الصحة العالمية تحذّر: نحو نصف الأوروبيين قد يصابون بأوميكرون في غضون شهرين

أ ف ب

حذّرت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء من أن أكثر من نصف الأوروبيين يمكن أن يصابوا بالمتحورة أوميكرون من فيروس كورونا في غضون شهرين نظرًا إلى "الطفرة الحالية" في الإصابات بعد عامين تمامًا على تسجيل الصين رسميًا أول وفاة على صلة بالفيروس.



وقال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه خلال مؤتمر صحافي إنه "بهذه الوتيرة يتوقع +معهد القياسات الصحية والتقييم+ أن يصاب أكثر من 50 بالمئة من سكان المنطقة بأوميكرون في غضون ستة إلى ثمانية أسابيع". 


واعتبر أن هذه المتحوّرة السريعة التفشي تظهر متغيرات "تتيح لها الالتصاق بسهولة أكبر بالخلايا البشرية، ويمكن أن تصيب حتى الأشخاص الذين سبق أن أصيبوا أو تلقوا اللقاح".


والإثنين أعلنت شركة فايزر أن لقاحها المضاد للمتحورة أوميكرون يمكن أن يصبح متاحا في آذار. وأوقعت الجائحة نحو 5,5 ملايين وفاة وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، علما بأن منظمة الصحة العالمية تعتبر أن الحصيلة الفعلية قد تكون أكبر بضعفين أو ثلاثة أضعاف.