‏إظهار الرسائل ذات التسميات تكنولوجيا. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات تكنولوجيا. إظهار كافة الرسائل

عملة بيتكوين الرقمية تسجل تراجعا جديدا في قيمتها السوقية

وكالات

بعد بلوغه مستويات قياسية الأحد الماضي، سجل سعر عملة بيتكوين الرقمية يوم الخميس تراجعا جديدا في قيمته السوقية بلغ 5%.

وتراجع سعر بيتكوين يوم الخميس إلى 47202 دولارا بعد أن فاق الـ 58 ألف دولار الأحد الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن "بيتكوين" هو نظام لا مركزي للعملات المشفرة، تم اختراعه في عام 2008. من جهة أخرى تراجع القيمة السوقية للعملة الرقمية "إيثر" (Ether) في تداول اليوم، حيث انخفضت بنسبة 10% إلى 1460.83 دولارا.

الاختراق السيبراني يغزو الشرق الآسيوي مجدداً

محمد غروي - اندبندنت عربية

سرقة بيانات 130 ألف عميل من شركة سينجتل السنغافورية وازدهار القرصنة في زمن الجائحة.

أعلنت شركة سينجتل للاتصالات السنغافورية سرقة بيانات ما يقرب من 130 ألف عميل لديها، بعد تسريب بيانات نظام مشاركة المعلومات مع طرف ثالث، واستولى القراصنة على بيانات الحسابات البنكية والبطاقات الائتمانية لموظفين سابقين في الشركة، وتعد هذه حادثة الاختراق الأولى لشركة كبيرة في سنغافورة.

وفي ظل تصدّر الفيليبين معدل استخدام الإنترنت بمتوسط عشر ساعات يومياً، واعتماد دولة مثل فيتنام استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لأغراض العمل لما يقارب النصف من مستخدمي مواطنيها للإنترنت، ومع ذلك لا يزال الإنفاق الحكومي على حماية المواطنين من الهجمات الإلكترونية في جنوب شرق آسيا قليلاً للغاية.

كما أضحت القرصنة صناعة مستقبلية بالتزامن مع التوجه العالمي إلى رقمنة الاقتصاد، مما يؤكد ضرورة تفادي الهجمات السيبرانية في دول الشرق الآسيوي، خصوصاً بعد تحذير جديد للإنتربول لدول المنطقة من هجمات إلكترونية مستقبلية من خلال اعتراض بيانات التجارة الإلكترونية، وبرمجيات خبيثة متقدمة للاحتيال الرقمي، فيما بيّنت شركة كاسبر للأمن السيبراني أن إندونيسيا وماليزيا من بين أكثر الدول عُرضة لهجمات البرمجيات الخبيثة مستقبلاً.

سنغافورة والاختراق

تشير الإحصاءات إلى أن سنغافورة هي الأولى من حيث الإنترنت، وتوفر التغطية بين دول آسيان العشر، مما يجعل استخدام الشبكة العنكبوتية في الحياة اليومية إلى جانب اتجاه الحكومة نحو الرقمنة مهماً.

وتاريخياً تعد سنغافورة البلد الأكثر استهدافاً بالهجمات الإلكترونية، ففي يوليو (تموز) 2018 تعرضت شركة "ساين هيلث" السنغافورية المتخصصة في المجال الصحي لأكبر عملية اختراق إلكتروني، نتج منه قرصنة سجلات بيانات 1.5 مليون مريض.

كما سحبت بيانات ضخمة تجاوزت 1.5 تيرابايت من البيانات السرية لشركة "إس تي لهندسة الطيران" في يونيو (حزيران) الماضي، التي تتخذ من سنغافورة مقراً لها، كما كشفت وكالة سنغافورة للأمن الرقمي أن الجرائم الإلكترونية في البلاد قفزت بنسبة تقترب من 52 في المئة بين عامي 2018 و2019.

وتلفت الإحصاءات في البلاد إلى تعرض كثير من المتسوقين عبر الإنترنت إلى الاحتيال الرقمي، إذ وصلت نسبة الجرائم السيبرانية في البلاد إلى ما يقرب من 27 في المئة من إجمالي الجرائم خلال 2019، كما يتزايد عدد الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها المواقع في سنغافورة.

وتذكر صحيفة "ذا ستريتس تايمز" السنغافورية أن عدد العمليات المصرفية ومعاملات البطاقات البنكية غير القانونية ارتفع خلال العام الماضي، إذ سجلت عمليات الاحتيال الإلكتروني ارتفاعاً وصل إلى 65 في المئة عن عام 2019، بينما جمع المحتالون ما يعادل 201 مليون دولار من ضحاياهم على الإنترنت.

ويحظى القطاع التعليمي بنصيب من ضرر القرصنة الإلكترونية في البلاد، فحسب تقرير مستقل للتهديدات العالمية لعام 2020 فإن 29 في المئة من الهجمات السيبرانية في سنغافورة استهدفته، خصوصاً التعليم العالي.

آسيان والهجوم السيبراني

تعد سنغافورة غيضاً من فيض الاختراق السيبراني في الشرق الآسيوي، فقد أوضح متخصصون في التكنولوجيا والأمن الإلكتروني المتقدم أن منطقة جنوب شرق آسيا كانت بؤرة للهجمات الإلكترونية خلال العام الماضي، إذ استغلت جماعات الاختراق المختلفة موقف المنطقة من تغيرات جيوسياسية وأزمة وباء كورونا وزيادة التقدم التقني واعتماد قطاع المال والأعمال على الإنترنت في المنطقة.

وتذكر الإحصاءات أن الفيليبين تصدّرت دول آسيان في معدل استخدام الإنترنت بمتوسط عشر ساعات يومياً، وفيتنام هي الأعلى في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي لأغراض العمل بـ 45 في المئة من مستخدمي الإنترنت.

