البابا: الاضطهاد يشمل واحدًا من بين كل سبعة مسيحيين

وكالة آكي الإيطالية للأنباء

حذّر البابا فرنسيس من أن تهديد الاضطهاد يشمل واحداً من بين كل سبعة مسيحيين في عالم اليوم.



وأضاف البابا خلال حديثه إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي، الإثنين، أن "السّلام يتطلّب أيضًا اعترافًا عالميًّا بالحرّيّة الدينيّة. إنّه لأمر مقلق أن يوجد أناس يتعرضون للاضطهاد لمجرد أنّهم يعلنون دينهم علانية وهناك العديد من البلدان حيث الحرّيّة الدينيّة محدودة".


وأشار إلى أن "حوالي ثلث سكان العالم يعيشون في هذه الحالة، ومع غياب الحرّيّة الدينيّة، هناك الاضطهاد بسبب الدين أيضاً، ولا يسعني هنا إلّا أن أذكر، كما تظهر بعض الإحصاءات، أنّ واحدًا من كلّ سبعة مسيحيّين مضطهد". 


وأردف: "في هذا الصدد، أعرب عن أملي بأن تتوفر للمبعوث الخاصّ الجديد للاتحاد الأوروبي لتعزيز حرّيّة الدين أو المعتقد خارج الاتحاد الأوروبي، الموارد والوسائل اللازمة لتنفيذ مهمته على أفضل وجه".


واسترسل البابا: "في الوقت نفسه، من المفيد ألّا ننسى أنّ العنف والتّمييز ضدّ المسيحيّين آخذان بالازدياد، وكذلك في البلدان التي لا يمثل المسيحيون أقليّة فيها. 


فالحرّيّة الدينية تتعرّض للخطر، إذ يرى المؤمنون أنّ إمكانية التّعبير عن معتقداتهم في سياق الحياة الاجتماعيّة قد تقلّصت، باسم فهم خاطئ للإدماج".


وأوضح بيرغوليو أن "الحرّيّة الدينية، التي لا يمكن اختزالها بمجرد حرّيّة العبادة، هي أحد أدنى المتطلبات الضّروريّة للعيش بكرامة، ومن واجب الحكومات أن تحميها وأن تضمن لكلّ شخص، بما يتفق والخير العام، فرصة التّصرف وفقًا لضميره، في مجال الحياة العامّة أيضًا، وفي ممارسة مهنته".

قد يعجبك أيضاً

بالفيديو | بعدما تضرّعت أمّه المسلمة.. ياسين جبر يُشفى بشفاعة مار شربل!

ماكرون سيبدأ زيارته إلى لبنان "بفنجان قهوة" مع الرمز الوطني فيروز

ما معنى عبارة السلام عليكم؟