فضيحة أخلاقية تطيح مفوضة رابطة الدوري الأميركي

وكالات 

استقالت ليزا بيرد، مفوضة رابطة دوري كرة القدم الأميركي للسيدات، نتيجة ضغوطات بسبب طريقة تعاملها مع مزاعم سلوك جنسي لأحد المدربين، حسبما أعلنت الرابطة مساء الجمعة.



وجاء قرار استقالة بيرد بعد إعلانها إرجاء مباريات نهاية الأسبوع من دوري السيدات في مختلف أنحاء البلاد.

وقالت الرابطة في بيان دون أن تسمي بديلا لبيرد: "تلقت رابطة الدوري وقبلت استقالة ليزا بيرد كمفوضة لها"، وفق ما نقلت "فرانس برس".


وجاءت استقالة بيرد بعد يوم من إقالة نادي نورث كارولينا كورادج مدربه بول رايلي بسبب ما وصفه الفريق بأنه "مزاعم خطيرة متعلقة بسوء السلوك".

وذكرت بيرد الجمعة قبل استقالتها: "كان هذا الأسبوع ومعظم الموسم صادما للغاية للاعباتنا وموظفينا، وأتحمل كامل المسؤولية للدور الذي لعبته".


وأضافت في بيان "أنا آسفة جددا للألم الذي يشعر به كثر... إدراكا لتلك الصدمة، قررنا عدم دخول الميدان نهاية هذا الأسبوع كي نمنح الجميع بعض المساحة للتفكير".

وجاءت إقالة المدرب الإنجليزي رايلي بعد تفصيل موقع "ذي أثلتيك" سوء سلوكه الجنسي الواسع النقاط والذي امتدت على أندية ودوريات عدة منذ العام 2010.


وكان رايلي ثاني مدرب في الدوري يقال هذا الأسبوع بعد إنهاء الرابطة عقد ريتشي بورك مدرب واشنطن سبيريت، بعد تحقيق في مزاعم إساءة لفظية وعاطفية.