إفراج مؤقت عن لاعب مانشستر يونايتد المتهم بالاغتصاب

وكالات 

قالت الشرطة البريطانية، الأربعاء إنها أفرجت بكفالة عن ميسون غرينوود مهاجم مانشستريونايتد رهن المزيد من التحقيقات وذلك بعد اعتقال اللاعب البالغ عمره 20 عاما للاشتباه في ارتكابه جريمة اغتصاب وتهديدات بالقتل.



وقبل أيام ظهرت اتهامات على الإنترنت بأن غرينوود اعتدى على امرأة.


وقالت الشرطة البريطانية إنها ألقت القبض على مشتبه به يوم الأحد بعد منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل امرأة أبلغت عن حوادث عنف جسدي من طرف اللاعب.


ونُشرت الادعاءات ضد جرينوود، وتضمنت مقاطع فيديو وصورا ورسالة صوتية، على "إنستغرام"، ووتم حذفها لاحقا.


وقالت شرطة مانشستر الكبرى في بيان "تم الإفراج بكفالة عن رجل يبلغ من العمر 20 عاما اعتقل (يوم الأحد 30 يناير 2022) للاشتباه في ارتكابه جريمة اغتصاب واعتداء على امرأة"، وفق "رويترز".


 وقرر نادي مانشستر يونايتد إيقاف غرينوود، قائلا إنه لن يعود للتدريبات أو يلعب للنادي حتى إشعار آخر. وجدد النادي إدانته الشديدة "لأعمال العنف من أي نوع"، الثلاثاء.


وقالت شركة نايكي العملاقة للملابس الرياضية إنها علقت علاقتها مع غرينوود لأنها "تشعر بقلق بالغ إزاء المزاعم المزعجة". وبدأ المهاجم مسيرته في أكاديمية يونايتد وخاض مباراة واحدة مع منتخب إنجلترا.