبات تسمى "طروادة" والتي تشترك في مدار كوكب المشتري حول الشمس، وصخرة فضائية أخرى أقرب إلى الأرض.

يجب أن تمر "لوسي" في نطاق 600 ميل (965 كيلومترا) من كل هدف.