الرئيس السوري يصدر مرسومًا بتعزيز دور المجلس العلمي الفقهي وتوسيع صلاحياته

وكالات

بموجب مرسوم أصدره الاثنين، ألغى الرئيس السوري بشار الأسد منصب مفتي الجمهورية، معززًا في الوقت ذاته صلاحيات مجلس فقهي ضمن وزارة الأوقاف.



وأصدر الأسد مرسومًا تشريعيًا رقم 28، نص على إلغاء المادة رقم 35 من القانون الناظم لعمل وزارة الأوقاف والتي يُسمى بموجبها المفتي العام للجمهورية. 

كما عزز المرسوم الجديد صلاحيات المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف، الذي يترأسه الوزير وكان المفتي عضوًا فيه.


وكلف المرسوم المجلس بمهام كان المفتي منوطًا بها وهي "تحديد مواعيد بدايات ونهايات الأشهر القمرية والتماس الأهلة وإثباتها وإعلان ما يترتب على ذلك من أحكام فقهية متصلة بالعبادات والشعائر الدينية الإسلامية".

كما "إصدار الفتاوى المسندة بالأدلة الفقهية الإسلامية المعتمدة على الفقه الإسلامي بمذاهبه كافة، ووضع الأسس والمعايير والآليات اللازمة لتنظيمها وضبطها".