لماذا نظر ديبالا بشكل حاد إلى مسؤولي يوفنتوس بالمدرجات؟

وكالات 

لم يحتفل باولو ديبالا، وبدا وكأنه يرد على مسؤولي يوفنتوس، بعدما سجل في الفوز 2-صفر على أودينيزي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم السبت، وهي نتيجة تساوى بها النادي القادم من تورينو في رصيد النقاط مع أتلانتا، صاحب المركز الرابع.


ولم يوافق المهاجم الأرجنتيني بعد على تمديد عقده، الذي ينتهي مع يوفنتوس بنهاية الموسم الجاري، رغم بدء المفاوضات منذ فترة طويلة.


وذكرت تقارير إعلامية إيطالية أن ديبالا غير سعيد بموقف النادي في المفاوضات، وقد يرحل مجانا في يونيو، بعد سبعة أعوام في تورينو.


وبدا أن اللاعب، البالغ عمره 28 عاما، يوجه رسالة إلى الإدارة، بعدما سجل الهدف الأول في الدقيقة 19، حيث ذهب ونظر بشكل حاد إلى مسؤولي النادي في المدرجات.


لكن ديبالا قلل من أهمية هذه اللفتة بعد المباراة. وقال شبكة سكاي إيطاليا: "دعوت صديقا ولم أجده، كان هنا كالكثير من الناس".


ولدى سؤاله عما إذا كان ينبغي تصديق هذا التفسير، أجاب ديبالا قائلا: "لا أعرف، الأمر متروك لكم". وقال بعد ذلك لمنصة دازون: "ليس لدي ما أثبته لأي شخص. قرر النادي أننا سنتحدث في فبراير أو مارس، وأنا متاح أمام المدرب".


وسجل الأميركي وستون ماكيني الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 79، ليعزز سجله الخالي من الهزائم إلى ثماني مباريات متتالية في الدوري.


وبقي يوفنتوس خامسا، لكنه رفع رصيده إلى 41 نقطة، متساويا مع أتلانتا، صاحب المركز الرابع، الذي يملك مباراتين إضافيتين. ويحتل أودينيزي المركز 14 برصيد 20 نقطة.