ولي عهد أبوظبي يستقبل أعضاء اللجنة العليا للأخوّة الإنسانيّة

وكالات

استقبل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الأربعاء، أعضاء اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، حيث رحّب بالجهود التي تبذلها اللجنة لتعزيز قيم وثيقة الأخوة الإنسانية التي جوهرها التآلف والتعايش والتفاهم بجانب إطلاق مبادرات تخدم البشرية جمعاء.



وأكد آل نهيان مواصلة نهج دولة الإمارات في العمل من أجل ترسيخ قيم التعايش والتآخي الإنساني والتآلف، مشيرًا إلى أهمية تعزيز هذه القيم اليوم أكثر من أي وقت مضى خاصة في ظل التحديات المشتركة التي يواجهها العالم. 


فقد أكدت جائحة كوفيد-19 الحاجة الملحة للتعاون والتضامن الإنساني بين المجتمعات والدول لمواجهتها وتجاوز آثارها.


وأعرب أمين عام اللجنة العليا للأخوّة الإنسانيّة المستشار محمد عبد السلام "عن امتنان اللجنة لدعم الشيخ آل نهيان واهتمامه بتحقيق أهداف الوثيقة والذي يعطي اللجنة العليا حافزًا للمضي قدمًا في الجهود التي تبذلها لإحداث أثر إيجابي في المنطقة والعالم". 


وأضاف أن لحظة الأخوّة الإنسانيّة التاريخيّة التي شهدها العالم قبل ثلاث سنوات في أبوظبي تحوّلت الآن إلى مشروع عالمي بفضل الدعم الكبير لهذا المشروع الإنساني".


من جهته، أعرب رئيس اجتماعات اللجنة العليا للأخوّة الإنسانيّة الكاردينال ميغيل أنخيل أيوسو جيكسوت عن تقديره وقداسة البابا فرنسيس لدعم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، للجنة العليا للأخوة الإنسانية والمشروعات والمبادرات الإنسانية التي تنفذها، مؤكدًا أن ما تقوم به قيادة دولة الإمارات يمثل نموذجًا ملهمًا للعديد من الدول والعالم في حاجة ماسة إلى مثل هذه الجهود اليوم.


يُشار إلى أن اللقاء يأتي قبيل احتفال العالم بـمناسبة "اليوم الدولي للأخوة الإنسانية" الذي يوافق الرابع من شهر شباط من كل عام، والذي يوافق الذكرى الثالثة لتوقيع البابا فرنسيس وشيخ الأزهر أحمد الطيب، "وثيقة الأخوّة الإنسانيّة" في أبوظبي عام 2019.