الصين.. كورونا ربما وصل عبر رسائل البريد من الخارج

وكالات 

دعت الصين المواطنين إلى استخدام الكمامات والقفازات عند فتح رسائل البريد وخاصة تلك الواردة من الخارج بعدما قالت السلطات إن أول حالة إصابة بسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورنا رُصدت في بكين ربما نجمت عن طرد قادم من كندا.



وتعهدت السلطات بزيادة تعقيم البريد الوارد من الخارج وتصر على ضرورة تلقي العاملين في هيئات البريد جرعات التطعيم بالكامل.


فقد أمرت خدمة البريد الصينية عمالها بتعقيم الطرود البريدية الدولية وحضت المواطنين على خفض طلبات الشراء من الخارج، وذلك بعد زعم السلطات أن البريد قد يكون مصدر تفشي الإصابات بفيروس كورونا في الصين مؤخرا، وفقا لفرانس برس.


وتأتي هذه الإجراءات الاحترازية قبل أقل من 3 أسابيع على افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين ومع عمل عدة مدن على الحد من زيادة الإصابات بفيروس كورونا.


ودعت قناة "سي.سي.تي.في" التلفزيونية الصينية الرسمية المواطنين في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي في وقت متأخر من أمس الاثنين إلى "تقليل شراء البضائع من الخارج أو استقبال رسائل بريد من الخارج"، بحسب رويترز.


كما حثتهم على "التأكد من حماية أنفسهم خلال عمليات التسلم وجها لوجه واستخدام الكمامات والقفازات ومحاولة فتح الطرد في مكان مفتوح".


وقال مسؤولو الصحة إن الشخص الذي رُصدت إصابته بالمتحور أوميكرون فتح طردا قادما من كندا مرورا بالولايات المتحدة وهونغ كونغ وإنه "لا يمكن استبعاد" انتقال العدوى عبر الطرد.


وأجبر الملايين من الصينيين على ملازمة منازلهم في مدن متعددة في الأسابيع الأخيرة بعد ظهور إصابات بالمتحورين دلتا وأوميكرون، كما أفادت فرانس برس.


وظهرت الإصابات الحديثة في المناطق التي تردها كميات كبيرة من السلع الدولية، بما في ذلك في مدينة تيانجين الساحلية الشرقية ومنطقة غوانغدونغ الصناعية الجنوبية.