في عيد الحبل بلا دنس، البابا أمام تمثال السيدة العذراء مصليًا للمرضى والمتألمين

فاتيكان نيوز

لمناسبة عيد الحبل بلا دنس، توجّه البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء 8 كانون الأول، إلى ساحة إسبانيا في وسط روما في فعل تعبد خاص أمام تمثال السيدة العذراء. 



وقد اختار قداسته هذا الشكل المختلف عن التقليد السنوي الذي يجتمع خلاله المؤمنون في ساحة إسبانيا بحضور البابا، وذلك لتفادي تجمع الأشخاص تحسبا من انتشار العدوى بفيروس كورونا.


وجاء في بيان لدار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي أن البابا فرنسيس قد توجّه قبل السادسة والربع صباحًا بقليل إلى ساحة إسبانيا في فعل تعبد خاص هذا العام أيضًا. ووضع قداسته إكليلاً من الزهور البيضاء على قاعدة العامود الذي يعلوه تمثال السيدة العذراء. 



وتوقف البابا للصلاة طالبًا المداواة للأعداد الكثيرة من المرضى، والشفاء للشعوب التي تعاني بقسوة بسبب الحروب والأزمة المناخية. وطلب في تضرعه أيضا الارتداد كي تلين القلوب المتحجرة لمن يبني الجدران ليُبعد عن نفسه آلام الآخرين.


وعقب مغادرته ساحة إسبانيا، توجّه البابا إلى بازيليك القديسة مريم الكبرى حيث واصل الصلاة أمام أيقونة مريم خلاص الشعب الروماني.