بينما برزت أكبر حوادث الاختراق في المنطقة بعد تسريب البيانات الشخصية لحوالى 46 مليون مشترك لشركات الاتصالات في ماليزيا قبل أعوام مضت. ويذكر مركز آسيا - المحيط الهادئ أن أخطار كلفة تسريب البيانات عالمياً بلغ عام 2019 حوالى تريليوني دولار أميركي.

وفي عصر الإنترنت الحالي، وجد الإرهاب طرقاً جديدة لمهاجمة أهدافه، فكان الإرهاب السيبراني في منطقة آسيان مصدر قلق متزايد، ونبه الخبراء إلى بطء استجابة المنطقة له.

وتشير بيانات إحدى شركات الاستشارة الإدارية المالية العالمية الأميركية إلى أن الإنفاق على حماية المواطنين من الهجمات الإلكترونية في جنوب شرق آسيا "قليل للغاية".

وفي مارس (آذار) 2019، تعرضت شركة تويوتا فيتنام وتايلاند إلى "محاولات غير مشروعة" للدخول إلى خوادمها، كما تأثر ما يقرب من 900 ألف عميل في شركة "كيبوانا" للتسويق عند تعرض خادمها للاختراق، فيما يؤكد متخصصون في الأمن الرقمي أن 71 في المئة من الشركات بسوق آسيان أقدمت على نشر واستخدام برامج مكافحة الفيروسات أو البرامج الضارّة، بينما استخدم 58 في المئة من الشركات منصات أمان سحابية موثوقة.

كما أن هناك مناوشات رقمية بين مواطني دول آسيان، ففي أغسطس (آب) 2019 أوردت الصحف الفيتنامية هجوماً من قِبل جارتها الفيليبين على مواقع فيتنامية خاصة وحكومية، وُصف بالانتقام من قرصنة منظمة من قبل فيتناميين لحسابات مواطنين فلبينيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

القرصنة في زمن الجائحة

خلال عام الجائحة الأول شهدت آسيان، وفقاً لإحصاءات، ارتفاعاً سريعاً في أخطار الاختراق الإلكتروني على الحكومات والشركات والمواطنين، إذ كشف تقرير للإنتربول عن أنشطة سرقة واحتيال جديدة أدخلتها الجائحة المستجدة، منها محاولات بيع المنتجات الطبية الزائفة أو أدوات الحماية الشخصية المزورة.

كما توضح التقديرات أن الاختراق الإلكتروني سيكون بمثابة صناعة مستقبلية تتنامى خلال العقد المقبل، خصوصاً مع تزايد الاتجاه الدولي إلى رقمنة الاقتصاد العالمي، ومع الإقبال على التسوق الإلكتروني خلال فترات الحجر والإغلاق.

وذكر التقرير أن الهجمات الإلكترونية في جنوب شرق آسيا من خلال البريد الإلكتروني وهجمات التصيد والفدية واعتراض بيانات التجارة الإلكترونية إلى جانب برمجيات الجريمة والاحتيال الإلكتروني، هي من بين أهم الأخطار التي تعرّضت لها دول آسيان خلال العام الماضي.

ويشير تقرير لـ "آسيان بيزنس" إلى أن سلاسل التوريد أصبحت مع الجائحة أكثر استهدافاً بهجمات القرصنة، فمنصات التجارة الإلكترونية التي شهدت ارتفاعاً في المبيعات قد تكون محط أنظار المقرصنين ومعرضة لخطر الاختراق. 

مؤكداً أن الحماية من خطر الاختراق مسؤولية جميع الشركات، وبالتالي فعلى المنظمات أن تعمل على حماية نفسها ومورديها وبائعيها، ومن يتعاملون مع شبكاتهم وأنظمتهم.

ومن أبرز الحوادث في العام الماضي، تعرض شركة "ريت مارت" الآسيوية في أكتوبر (تشرين الأول) لتسريب بيانات مليون مستخدم، كما استهدفت هجمات للفدية بعض الشركات والمستشفيات في تايلاند سبتمبر (أيول) الماضي.

واتجه الاختراق ليكون أكثر تماشياً مع أحداث الجائحة، فمثلاً اخترق قراصنة في الفيليبين خلال مايو (أيار) الماضي صفحة رسمية لإحدى شركات الإنترنت الأرضي في البلاد، مطالبين بخدمة إنترنت جيدة للفلبينيين خلال فترة الجائحة.

واتخذت آسيان عدداً من الخطوات لمحاربة الهجوم الإلكتروني منها التعاون مع الدول الأخرى، ففي قمة آسيان 2019 تعهدت دول الرابطة والولايات المتحدة الالتزام بتقوية الأمن السيبراني، وهو ما سبق أن أكدته روسيا أيضاً مع دول آسيان.

غير أن صحيفة "آسيان بوست" تذكر أن دول المنطقة تحتاج إلى إدراك أهمية الاستثمار في مجال الأمن السيبراني إلى جانب تقديم استراتيجية جديدة لمواجهة الهجمات الإلكترونية وتسريب البيانات، وفهم أكثر عمقاً لقطاع التكنولوجيا والإنترنت، وهو ما اتضح في تصريحات رئيس الوزراء الماليزي محيي الدين ياسين، الذي ذكر في أول اجتماع لوزراء الرقمنة بدول آسيان في يناير الماضي، أن على دول الرابطة العمل معاً لضمان تحسين التشريعات ومشاركة الخبرات، لتحقيق الأمن في الفضاء السيبراني.

الصين وقرصنة دول الجوار

كانت الصين من بين الدول التي استهدف قراصنتها مواقع في دول جنوب شرق آسيا، ويذكر مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأميركي أن قراصنة صينيين في نوفمبر العام الماضي استهدفوا منظمات يابانية وعدداً من الصناعات في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. كما نظم مخترقون فيتناميون عدداً من المواقع الزائفة المكرسة للأخبار والنشاط في جنوب شرقي آسيا، التي استخدمت التصيد والاحتيال الرقمي.

