افتتاح اجتماع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، 30 نوفمبر - 2 ديسمبر 2021

المطران كريكور أغسطينوس كوسا

ترأس الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، بدار القديس اسطفانوس، اجتماع مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر، بحضور بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي، والسفير الفاتيكاني بمصر المطران نيقولا تيفينيان، بمشاركة الأساقفة الكاثوليك وممثلي الرهبانيات الرجالية والنسائية في مصر.



ووجّه البطريرك اسحق كلمة ترحيبية بالجميع وشكرهم لمشاركتهم في المسيرة السينودسيّة لما فيه خير للكنيسة ومؤمنيها. كما هنأ الكنيسة الأرمنية الكاثوليكيّة لانتخابها البطريرك رافائيل بيدروس الحادي والعشرون، طالبًا من المطران كريكور اوغسطينوس كوسا، أسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك، أن يرفع إلى غبطته أسمى آيات التهنئة باسم المجلس، متمنيًا له رسالة مثمرة  وزيارة مصر في أقرب فرصة.


كما رحب البطريرك اسحق بالمدبر البطريركي للسريان الكاثوليك المطران يعقوب أفرام سمعان، متمنيًا له إقامة طيبة في مصر لخدمة الكنيسة السريانية الكاثوليكية الشقيقة. وتحدّث غبطته عن سينودس الأساقفة "السينودسيّة" الذي سيُعقد في شهر تشرين الأول 2023، داعيًا الجميع إلى العمل معًا والمشاركة في المسيرة التحضيريّة لهذا السينودس لما فيه خير كنائسنا وأبنائها.


كما تحدّث البطريرك عبسي وتطرّق إلى الأوضاع الراعوية المشتركة بين جميع الكنائس في ظل الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد. وفي كلمته، تمنى السفير الفاتيكاني أن يعطي هذا السينودس الثمار والنتائج المرجوة والتي ستعود لخير الكنيسة وازدهارها لخدمة ابنائها الروحيّة والإجتماعيّة.


وسيتم خلال اجتماع البطاركة والأساقفة مناقشة آلية عمل ونشاط الأبرشيات الخاص بالسينودس الروماني، وأعمال اللجان والأنشطة الرسوليّة التابعة للمجلس وهي: التعليم المسيحي، والكتاب المُقدّس، والدعوات الكهنوتيّة والرهبانيّة، والحريّات الدينية، والمدارس، والشباب وحماية القُصّر.


هذا وسينتهي الإجتماع ظهر يوم الخميس 2 كانون الأول 2021.