بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد وسط حصار جائحة كورونا للعام الثاني على التوالي

وفا

  • ستقتصر المشاركة على المواطنين الفلسطينيين، دون حجاج أو سيّاح

 


تحتفل الكنائس الكاثوليكية، اليوم الجمعة، بعشية عيد الميلاد المجيد.

وتزينت شوارع وأحياء وأزقة مدينة بيت لحم المختلفة، وخاصة ساحة كنيسة المهد بالزينة المعتادة، أضفت عليها أجواء البهجة والفرحة، التي ستكون للعام الثاني على التوالي وسط حصار جائحة كورونا ووفق التقيد بالبروتوكول الصحي، حيث سيغيب المحتفلون من أرجاء العالم.


وستكون المشاركة مقتصرة على المواطنين الفلسطينيين من كافة محافظات الضفة الغربية المحتلة، ومن أراضي الـ48 الذين جاؤوا بأعداد كبيرة ليلة إضاءة شجرة الميلاد. 


وكالمعتاد ستكون ساحة كنيسة المهد حاضنة لذروة الاحتفالات الميلاديّة، من خلال دخول الفرق الكشفية ووصول موكب بطريرك القدس للاتين بييرباتيستا بيتسابالا عند ظهيرة اليوم الجمعة، على أن يترأسه غبطته قداس عشية عيد الميلاد منتصف الليلة.


هذا وأكدت وزيرة السياحة والآثار في فلسطين رولا معايعة، لوكالة الأنباء الفلسطينية، أنه رغم جائحة كورونا إلا أن أعياد الميلاد ستحمل معها البهجة والفرحة، حيث أن الامل والتفاؤل يتسلح بهما الشعب الفلسطيني لإحياء مناسباته الدينية والوطنية، لأن هذا استحقاق وطني بامتياز، وبناءً على توجيهات الحكومة الفلسطينية، لكن وفق التقيّدبالبروتوكول الصحي.


من جانبه قال رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، عيد ميلاد آخر يحل علينا والبشرية تعاني انتشار جائحة كورونا، ورغم ذلك ارتأينا أن نرتقي فوق كل الصعوبات ونتسلح بقيم الميلاد ونغلب الأمل على الألم لنحتفل بالعيد بفرح عظيم، ونعيد للميلاد بهجته وفرحته ومعانيه السامية.


وأضاف سلمان "أن مدينة بيت لحم، والتاريخ شاهد، أنها واجهت صعوبات، لكنها صمدت وتغلبت عليه بإرادة أهلها وسكانها، وما هذا اليوم وما يرافقه من أجواء للعيد إلا دليل واضح، الاحتلال وفي كل مناسباتنا الدينية الوطنية ينغص علينا الأجواء من خلال وضع قيود صارمة أو منع مشاركة أبناء الوطن من قطاع غزة من الوصول إلى مدينة بيت لحم.


468 مسيحي فقط من قطاع غزة سيشارك في الاحتفالات

هذا وقالت مدير عام اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس أميرة حنانيا، لوكالة الأنباء الفلسطينية، إن 468 مسيحيًا من قطاع غزة سيسمح لهم بالوصول الى بيت لحم للمشاركة، من خلال تصاريح خاصة من قبل الاحتلال، وبالتالي سيتسنى لهم حضور انطلاقة قافلة الميلاد المقررة في محافظة رام والبيرة يوم غد السبت، بعد ان حرموا من المشاركة في انطلاقها ببيت لحم.