وأوردت شركة "فاير آي" الأميركية المتخصصة في الأمن السيبراني قبل ستة أعوام، أن قراصنة مدعومين من الحكومة الصينية نظّموا عمليات اختراق معقدة استهدفت الحكومات والشركات والصحافيين في جنوب شرقي آسيا. كما اتهمت الولايات المتحدة خمسة قراصنة صينيين وماليزييَن باختراق ما يزيد على 100 شركة.

ووفقاً لوزارة العدل الأميركية، فإن رجلي أعمال ماليزييَن تآمرا مع اثنين من القراصنة الصينيين لاستهداف صناعة ألعاب الفيديو، بينما عمل القراصنة الثلاثة الآخرون على اختراق مطوري البرامج وصناع الكمبيوتر وشركات مواقع التواصل.

وألقت السلطات الماليزية القبض على الرجلين المتهمين، فيما ذكرت تقارير تقنية أن شركات للمقامرة عبر الإنترنت تنتمي إلى جنوب شرقي آسيا تعرّضت لهجمات من قراصنة صينيين صيف عام 2019.

انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا

وكالات

أعلنت الحكومة الأسترالية، الثلاثاء، موافقة إدارة شركة فيسبوك على رفع الحظر المفروض على مشاركة الأستراليين للأخبار.

جاء ذلك بعد إبرام صفقة بشأن تشريع من شأنه أن يجعل الشركات الرقمية العملاقة تتوصل إلى اتفاقيات تجارية مع المواقع الإخبارية أو الخضوع للتحكيم الإجباري للموافقة على مقابل المحتوى الإخباري.

وأكد وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرغ وفيسبوك، في تصريحات، أنهما توصلا إلى اتفاق بشأن تعديلات على التشريعات المقترحة، والتي ستجعل فيسبوك وغوغل يدفعان أموالا مقابل الأخبار التي يتم نشرها على منصتيهما.

وحظر فيسبوك إمكانية وصول المستخدمين الأستراليين إلى الأخبار ومشاركتها الأسبوع الماضي، بعد أن أقر مجلس النواب مشروع القانون الأربعاء الماضي.

وسيناقش مجلس الشيوخ مشروع القانون المعدل اليوم الثلاثاء.

وقال فرايدنبرغ ووزير الاتصالات بول فليتشر في بيان إن "إدارة فيسبوك أبلغت الحكومة بأنها تنوي رفع الحظر على الأخبار الأسترالية في الأيام المقبلة".

مباحثات بين أستراليا وفيسبوك بعد حجب مضامين إخبارية

سيدني (أ ف ب)

جرت الجمعة مباحثات على أعلى المستويات بين أستراليا وفيسبوك غداة حجب شبكة التواصل الاجتماعي مضامين إخبارية لرواد الانترنت الأستراليين ما أثار موجة تنديد.

وأكدت أستراليا تمسكها بمشروع قانون يهدف إلى إرغام شركة التكنولوجيا العملاقة على دفع اموال للوسائل الأعلامية في مقابل مضامينها.

وفي إجراء يهدف إلى ابداء معارضتها لهذا المشروع حجبت فيسبوك الخميس عن الأستراليين إمكانية نشر روابط توجه إلى مقالات إخبارية وبات يستحيل الاطلاع على صفحات وسائل الأعلام في هذا البلد من خلال شبكة التواصل الاجتماعي هذه.

وقال وزير المال الأسترالي جوش فريدنبرغ إنه أجرى الجمعة محادثات مع رئيس فيسبوك مارك زاكربرغ بهدف التوصل إلى حل للخروج من هذه المواجهة. وأوضح أن المباحثات ستتواصل طوال اليومين المقبلين.

وكتب في تغريدة "بحثنا في المسائل العالقة واتفقنا على أن تدرسها فرقنا فورا". وحث رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون فيسبوك إلى وضع حد لما اعتبره "تهديدات" و"العودة إلى طاولة المفاوضات".

وأشار إلى أن الكثير من قادة العالم يتابعون عن كثب مشروع القانون هذا مشيرا إلى أنه تطرق إليه مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي ونظيره الكندي جاستن ترودو خلال محادثات هاتفية.

وقد أقر مجلس النواب خلال الأسبوع الراهن "مدونة سلوك الزامية" تستهدف "شريط الأخبار" في ي فيسبوك وعمليات البحث عبر غوغل. وسيناقش اعتبارا من الاثنين في مجلس الشيوخ الأسترالي على أن يقر بحلول نهاية الأسبوع المقبل.

ويبدو أن فيسبوك مصرة على مواقفها معتبرة أن المشروع "يجهل كليا" العلاقات القائمة بينها وبين وسائل الإعلام. وأكدت شبكة التواصل الاجتماعي أنه لم يكن أمامها خيار آخر إلا فرض هذه القيود.

ومنذ بدء فرض القيود تراجع عدد الأشخاص الذين دخلوا إلى مواقع وسائل الاعلام الأسترالية في البلاد وخارجها بشكل كبير. وقد تراجعت هذه الحركة بنسبة تزيد عن 20 % في اليوم في الخارج على ما أظهرت أرقام شركة التحليل "تشارتبيت". إلا أن رواد الانترنت لم يتخلوا عن فيسبوك للانتقال إلى غوغل التي لم تسجل ارتفاعا في الحركة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة "نيوز كورب أستراليا" مايكل ميلر أمام مجلس الشيوخ في إطار تحقيق ليس على ارتباط بمشروع القانون هذا، إن المجموعات الإعلامية لم تقيم بعد العواقب الكاملة لقرار فيسبوك.

وحث ميلر فيسبوك أيضا على التفاوض مباشرة مع وسائل الاعلام مؤكدا "الباب مفتوح دائما لفيسبوك". وأثار التعطيل غضب كانبيرا خصوصا وأن صفحات فيسبوك رسمية عدة لأجهزة الإغاثة تأثرت بالقرار. لكن غالبيتها عادت لتعمل بطريقة طبيعية بعد ساعتا على ذلك.

