الصين ترد على الولايات المتحدة: ستدفعون الثمن

وكالات 

أكدت الصين، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة "ستدفع ثمن" قرار مقاطعتها الدبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية التي تستضيفها بكين في فبراير المقبل.



وردا على سؤال حول رد محتمل من بكين، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان لوسائل إعلام إن "الولايات المتحدة ستدفع ثمن خطوتها السيئة. ترقبوا ما سيحصل"، وفق "فرانس برس".


وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الاثنين مقاطعتها الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في انتقاد محدود لسجل الصين في مجال حقوق الانسان، لكن القرار لن يمنع الرياضيين الأميركيين من المشاركة في المسابقات.


وقال تشاو ليجيان إن "المسعى الأميركي للتدخل في أولمبياد بكين الشتوي بدافع التحيز الايديولوجي بناء على أكاذيب وشائعات، سوف يكشف فقط نوايا (الولايات المتحدة) الخبيثة".


وأكد أن "الألعاب الأولمبية الشتوية ليست مسرحا للاستعراض والتلاعب السياسي" متهما الولايات المتحدة باتخاذ "خطوات تتدخل في أولمبياد بكين الشتوي وتقوضه".


ويأتى قرار واشنطن بعدما أمضت الإدارة الأميركية أشهرا عدة في محاولة التوصل إلى الموقف الأنسب حيال الأولمبياد الشتوي الذي تستضيفه بين الرابع من شباط والعشرين منه، بكين التي تتهمها واشنطن بارتكاب "إبادة" في حق المسلمين الأويغور في شينجيانغ في شمال شرق الصين.