السماء تمطر "طيورا نافقة".. وعلماء يفتشون عن حل اللغز

وكالات

رصد باحثون على مدار الأيام الماضية، سقوط العشرات من طيور تعرف باسم "بفن" أو "المهرج الوفي" بعد نفوقها، على الساحل الشمالي الشرقي لاسكتلندا، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية البريطانية.



وقال عالم البيئة المتخصص في الطيور البحرية فرانسيس دونت، إن ظاهرة النفوق الجماعي لهذه الطيور، التي لا تزال محل دراسة، لم ترصد بهذه الكثافة منذ ما يقرب من 50 عاما.


وأضاف: "من المثير للقلق رؤية هذه الطيور مريضة وميتة. نأمل أن نتمكن من تشريحها لمعرفة السبب".


لكنه أكد أن الطيور الميتة وصفت بأنها "هزيلة"، مشيرا إلى احتمال وجود خلل داخل السلسلة الغذائية البحرية في المنطقة. وفي وقت سابق من العام الجاري، عثر على آلاف الجثث لطيور "الغلموت" و"أبو موس" في بريطانيا، لكن العلماء غير متأكدين من ارتباط هذه الوقائع معا.


ويدرس باحثون حاليا سبب النفوق الجماعي لطيور "المهرج الوفي"، مستبعدين إصابتها بإنفلونزا الطيور بعد أن أثبتت الاختبارات أنها سلبية للفيروس.


ومن بين التفسيرات المحتملة لهذه الظاهرة، ارتفاع درجات الحرارة عن المعتاد في أول سبتمبر مما أصاب السلسلة الغذائية بالخلل، في حين يقول رأي آخر إن الطيور أصيبت بحالة تسمم بعدما تناولت نوعا معينا من الطحالب.