وهددت غوغل أيضا بتعليق محركها للبحث في أستراليا قبل أن تتراجع الأربعاء بقبولها دفع "مبالغ ملحوظة" في مقابل استخدام مضامين من مجموعة "نيوز كورب" للاعلام التي يملكها روبيرت موردوك.

فيسبوك "يلغي صداقته" مع أستراليا.. ويحذف أي محتوى إخباري

مسيحيو دوت كوم

استيقظ الأستراليون ليجدوا صفحاتهم على فيسبوك خالية من أي أخبار، الخميس، بعد أن حجب عملاق وسائل التواصل الاجتماعي كل المحتوى الإعلامي في تصعيد مفاجئ وكبير للنزاع مع الحكومة على دفع مقابل المحتوى.

وسرعان ما أثارت الخطوة انتقادات منتجي الأخبار والسياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، خاصة بعدما حذف الموقع أيضا الصفحات الصحية الرسمية وتحذيرات السلامة الطارئة وشبكات الرعاية الاجتماعية.

وكتب رئيس الوزراء سكوت موريسون على صفحته على فيسبوك "تصرفات فيسبوك لإلغاء الصداقة مع أستراليا اليوم، بقطع المعلومات الأساسية عن خدمات الصحة والطوارئ، متعجرفة ومخيبة للآمال" مستخدما تعبير إلغاء الصداقة الذي يشير لتوقف شخص ما عن متابعة صفحة شخص آخر على فيسبوك.

وقال موريسون: "ستؤكد هذه الإجراءات فقط المخاوف التي يعبر عنها عدد متزايد من الدول بشأن سلوك شركات التكنولوجيا الكبرى التي تعتقد أنها أكبر من الحكومات وأن القواعد ينبغي ألا تنطبق عليها".

وتمثل خطوة فيسبوك انشقاقا عن شركة غوغل المملوكة لألفابت بعد أن شكلتا معا جبهة موحدة لسنوات في حملة ضد القوانين.

وهددت الشركتان بإلغاء الخدمات في أستراليا، لكن غوغل أبرمت اتفاقيات مع عدة مواقع إخبارية في الأيام الماضية. وامتنعت غوغل عن التعليق على قرار فيسبوك، الخميس.

ويلزم القانون الأسترالي فيسبوك وغوغل بالتوصل إلى اتفاقيات تجارية مع المواقع الإخبارية أو الخضوع للتحكيم الإجباري للموافقة على مقابل المحتوى الإخباري.

وقال فيسبوك في بيان إن القانون، المتوقع أن يقره البرلمان خلال أيام، "يسيء كثيرا فهم" العلاقة بينه وبين الناشرين، مضيفا أنه واجه خيارا صعبا بين الامتثال أو حظر المحتوى الإخباري.

بتكوين تصل إلى 50 ألف دولار.. وتكسر الرقم القياسي

وكالات

صعدت عملة بتكوين فوق 50 ألف دولار، الثلاثاء، إلى مستوى قياسي جديد، مواصلة ارتفاعا تغذيه مؤشرات على أن أكبر عملة مشفرة في العالم تكسب قبولا بين مستثمرين رئيسيين.

ووصلت بتكوين إلى ذروة جديدة بلغت 50602 دولارات، وكانت مرتفعة في أحدث تعاملات 5 بالمئة عند 50300 دولار.

وارتفعت العملة المشفرة بنحو 72 بالمئة منذ بداية العام الجاري، وتحققت معظم مكاسبها بعد إعلان شركة صناعة السيارات الكهربائية تسلا أنها اشترت ما قيمته 1.5 مليار دولار من العملة الرقمية.

وأضافت تسلا أنها ستقبل كذلك السداد بهذه العملة.

غير أن تسلا هي الأحدث فقط بين سلسلة من عمليات الاستثمار الكبيرة، التي قفزت ببتكوين من عمليات التمويل الهامشية إلى ميزانيات الشركات ومكاتب التداول في وول ستريت إذ شرعت شركات ومديرو أموال تقليديون في الولايات المتحدة في شراء هذه العملة بقيم كبيرة.

ثغرات أمنية بتطبيق "كلوب هاوس" تهدد بيانات المستخدمين

عبد الحليم حفينة - القاهرة - سكاي نيوز عربية

أعلن تطبيق "كلوب هاوس" الأميركي، البدء في مراجعة ممارسات حماية البيانات، بعد تقرير صادر عن مرصد جامعة ستانفورد للإنترنت، قال إن التطبيق يحتوي على عيوب أمنية تجعل بيانات المستخدمين عرضة للوصول إليها؛ خاصة من قبل الحكومة الصينية.

وأطلقت شركة Alpha Exploration Co تطبيق "كلوب هاوس" في مارس 2020، وهو تطبيق اجتماعي للدردشة الصوتية، يعتمد على إرسال الدعوات فقط، وذاع صيته في الآونة الأخيرة بعد نقاش مطول انخرط فيه مؤسس شركة "تسلا" إيلون ماسك، مع الرئيس التنفيذي لتطبيق "روبن هود" فلاد تينيف. وتقدر قيمة التطبيق في يناير 2021 بمليار دولار.

وبحسب مرصد ستانفورد، فإن شركة التكنولوجيا الصينية Agora Inc قدمت بنية تحتية خلفية إلى "كلوب هاوس"، وأنه من المحتمل أن تتمكن من الوصول إلى الصوت الخام للمستخدمين، مما قد يوفر إمكانية الوصول للحكومة الصينية.

وردا على تقرير ستانفورد، أوضح تطبيق "كلوب هاوس" أنه اختار عدم إتاحة التطبيق في الصين، وعلى الرغم من ذلك فقد تمكن بعض الأشخاص من إيجاد حل لتنزيل التطبيق، مما يعني أنه يمكن نقل جزء من بعض المحادثات عبر الخوادم الصينية.

