العثور على كنز من الآثار بينها خاتم ذهبي يصوّر المسيح في حطام سفينة قديمة

مونت كارلو الدولية

قالت هيئة الإذاعة البريطانية في 22 كانون الأول 2021 أن علماء آثار إسرائيليين عثر في البحر على خاتم يعود إلى العصر الروماني مرصع بصورة استخدمها المسيحيون الأوائل كرمز للمسيح.



ويحمل الحجر الكريم الأخضر صورة راعٍ صغير يحمل شاة على كتفيه، وذلك لأن المسيح يوصف بأنه "الراعي الصالح" في الكتاب المقدس. كما تم العثور على قطع أثرية أخرى مع الخاتم في حطام سفينتين في ميناء مدينة قيسارية القديم.


وقال جاكوب شارفيت من وحدة الآثار البحرية التابعة لسلطة الآثار الإسرائيلية إن "السفن كانت على الأرجح راسية في مكان قريب ودمرتها العاصفة".


واستضافت المدينة المجتمعات المسيحية الأولى خلال تلك الفترة، وبحسب العهد الجديد، فقد عمّد الرسول بطرس القائد الروماني كورنيليوس. 


ويقول شارفيت: "كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها قبول شخص غير يهودي في المجتمع المسيحي الناشئ". ومن هنا بدأ الدين المسيحي ينتشر في جميع أنحاء العالم. ويفسر هذا جزئيًا الكنوز العديدة الموجودة في هذه المدينة الغارقة في التاريخ.


واكتشف علماء الآثار كنزاً حقيقياً يتكون من تماثيل ومئات العملات المعدنية الرومانية، من الفضة والبرونز، يعود تاريخها إلى منتصف القرن الثالث، بالإضافة إلى أخرى تعود إلى القرن الرابع عشر.