البطريركية اللاتينية تنظم ورشة عمل للسيطرة على الإجهاد للنساء المسيحيات

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية

نظمت دائرة الخدمات الاجتماعية بالبطريركية اللاتينية في القدس، الجمعة 18 شباط 2022، ورشة عمل حول إدارة الإجهاد لخمسة عشر سيدة فلسطينية مسيحية تعيش في القدس الشرقية.



كانت المبادرة التي أقيمت خلال فترة ما بعد الظهر، تدور حول تعلم كيفية التخلص من الطاقة السلبية، وكيفية التعامل مع مصادر القلق اليومية، وكيفية التراجع عن الصراعات اليومية والمواقف العصيبة. كان الهدف العام هو تزويد المشاركين بطرق التعامل بشكل إيجابي مع عوامل التوتر.


وأشرفت على الورشة الآنسة روندا عامر، وهي أخصائيّة اجتماعية تقدم ورش عمل حول مواضيع مختلفة للشباب والنساء. ساعدتها السيدة سوسن بيطار، منسقة البرامج المحلية من مركز السبيل، والأخت غادة نعمة التي تعمل في مدرسة راهبات الوردية. 


أما بالنسبة للمشاركين، فجميعهن مسيحيات من القدس الشرقية تضررن بشدة من جائحة الكورونا.


بدأت ورشة العمل أولاً بمناقشة حول تعريف التوتر، حيث ظهرت كلمات مثل "الوحدة" و"التوقعات" و"خيبات الأمل" و"الخوف على الآخرين" و"إلغاء الذات". 


بعد ذلك، تم تزويد المشاركات بأدوات للعمل على طرق تقليل التوتر النفسي وممارسة التغلب على الحديث الذاتي السلبي. كانت هناك أيضًا فترة مشاركة روحية شاركت خلالها الأخت غادة اقتباسات ملهمة.


كانت التعليقات على الأنشطة إيجابية للغاية. قال أحد المشاركين: "سيظل التوتر والقلق دائمًا جزءًا من حياتنا، ولكن لدينا الآن طرق للتعامل معه حتى لا يؤثر على حياتنا بشكل سلبي".


وتأتي ورشة العمل ضمن مشروع تمكين المرأة الذي بدأ في عام 2020. في عام 2019، كان ما يقرب من 23% من النساء في سوق العمل، لكن هذا الرقم انخفض بسبب جائحة الكورونا. 


يهدف المشروع إلى تمكين نساء القدس الشرقية من خلال تزويدهن بأنشطة وأدوات تدريبية مختلفة لتعليمهن المهارات الحياتية والمتعلقة بالعمل وتطوير الأعمال والمهارات المهنية، بالإضافة إلى تزويدهن بالمنح لمساعدتهن على بدء أعمالهن التجارية الخاصة.