وتعهدت الشركة في بيان لها، الجمعة، بأنها ستقوم خلال 72 ساعة بإدخال تغييرات لإضافة المزيد من التشفير والكتل، "لمنع عملاء من إرسال الأصوات إلى الخوادم الصينية".

من جانبها، أكدت شركة "أغورا" أنه "ليس لديها إمكانية الوصول إلى البيانات الشخصية أو تخزينها لمستخدمي كلوب هاوس، ولا تمر حركة الصوت أو الفيديو عبر خوادمها في الصين الناتجة عن مستخدمين خارج الصين، بما في ذلك المستخدمين الأميركيين".

معلومات جديدة وخصوصية مهددة

من جهته، يقول المختص بالأدلة الجنائية الرقمية، الدكتور عبد الرزاق مرجان، إن تقرير ستانفورد يسلط الضوء على معلومات مهمة لم تكن معروفة، مثل ارتباط شركة أغورا الصينية بتطبيق "كلوب هاوس"، وكذلك وجود "سيرفر" في أميركا والصين.

 ويضيف الخبير السعودي، لموقع "سكاي نيوز عربية": "كشف التقرير أيضا أن حركة البيانات يتم توجيهها إلى الخوادم التي تديرها شركة أغورا، بما في ذلك "qos-america.agoralab.co"، ويؤدي الانضمام إلى قناة، إلى إنشاء حزمة موجهة إلى البنية التحتية للجهة الخلفية لأغورا.

ويوضح أن هذه الحزمة تحتوي على بيانات وصفية حول كل مستخدم، كرقم معرف clubhouse ID ومعرف الغرفة التي ينضم إليها، لافتا إلى أنه يتم إرسال هذه البيانات الوصفية عبر الإنترنت بنص غير مشفر، مما يعني أن أي طرف ثالث لديه حق الوصول إلى حركة مرور شبكة المستخدم، يمكنه الوصول إليها.

ويتابع: "بناء على المعطيات حتى هذه اللحظة في تقرير  SIO، تستطيع شركة أغورا الصينية الوصول إلى البيانات الوصفية Metadata لأنها غير مشفرة، وكذلك تستطيع الوصول إلى المحتوى الصوتي، لكن لا توجد أدلة تؤكد وصول الحكومة الصينية للبيانات بشكل مباشر، إلا أنها قد تصل للبيانات عن طريق أغورا".

وعن سياسة الخصوصية، يقول مرجان إن تطبيق "كلوب هاوس" يقوم بجمع معلومات مهمة كالبيانات الشخصية، والمحتوى الصوتي والعناوين الخاصة بالمستخدم؛ للتوصية بمستخدمين آخرين، والتوصية بحسابك ومحتواك للآخرين، ومعلومات أخرى.

ويختم الخبير السعودي حديثه لموقع "سكاي نيوز عربية": "أعتقد أن المحتوى الصوتي في تطبيق كلوب هاوس سيكون مهما جدا للجهات المختصة، كأحد أهم المصادر للتعرف على الأشخاص".

تجدر الإشارة إلى أن شركة تحليلات البيانات Sensor Tower أفادت بأن تطبيق "كلوب هاوس" المتاح فقط على هواتف آيفون، أصبح لديه نحو 3.6 مليون مستخدم في جميع أنحاء العالم، حتى الثاني من نوفمبر.

كيف تحافظ على أمان طفلك على شبكة الإنترنت أثناء ملازمة المنزل بسبب انتشار كوفيد-19

اليونيسف 

5 طرق لإبقاء تجربة طفلك في استخدام شبكة الإنترنت إيجابية وآمنة خلال جائحة كوفيد-19

إذا كنت أنت وأسرتك عالقين في البيت أثناء انتشار مرض فيروس كورونا (كوفيد-19)، فمن المرجح أن أطفالك يمضون وقتاً أكثر من المعتاد على شبكة الإنترنت. وثمة أشياء كثيرة باتت تُجرى على النت: التدريس، والدردشة مع الأصدقاء والأقارب، وحتى دروس الموسيقى.

إن التواصل يساعد الأطفال والمراهقين على تقليص تأثير هذا الوضع المعتاد (المؤقت) الجديد، ويشجعهم على مواصلة نمط حياتهم. إلا أنه يُبرِز مجموعة جديدة من التحديات للوالدين. 

فكيف يمكنك زيادة ما توفره شبكة الإنترنت من فوائد إلى الحد الأقصى، وفي الوقت نفسه تقليص الضرر المحتمل إلى الحد الأدنى؟ وليس من السهل تحقيق توازن في الأيام العادية، فما بالك بصعوبة الأمر عند مواجهة أزمة صحية من قبيل أزمة كوفيد-19.

5 طرق للمحافظة على أمان أطفالك على شبكة الإنترنت تعرف عليهم

 

1- حافظ على سلامتهم بإبقاء التواصل معهم مفتوحًا

ابدأ حواراً صادقاً مع أطفالك حول الأشخاص الذين يتواصلون معهم وكيفية هذا التواصل. وتحقّق من أنهم يفهمون قيمة التفاعل اللطيف والداعم، وهذا يعني أن التواصل غير الملائم أو الذي ينطوي على تمييز هو أمر غير مقبول أبداً. 

وإذا كان أطفالك يعانون من أي من هذه الممارسات، شجعهم على إبلاغك بذلك فوراً أو إبلاغ شخص بالغ يثقون به. تنبّه فيما إذا بدا طفلك منزعجاً أو ينزع إلى السرية بخصوص أنشطته على شبكة الإنترنت أو إذا كان يعاني من التنمر عبر الإنترنت.

تعاون مع طفلك في إرساء قواعد بشأن كيفية استخدام أجهزة الاتصال، ومواعيد وأماكن استخدامها.

