حصيلة قياسية لإصابات كورونا في روسيا بسبب أوميكرون

وكالات 

ارتفع عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في روسيا لأكثر من 121 ألف حالة، بزيادة ثمانية أضعاف الأرقام المسجلة بداية الشهر.



يأتي ذلك بالتزامن مع تفشي المتحور أوميكرون سريع الانتشار بجميع أنحاء البلاد.


سجلت ”فرقة العمل الحكومية الروسية”، المعنية بمكافحة فيروس كورونا، 121288 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية - وهو أعلى مستوى تشهده روسيا على الإطلاق.


ارتفع عدد الإصابات في البلاد بشكل كارثي منذ أوائل يناير الحالي، عندما كانت تسجل السلطات حوالي 15 ألف إصابة جديدة فقط يوميا.


قالت فرقة العمل إن 668 شخصا لقوا حتفهم بسبب كورونا اليوم الماضي، وبذلك يصل إجمالي عدد الوفيات في روسيا بسبب الجائحة إلى 330728 حالة، وهو أكبر رقم في أوروبا.


على الرغم من ارتفاع الإصابات، تجنبت السلطات فرض أي قيود كبيرة لوقف هذه الزيادة، قائلة إن النظام الصحي يتعامل مع تدفق المصابين.


فرضت روسيا إغلاقا على الصعيد الوطني مرة واحدة فقط في عام 2020، وأمرت السلطات الكثير من الروس بالابتعاد عن العمل لمدة أسبوع في أكتوبر من العام الماضي وسط قفزة في الإصابات والوفيات.


لحقت الحكومة حوالي نصف سكان روسيا، البالغ عددهم 146 مليون نسمة، بشكل كامل، على الرغم من تفاخر روسيا بأنها أول دولة في العالم تعتمد وتطرح لقاحا مطورا محليا.