ناقوس خطر.. إصابات أوميكرون تتضاعف في هذه المناطق

وكالات 

قالت منظمة الصحة العالمية، السبت، إن 89 دولة رصدت إصابات بالمتحور أوميكرون من فيروس كورونا، مضيفة أن عدد الإصابات تضاعف خلال ما يتراوح بين يوم ونصف و3 أيام في المناطق التي تشهد تفشيا محليا.



وذكرت المنظمة في بيان أن أوميكرون ينتشر على نحو سريع في البلدان التي بها مستويات مرتفعة من التطعيم بين السكان، لكن لم يتضح إن كان السبب هو قدرة الفيروس على مقاومة اللقاح أم قدرته المتزايدة على الانتشار أم الأمرين معا.


وصنفت المنظمة المتحور أوميكرون على أنه متحور مثير للقلق في 26 نوفمبر فور اكتشافه لأول مرة، ولا يزال الكثير غير معلوم عنه بما في ذلك شدة الأعراض الناتجة عنه.


وقالت: "لا تزال البيانات محدودة بشأن خطورة أعراض أوميكرون. مطلوب مزيد من البيانات لفهم مدى شدته ومدى تأثر هذه الشدة بالتطعيم والمناعة الموجودة بالفعل".


أوميكرون في فرنسا

وفي السياق، قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران إن ما يصل إلى 10 بالمئة من إصابات فيروس كورونا الجديدة في فرنسا قد تكون بالمتحور أوميكرون.


وأضاف أن الانتشار السريع للمتحور الجديد كان السبب الرئيسي لتشديد الشروط الصحية المطلوبة لدخول بعض الأماكن.


ويشترط جواز المرور الصحي الجديد الذي يطبق في مطلع العام المقبل تقديم ما يثبت تلقي اللقاح لدخول المطاعم أو ركوب وسائل النقل العام لمسافات طويلة.


وبموجب قواعد المرور الصحي الراهنة يكفي تقديم نتيجة اختبار سلبية لمرض كوفيد-19 لدخول العديد من الأماكن العامة المغلقة.