مسؤول أميركي يكشف تفاصيل مكالمة بايدن وبوتن بشأن أوكرانيا

وكالات 

قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية يوم الخميس إن الرئيس جو بايدن لم يقدم أي تنازلات لنظيره الروسي فلاديمير بوتن خلال مكالمة هاتفية هذا الأسبوع عن الحشد العسكري الروسي على الحدود مع أوكرانيا.



وأجرى بايدن مكالمات منفصلة الخميس مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي وحلفاء في حلف شمال الأطلسي بمنطقة أوروبا الوسطى لمناقشة اتصاله مع الرئيس الروسي.


وذكر المسؤول الأميركي أن بايدن أوضح للحلفاء أنه ملتزم بالبند الخامس من معاهدة حلف شمال الأطلسي الذي ينص على أن أي هجوم على أحد أعضاء الحلف يعتبر هجوما على جميع أعضائه، وفق ما نقلت "رويترز".


وكان بايدن قد في اتصال هاتفي مع نظيره الأوكراني، التزام الولايات المتحدة الثابت بسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها.


وأفاد البيت الأبيض في بيان، أن الرئيس الأميركي أعرب عن مخاوف الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين العميقة بشأن الإجراءات العدوانية لروسيا تجاه أوكرانيا.


وأضاف البيان أن بايدن أوضح لزيلينسكي، أن "الولايات المتحدة وحلفاءنا سيردون بإجراءات اقتصادية وغيرها من الإجراءات القوية في حالة حدوث تدخل عسكري إضافي".


وتابع: "أوضح الرئيس بايدن أن الولايات المتحدة وحلفاءها وشركاءها ملتزمون بمبدأ عدم اتخاذ قرارات أو مناقشات حول أوكرانيا بدون أوكرانيا".


وشدد البيان على "دعوة روسيا إلى تهدئة التوترات، واتفقوا على أن الدبلوماسية هي أفضل طريقة لإحراز تقدم ملموس في حل النزاع".


واختتم بالقول: "شدد الرئيس بايدن على استعداد الولايات المتحدة للمشاركة في دعم تدابير بناء الثقة للمضي قدما في تنفيذ اتفاقات مينسك".