صورة هزت ضمير العالم تمنح أسرة سورية حق اللجوء في إيطاليا

وكالات

ساعدت صورة انتشرت كالبرق وحازت جائزة دولية لرجل سوري بساق واحدة يحمل ابنه المولود من دون أطراف سفلية أو علوية، على منحه وأسرته حق اللجوء في إيطاليا.



وقالت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، إن إيطاليا استقبلت الجمعة عائلة السوري منذر النزال، الذي ظهر في الصورة يحمل طفله مصطفى. وحصل المصور التركي محمد أصلان على جائزة أفضل صورة لعام 2021 في حفل جوائز (سيينا) الدولية عن صورته التي تحمل عنوان (مشقة الحياة).


وقال موقع (بيتا بيكسل) إن الصورة التُقطت في منطقة الريحانية التابعة لمحافظة هاتاي التركية على الحدود مع سوريا. وحظيت الصورة التي هزت ضمير العالم بانتشار واسع وتفاعل دولي لافت. 


وتُظهر الصورة لحظة عاطفية بين أب فقد ساقه وهو يحمل ابنه الذي ولِد بلا أطراف، بسبب اضطراب خلقي ناتج عن أدوية تناولتها والدته بعد استنشاقها غازات الأعصاب السامة خلال الحرب في سوريا.



وأفادت الصحيفة بأن مصطفى (6 سنوات) قال مبتسمًا، في تسجيل قبل صعوده إلى الطائرة برفقة أسرته "نحن قادمون، شكرًا لكم”، مضيفًا “نحن نحب إيطاليا". وركبت الأسرة المكونة من الأب والأم ومصطفى وطفلتين تبلغان من العمر سنة و4 سنوات طائرة من أنقرة باتجاه إيطاليا.


ووفقًا للصحيفة، تمنح إيطاليا اللجوء لأسباب إنسانية بشرط حصول اللاجئين على رعاية من منظمة محلية، لذلك قررت المنظمة غير الربحية التي تنظم مهرجان التصوير الفوتوغرافي رعاية الأسرة السورية. 


ومن المقرر أن يجتمع خبراء الأطراف الاصطناعية في إيطاليا مع مصطفى ووالده في الأسابيع المقبلة لتصميم أطراف لهما.