2- استخدِم التقنيات من أجل حمايتهم

تأكد من أن الجهاز الذي يستخدمه طفلك مزود بأحدث نسخ من البرامج الحاسوبية وبرامج مكافحة البرمجيات الخبيثة، وأن إعدادات الخصوصية مفعّلة. أبقِ عدسة الجهاز مغطاة عندما لا تكون قيد الاستخدام. وبالنسبة للأطفال الأصغر سناً، يمكن استخدام أدوات من قبيل الرقابة الأبوية، بما في ذلك البحث الآمن، والتي بوسعها المساعدة على المحافظة على تجربة إيجابية في استخدام شبكة الإنترنت.

توخّ الحرص في استخدام الموارد التعليمية المجانية على شبكة الإنترنت. ويجب ألا يضطر أطفالك لتقديم صورهم أو أسماءهم الكاملة لاستخدام هذه الموارد. 

وتذكّر أن تتفحص إعدادات الخصوصية لتقليص جمع البيانات إلى الحد الأدنى. ساعِد طفلك في تعلّم المحافظة على خصوصية المعلومات الشخصية، خصوصاً من الأشخاص الغرباء.

3- امضِ وقتاً معهم في استخدام شبكة الإنترنت

اخلِق فرصاً لطفلك كي يتفاعل على نحو آمن وإيجابي مع الأصدقاء والأسرة ومعك. لقد بات التواصل مع الآخرين مهماً حالياً أكثر من أي وقت مضى، ويمكن أن يوفر لك هذا التواصل فرصة ممتازة كي تمثّل قدوة في التعامل اللطيف والمتعاطف في "تفاعلك الافتراضي".

ساعِد طفلك في تمييز وتجنّب المعلومات المُضلِلة والمحتوى غير الملائم لعمره الذي قد يزيد من قلقه بشأن مرض كوفيد‑19. وتتوفر موارد رقمية عديدة من منظمات موثوقة من قبيل اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية، وهي ملائمة لك ولأطفالك كي تتعلموا معاً عن الفيروس.

امضِ وقتاً مع طلفك لتحديد التطبيقات والألعاب وغيرها من وسائل الترفيه الملائمة لعمره والمتوفرة على شبكة الإنترنت.

4- شجّع العادات الصحية في استخدام الإنترنت

قم بتشجيع ورصد السلوك الجيد في استخدام الإنترنت والاتصالات باستخدام الفيديو. شجّع أطفالك على التحلّي باللطف والاحترام مع زملاء المدرسة، وأن يراعوا ارتداء ملابس ملائمة أثناء اتصالاتهم، وأن يتجنبوا الانضمام إلى اتصالات عبر الفيديو من داخل غرف النوم.

تعرّف على السياسات المدرسية وعلى خطوط المساعدة الهاتفية المكرسة للإبلاغ عن التنمر عبر الإنترنت أو عن المحتوى غير الملائم على شبكة الإنترنت.

وإذ يمضي الأطفال وقتاً أطول على شبكة الإنترنت، يمكن أن يتعرضوا لمزيد من الإعلانات التي قد تروّج لأغذية غير صحية، وصور نمطية جنسانية أو مواد غير ملائمة للفئات العمرية. 

ساعِدهم في تمييز الإعلانات على شبكة الإنترنت واستغل هذه الفرصة كي تتحرّوا معاً الجوانب السيئة للرسائل السلبية التي ترونها.

5- دعهم يمضون وقتاً ممتعاً ويعبّرون عن أنفسهم

يمكن لإمضاء الوقت في البيت أن يكون فرصة ممتازة للأطفال ليستخدموا أصواتهم عبر شبكة الإنترنت لمشاطرة آرائهم ولدعم الأشخاص المحتاجين لمساعدة أثناء هذه الأزمة.

شجّع أطفالك على استغلال الأدوات الرقمية كي ينطلقوا وينشطوا، من قبيل مقاطع الفيديو للتمارين الرياضية للأطفال، وألعاب الفيديو التي تتطلب حركة بدنية.

تذكّر أن تحقِّق توازناً بين الترفيه عبر شبكة الإنترنت وبين الأنشطة الفعلية، بما في ذلك إمضاء وقت في خارج البيت إذا كان ذلك ممكناً.

تويتر يكسب بعد أزمة الانتخابات الأميركية

وكالات

أعلن تويتر أن قاعدة مستخدميه قفزت إلى 192 مليونا في الفصل الذي شهد الانتخابات الرئاسية الأميركية والحملة التي شنّت ضدّ نشر المعلومات المضلّلة.

وارتفع عدد المستخدمين النشطين خلال الربع الرابع الذي انتهى قبل أيام من تسلّم الرئيس جو بايدن مقاليد الحكم بمعدّل 27 بالمئة مقارنة بالعام الماضي.

وقال الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي إن منصة التراسل ومقرها سان فرانسيسكو لا تزال تركّز على "الترويج لمحادثات صحية أكثر لأولئك الذين يستعملون خدماتنا".

وقام تويتر وفيسبوك بتعليق حسابات الرئيس السابق دونالد ترامب في بداية يناير بسبب اتهامه بنشر محتوى يساعد على تأجيج العنف في مبنى الكابيتول.

وجاءت هذه العقوبات غير المسبوقة بعد لجوء ترامب إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتكرار مزاعمه حول تزوير الانتخابات التي خسرها أمام بايدن.

وذكر تويتر أن أرباحه تضاعفت مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 222 مليون دولار، بعد أن ارتفعت عائداته 28 بالمئة لتحقق رقما قياسيا بلغ 1,29 مليار دولار.

وقال دورسي "2020 كان عاما غير عادي بالنسبة إلى تويتر"، مضيفا "نحن فخورون أكثر من أي وقت مضى لخدمتنا النقاش العام خاصة في هذه الأوقات غير المسبوقة".

وأثارت النتائج ارتفاعا طفيفا في أسعار أسهم تويتر الذي يعمل على تعزيز الإعلانات على المنصة وتوسيع قاعدة مستخدميه بما يتخطّى جمهوره الأساسي من المشاهير والصحافيين والسياسيين.

