فرنسا تنصح رعاياها بعدم السفر إلى أوكرانيا

وكالات 

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، السبت، أن باريس تنصح الفرنسيين بعدم السفر إلى أوكرانيا، من دون أن توصي رعاياها بمغادرة الأراضي الأوكرانية، بخلاف دول أوروبية أخرى.



وكتبت وزارة الخارجية على موقعها الإلكتروني: "في غمرة التوترات الناجمة عن تمركز قوات روسية على حدود أوكرانيا (...) ينصح بعدم السفر إلى المناطق الحدودية في شمال البلاد وشرقها"، و"ينصح بتأجيل كل الرحلات إلى أوكرانيا".


وأوصت دول أوروبية أخرى، من بينها ألمانيا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا، رعاياها بأن يغادروا أوكرانيا في سياق التوترات على الحدود الأوكرانية، بعدما أكدت واشنطن، الجمعة، أن غزوا روسيا لأوكرانيا قد يحصل "في أي وقت".


كذلك، أوصت مؤسسات الاتحاد الأوروبي بأن يغادر موظفوها غير الأساسيين في مكاتب التمثيل الدبلوماسي في كييف أوكرانيا والعمل عن بعد من الخارج.


والسبت، كرر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لنظيره الروسي فلاديمير بوتن، خلال مكالمة هاتفية، "عزم" الدول الغربية "على الرد" إذا نفذت موسكو عملية عسكرية في أوكرانيا، بحسب الإليزيه.


من جانبه، حذّر الرئيس جو بايدن بوتن، خلال مكالمة هاتفية السبت، من أن الولايات المتحدة "سترد بحزم وتفرض تكاليف باهظة وفورية على روسيا" إذا غزت أوكرانيا.