أستراليا تعيد احتجاز ديوكوفيتش وتطالب بـ"طرده"

وكالات 

وُضع نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، قيد الاعتقال الإداري، السبت، بعد أن ألغت أستراليا تأشيرة دخوله إلى أراضيها للمرة الثانية، بسبب عدم تلقيه اللقاح ضد كوفيد-19، في انتظار صدور قرار قضائي في هذه القضية

وقالت السلطات الأسترالية، إن وجود ديوكوفيتش، الذي لم يتلق التطعيم ضد كوفيد-19، على أراضيها، "يمكن أن يشجع المشاعر المناهضة للتلقيح"، معتبرة أنه يجب طرده من البلاد.


وحددت محكمة أسترالية جلسة استماع بشأن قضية إلغاء تأشيرة دخول ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا في التنس، للبلاد غدا الأحد، في تمام الساعة 9:30 صباحا بالتوقيت المحلي (22:30 بتوقيت غرينتش يوم السبت).


ويقاتل المصنف الأول عالميا لإلغاء قرار الحكومة الأسترالية بإبعاده خارج البلاد.


وقال القاضي ديفيد أوكلاجان، السبت، إن المحكمة ستتواصل مع كافة الأطراف بشأن ما إذا كان يتعين النظر في الدعوى من قبل قاض واحد أو المحكمة بالكامل في وقت لاحق اليوم.


وكان من المقرر أن يمتثل ديوكوفيتش أمام سلطات الهجرة الأسترالية للاحتجاز اليوم، وتسليم نفسه للمسؤولين في ملبورن لإجراء مقابلة وفقا لأمر المحكمة الصادر الليلة الماضية.