فيسبوك يكثف جهوده لكبح الأخبار المضللة حول لقاحات كورونا

وكالات

أعلن موقع فيسبوك تكثيف جهوده لكبح انتشار المعلومات المضلّلة حول لقاحات كوفيد-19 وتعزيز نشر الحقائق، إضافة الى الاستدلال على الفئات الحذرة من أخذ اللقاح.


وتشمل الخطوة حظر المجموعات التي تنشر بشكل متكرّر معلومات مضلّلة حول الفيروس واللقاحات بشكل عام.

ومنذ أشهر يعمل فيسبوك على إزالة معلومات كوفيد المضلّلة والترويج للنصائح الصحية الصادرة عن منظمات موثوق بها، وقد قام الموقع الاجتماعي بالتوسّع في هذه المبادرة.

فقد عمد فيسبوك الى تحديث قائمته للمزاعم الزائفة حول الفيروس واللقاحات، وذلك بمساعدة من منظمة الصحة العالمية.

وتضمّنت قائمة المعلومات المحظورة المزاعم بأنّ كوفيد-19 من صناعة أشخاص والإصابة به أكثر أماناً من اللقاح وأنّ اللقاحات سامّة أو تسبّب التوحّد.

لكنّ مبادرة فيسبوك لم تكن كافيه لإقناع البعض، اذ كتب "مركز مكافحة الكراهية الرقمية" على تويتر أنّ "فيسبوك وعد على مدار العام الماضي بإجراءات صارمة ضد المعلومات المضللة حول كوفيد ومناهضة اللقاحات"، مضيفاً أنّه "في كل مرة يفشل في أن يقرن هذه الإعلانات البارزة بالعمل".

وحذّر غاي روزن نائب رئيس فيسبوك لشؤون النزاهة حسابات المجموعات التي تشارك معلومات مضلّلة عن اللقاحات من حظرها بشكل نهائي.

وقال فيسبوك إن 50 مليون شخص شاركوا في الاستطلاع الذي أجراه العام الماضي حول كوفيد-19 وتمحور حول الأعراض ووضع الأقنعة والحصول على الرعاية الصحية.

وأضاف أنّ "الاستطلاع يُعدّ الأضخم من نوعه على الإطلاق وساعد الباحثين الصحيين على مراقبة وتوقع انتشار كوفيد-19 بشكل أفضل"، لافتاً إلى أنّ البيانات ستساعد على فهم أفضل لنوايا لأخذ اللقاح على صعيد "الديموغرافيا الاجتماعية والعرق والجغرافيا وغير ذلك".

ووعد فيسبوك بأن يتشارك مع كل دول العالم نتائج الاستطلاع حول الموقف من اللقاحات.

احذروا هذه النسخة من "واتساب "

وكالات

أدخل قراصنة إنترنت نسخة مزيفة من تطبيق "واتساب" للتواصل الفوري إلى متجر "أبل" الخاص بهواتف آيفون.


وذكر موقع "فايس" أن النسخة المزيفة من التطبيق ليست سوى برنامج تجسس طورته شركة إيطالية تدعى "Cy4Gate" من أجل استهداف الأشخاص.

ويمكّن التطبيق القراصنة من جمع المعلومات عن الأشخاص المستهدفين عن طريق خداعهم لتثبيت ملفات معينة على هواتفهم.

ولا حصر للمعلومات التي بوسعها القراصنة سرقته، مثل الرقم التعريفي الفريد، الذي يتيح لمن يحصل عليه الوصول إلى كافة قواعد البيانات البرامج في هاتفك.

وعلم مختبر الأمن الرقمي في جامعة تورنتو الكندية مع الآخرين للعثور على النسخة المقلدة من "واتساب"، التي تبين أن مطورها شركة إيطالية.

وجاء نشاط المختبر بعدما تحدثت تقارير عن تعرض اكتشاف تعرض مستخدمين لهجمات مصدرها تطبيق التواصل الفوري.

وتبين أن التطبيق المزيف الذي يحمل اسم النطاق config5-dati[.]com، عبارة ملف جهز لاختراق الهاتف وإرسال البيانات إلى القراصنة.

ووقع كثيرون في فخ النسخة المزيفة، لأن تفاصيلها كانت مصنوعة باحتراف شديد. وهذا يتطلب من أي شخص يريد أن يحمل أي تطبيق وليس بالضرورة "واتساب"، أن يقرأ جيدا تفاصيل التطبيق ويتأكد منها أولا.


بعد الانقلاب.. تويتر "ممنوع" في ميانمار

وكالات 

دان تويتر، السبت، منع المستخدمين في ميانمار من دخول منصته في إطار حملة ضد واسعة النطاق لوسائل التواصل الاجتماعي في هذا البلد الذي شهد انقلابا عسكريا قبل أيام.


وقال متحدث باسم منصة التراسل العملاقة إن هذه الخطوة "تقوض النقاش العام وحق الناس في إسماع أصواتهم"، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

وأضاف: "سنواصل الدعوة إلى إنهاء عمليات الحظر المدمرة التي تقودها الحكومة".

وفي وقت سابق أكدت "تلينور"، احدى الشركات الرئيسية التي تزود خدمة الإنترنت في ميانمار، أن السلطات أمرت بحظر موقعي تويتر وإنستغرام "حتى إشعار آخر" الجمعة.

واعتقلت زعيمة ميانمار سو كي والرئيس وين مينت في مداهمات نفذها الجيش فجر الاثنين. وأبلغت شبكة مراقبة الإنترنت "نتبلوكس" أيضا عن تشويش على خدمات تطبيق "واتساب".

ثغرة في تطبيق الفيسبوك على الاندرويد

مسيحيو دوت كوم

اكتشف الباحثين Rahul Kankrale و Ashley King ثغرة أمنية في تطبيق الفيسبوك Facebook على الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل Android.


