دليل خدمة الهيكل: منهاج جديد لخدمة مذبح الرّب

مكتب إعلام البطريركيّة اللاتينيّة

بعد عدّة أشهر من العمل، أصدر المكتب الليتورجي في أبرشيّة القدس، وبالتعاون مع مكتبة يسوع الملك، منهاجًا جديدًا حول خدمة مذبح الرّب في مختلف كنائس رعايانا أينما كانت.



ماذا تعني خدمة القدّاس؟ مَن يستطيع أن يقوم بها؟ ما هي مختلف درجات خدّام الهيكل وكيف يمكن تنظيمها؟ مَن يُنظّم فرقة خدّام الهيكل ومن يدربها؟ كيف يمكن أن نحضّر شخصًا لخدمة الهيكل؟ 


حتى اليوم كان الجواب على هذه الأسئلة مختلفًا بين رعيّة وأخرى، وذلك حسب الكاهن، أو الإكليريكي الّذي يخدم أو الراهبة أو العلماني المسؤول عن الخدمة.


ولكن من اليوم فصاعدًا لن تعود الأمور كما كانت عليه. فقد أصدرَ المكتب الليتورجي، المخوّل باسم البطريرك بإصدار الكتب الليتورجيّة اللازمة للعبادة، والمسؤول عن تنسيق النشاطات الليتورجيّة في كلّ أنحاء الأبرشيّة، منهاجًا شاملا ينظّم خدّام الهيكل وخدمتهم في كلّ أنحاء الأبرشيّة.



"إنّ الهدف من هذا المنهاج هو الإشراف على فرق الخدمة وتوحيد جهودها وتنسيق عملها في مختلف رعايا أبرشيّتنا"، يشرح الأب عزيز حلاوة، المسؤول عن المكتب الليتورجي في الأبرشيّة. "نرغب أيضًا في تأسيس أمانة عامّة تلمّ شمل خدّام الهيكل في كلّ أنحاء الأبرشيّة، وتهدف إلى توحيد حركات الخدمة الليتورجيّة وتوفير تعليم جدّي ورسمي لخدّام لهيكل، يهيئهم ليكونوا خدَّاما جديرين بمذبح الرّب. 


وأيضًا من أجل تنسيق الناشطات بين مختلف الفرق، وتنظيم نشاطات ولقاءات روحيّة وأيضًا تثقيفيّة واجتماعيّة-ترفيهيّة، حتى تتقوى روح الانتماء لدى الجيل الناشئ تجاه كنيسته ورعيّته". 


وبما أنّ هذه الأمانة ستتشكَّل أعضاؤها من مختلف المسؤولين في رعايانا، فمثل هذه يمكنها أن تُنسِّق النشاطات والتدريبات التي تخصّ خدمة الهيكل.



إنّ خادم الهيكل هو عضو في الجماعة المؤمنة وليس من الإكليروس، ولكنّه يبقى فاعلا مركزيًّا في الاحتفال الليتورجي، فهو يساعد على تنظيم الاحتفال وسيره بشكل سلِس، وبالتالي هو مشارك فعّال ومباشر في الاحتفال الافخارستي عندما يضع نفسه في خدمة الكاهن الّذي يترأس القدّاس. لذلك تُعتَبَر خدمة خادم الهيكل لا غنى عنها لأداء الطقوس المقدّسة.


يقع هذا المنهاج الجديد في كتابَين متكامِلَين، الأوّل للخادم نفسه، والثاني للمدرِّب. وقد اغتنَت صفحاتهما بالعديد من الصور الفوتوغرافية للعديد من كنائسنا والرسومات التوضيحيّة التعليميّة.


الكتاب الأوّل الخاصّ بالخادم ينقسم إلى عدد من الفصول، ولكن أهمّها الفصل الّذي يعرض درجات الخدمة على مدى مراحل سنّ الخادم، أي من الصف الرابع إلى الثاني عشر. 



ثمّ هنالك فصل يحتوي على رتبة القدّاس مختصرة وخاصّة بالخادم، حيث يجب أن يعرف عن ظهر قلب الردّات على الكاهن، وأيضًا الصلوات التحضيريّة للقدّاس، ومجموعة من التأمّلات والقصص الروحيّة عن بعض القدّيسين، شفعاء خدّام الهيكل، مثل خوري آرس، ومريم ليسوع المصلوب، والطوباوي الجديد كارلو أكوتيس. 


وهنالك فصل يحتوي على مختارات من الترانيم المناسبة لخدّام الهيكل، وفي الأخير فصل يحتوي على تعليمات وإرشادات عامّة، ومن ثمّ تعليم مسيحي ليتورجي مختصر.


أمّا الكتاب الثاني الخاصّ بالمدرِّب، فهو تعليم ليتورجي مفصّل، يحتاج إلى شرح وتفسير من قبل المدرِّب، ويتناول مختلف المواضيع الليتورجيّة التي يجب أن يتعلّمها الخادم طيلة مراحل تدرّجه في الخدمة، ومنها عن السنة الليتورجيّة، والمكان الليتورجي، والأدوات الليتورجيّة، وغيرها، ولكن أيضًا هنالك تفسير للبُعد اللاهوتي والروحي، ولو بطريقة مبسّطة، للاحتفال الليتورجي. 


ونجد بعد ذلك فصلا كاملا يشرح طريقة الخدمة في كلّ أقسام الاحتفال الليتورجي الإفخارستي، يليه فصل يخصّ السكرستاني، وأيضًا الخادم، وهذا عبارة عن دليل للراهبة أو مَن يهتمّ بالسكرستيا للتحضير للاحتفالات غير القدّاس، ومنها احتفالات الأسبوع المقدّس وباقي الرتب والأسرار وأشباه الأسرار، مثل العمّاد، والإكليل، والجنازة، ودرب الصليب والزياح وغيرها. في نهاية الكتاب نجد ملحقات حول كيفيّة تنظيم فرقة خدّام الهيكل في الرعية، ورتبة إقامة خدّام الهيكل.


نجد هذا المنهاج في مكتبة يسوع الملك في بيت ساحور، وفي مكتبة شبيبة ستور في عمّان، وسيتمّ توزيعه مجانًا لكلّ رعية حسب عدد الخدّام فيها. ولكن قبل ذلك سيتمّ تهيئة المدرِّبين في برنامج خاصّ سيُنظّم لهم قريبًا في كلّ أنحاء أبرشيتنا.