الإفراج عن أحد الرهائن المحتجزين داخل كنيس في تكساس

وكالات 

أعلنت الشرطة الأميركية، ليلة الاحد، إطلاق سراح أحد الأشخاص الذين احتجزهم رجل كرهائن داخل كنيس يهودي في كوليفيل في ولاية تكساس.



وقالت شرطة كوليفيل في بيان: "بُعيد الساعة 17:00 (23:00 ت غ)، أُطلِق سراح رهينة ذكر سالمًا". وأضافت أن "الرجل سيعاد لم شمله بأسرته في أقرب وقت، وهو لا يحتاج إلى رعاية طبية".


وفي وت سابق السبت، قالت الشرطة في بلدة صغيرة في ولاية تكساس، إنها تتفاوض مع رجل يبدو أنه اتخذ عدة أشخاص رهائن في كنيس يهودي، ويزعم أنه شقيق إرهابية مدانة، وفق وسائل إعلام محليّة.


وأوردت قناة "إيه بي سي نيوز"، نقلا عن مصدر لم تحدده، أن المشتبه به يحتجز حاخاما وثلاثة آخرين رهائن في كنيس "بيت إسرائيل" في كوليفيل، على بعد حوالي 40 كيلومترا غرب دالاس.


وأضافت القناة أن الخاطف مسلح، ويدعى أنه وضع قنابل في مواقع لم يكشفها.


ونقلت "إيه بي سي نيوز" عن مسؤول أميركي مطلع على الأمر، أن الرجل يزعم أنه شقيق عافية صديقي، التي أطلقت عليها صحف أميركية لقب "سيدة القاعدة"، وهو يطالب بإطلاق سراح أخته من السجن.


وقضت محكمة في نيويورك عام 2010 بسجن الباكستانية عافية صديقي، 86 عاما، بتهمة محاولة قتل عسكريين أميركيين في أفغانستان. وقد أثارت القضية البارزة احتجاجات في باكستان.


وحضر عناصر من مكتب التحقيقات الفدرالي في مكان الحادث أيضا، وفق مقطع فيديو بثته شبكة "سي إن إن". وذكرت صحيفة "دالاس مورنينغ نيوز" أن الشرطة تتفاوض مع محتجز الرهائن، ونقلت عن مسؤول أمني أنه لم يتضح عدد الأشخاص الموجودين داخل المبنى.


وأخذ الرئيس الأميركي جو بايدن علما بـ"عملية خطف رهائن جارية"، وفق ما أفادت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي. وقالت ساكي على تويتر: "سيستمر (بايدن) في تلقي معلومات محدّثة من فريقه".