البابا يعبّر عن قربه من السكان الذين ضربتهم كوارث طبيعية في الأيام الأخيرة

وكالات

أعرب البابا فرنسيس عن مشاعر قربه من السكان الذين ضربتهم الكوارث الطبيعية خلال الأيام الأخيرة.



فبعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي، الأحد 20 شباط 2022، حيا قداسة البابا فرنسيس المؤمنين المحتشدين في ساحة القديس بطرس، وقال: "أيها الإخوة والأخوات الأعزاء، أعبر عن قربي من السكان الذين ضربتهم الكوارث الطبيعية خلال الأيام الأخيرة".


وتابع: "أفكر بشكل خاص في جنوب شرق مدغشقر، الذي ضربته سلسلة من الأعاصير، ومنطقة بتروبوليس في البرازيل، التي دمرتها الفيضانات والانهيارات الأرضية. ليقبل الرب الموتى في سلامه، ويعزي أفراد أسرته ويعضد الذين يقدمون المساعدة".