لماذا ترفض شركات أميركية تشغيل "5 جي" قرب المطارات؟

وكالات

قررت "إيه تي آند تي"، أكبر شركة اتصالات في العالم إرجاء تشغيل الخدمة اللاسكية الجديد (شبكة الاتصالات من الجيل الخامس 5 جي) بالقرب من بعض المطارات الأميركية، التي كانت خططت لنشرها، هذا الأسبوع، بسبب رفض كبريات شركات الطيران في العالم لهذا الأمر فما السبب؟



وتقول شركات الطيران، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، إن خدمات الاتصالات اللاسكية الجديدة "5 جي" ستتداخل مع تكنولوجيا الطائرات وتسبب اضطرابات في الرحلات الجوية.


وذكرت "إيه تي آند تي"، الثلاثاء، أنها سترجأ تشغيل أبراج الاتصالات الخلوية الجديدة قرب مدارج بعض المطارات الأميركية، دون أن تحدد عددها.


وقالت إنها ستعمل مع الهيئات الفيدراية المنظمة لتسوية الخلاف بشأن التداخل المتحمل بين الأمرين. وجاء قرار شركة الاتصالات العملاقة بعد أن حذرت شركات طيران من أن آلاف الرحلات الجوية قد تتأخر أو لا تقلع من الأساس.


لكن لجنة الاتصالات الفيدرالية في الولايات المتحدة، التي تدير الطيف الراديوي، في وقت سابق إنه يمكن استخدام خدمة "5 جي" في محيط الحركة الجوية، ومع ذلك طلبت من "إيه تي آند تي" تأجيل الأمر لمزيد من الدراسة.


وفي المقابل، تؤكد "إيه تي آند تي" في الدفاع عن قرار تشغيل الخدمة الجديدة أن 40 دولة حول العالم أدخلت هذه الخدمة حيز التنفيذ في محيط المطارات، دون ورود تقارير عن تداخل بين الخدمة وتكنولوجيات الطائرات.