الثغرة الأمنية تسمح بإضافة شريط موسيقى جديد في التطبيق عن طريق برمجيات خبيثة و عندما يقوم المستخدم بالنقر عليه يتم إعطاء الصلاحيات الى المهاجم ، و يتم فيه تجاوز الإجراءات الأمنية التي وضعتها شركة الفيسبوك.

ويستطيع المهاجم لاحقا التحكم بالحساب عن طريق إرسال روابط تحتوي على برمجيات خبيثة و غيرها من الروابط بسبب تحكمه بـ deeplinks و الذي عادة ما يستخدمه المطورين للتطبيقات في الفيسبوك من أجل إرسال الاشخاص الى معلومات يختارونه اثناء دخول المستخدمين الى تطبيقاتهم.


واستغلال هذه الخاصية يستطيع المهاجم إرسال المستخدمين الى مواقع وهمية و كذلك تحتوي على برمجيات خبيثة.

النصيحة: تم معالجة الثغرة في 18 يناير 2021 – ينصح بتحديث التطبيق حالاً.

3 شركات أميركية تحصد أرباحا تتجاوز 40 مليار دولار

خالد المنشاوي - اندبندنت عربية

إيرادات "آبل" قفزت لـ111 ملياراً ومكاسب "فيسبوك" نمت 53 في المئة


حققت 3 شركات أميركية نتائج أعمال قياسية خلال الربع المالي الأخير من 2020، حيث سجلت شركة "آبل" نمواً قياسياً في إيراداتها لتتجاوز نحو 111 مليار دولار، بينما ارتفعت أرباح عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" 53 في المئة، بينما تمكنت شركة "تيسلا" من زيادة إيراداتها إلى أكثر من 10 مليارات.

وبحسب نتائج الأعمال، التي أعلنتها الشركات الأميركية الثلاث، فقد ارتفعت إيراداتها خلال الربع الأخير من العام الماضي، لتسجل نحو 150.21 مليار دولار، كما تمكنت من تحقيق أرباح مجمعة تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 40.17 مليار.


28.7 مليار دولار أرباح "آبل"

وفق نتائج الأعمال التي أعلنتها شركة "آبل"، فقد ارتفعت إيرادات الشركة إلى أعلى 100 مليار دولار، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق خلال الربع المالي الأخير من 2020، مع زيادة عوائد أجهزة الـ"آيفون".

وكشفت نتائج الأعمال، ارتفاع صافي الأرباح ليسجل 28.7 مليار دولار (1.68 دولار للسهم الواحد) في الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، مقابل أرباح بقيمة 22.2 مليار (1.25 دولار للسهم) في الربع نفسه من العام السابق له. وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن نصيب السهم من الأرباح سيرتفع إلى 1.41 دولار للسهم خلال الفترة نفسها.

بينما سجلت "آبل" إيرادات قياسية عند 111.44 مليار دولار في الربع المالي الأول، بزيادة بلغت نسبتها 21 في المئة على أساس سنوي، مقارنة مع 91.81 مليار في الفترة نفسها من العام السابق له. وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن إيرادات المحللين ستبلغ 103.2 مليار في الربع الماضي.


وكشفت الشركة الأميركية عن ارتفاع عوائد مبيعات الـ"آيفون" بنحو 17 في المئة على أساس سنوي لتسجل نحو 65.59 مليار دولار، مقارنة مع تقديرات للمحللين عند 59.80 مليار. 

في حين ارتفعت مبيعات أجهزة "ماك" 21 في المئة، لتصل إلى 8.67 مليار. كما زادت مبيعات الـ"آيباد" إلى 8.43 مليار دولار، بارتفاع بلغ 41 في المئة على أساس سنوي خلال الربع المالي الماضي.


"فيسبوك" تغرد خلال الربع الأخير من 2020

وبالنسبة إلى عملات التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فتشير نتائج الأعمال إلى ارتفاع أرباحها بنحو 53 في المئة بأكثر من التوقعات خلال الربع الرابع من العام الماضي، مع زيادة قوية في أعداد المستخدمين النشطاء.

وأظهرت نتائج أعمال الشركة المالكة تطبيق التواصل الاجتماعي، أنها سجلت صافي أرباح بقيمة 11.21 مليار دولار (3.88 دولار للسهم الواحد) خلال الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، مقابل نحو 7.34 مليار (2.56 دولار لكل سهم) في الفترة نفسها من 2019. وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن نصيب السهم من الأرباح المعدلة ستبلغ 3.22 دولار خلال الربع الرابع.

وبالنسبة إلى إيرادات "فيسبوك"، فقد ارتفعت 33 في المئة خلال الربع الأخير من 2020، لتصل إلى 28.07 مليار دولار، مقارنة مع 21.08 مليار المسجلة قبل عام. وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن إيرادات "فيسبوك" ستبلغ 26.44 مليار في الربع الماضي.


ووفق نتائج الأعمال، فقد ارتفع عدد المستخدمين النشطاء شهرياً بنحو 12 في المئة على أساس سنوي، ليصل إجمالي مستخدمي تطبيق "فيسبوك" إلى 2.80 مليار شخص بنهاية عام 2020، مقابل تقديرات المحللين عند 2.76 مليار مستخدم. كما زاد عدد المستخدمين الناشطين لعملاق التواصل الاجتماعي بشكل يومي، بنحو 11 في المئة خلال الربع الرابع ليصل إلى متوسط 1.84 مليار شخص.

وقالت الشركة، إنها استفادت في عام 2020 من التحول نحو التجارة والمنتجات عبر الإنترنت في أثناء الوباء، لكنها حذرت من أن هذه الاتجاهات إذا انخفضت ستكون بمثابة رياح معاكسة لنمو عائدات الإعلانات. وأعلنت الشركة خططها لإعادة شراء ما يصل إلى 25 مليار دولار إضافية من أسهم "فيسبوك".


إيرادات "تيسلا" تقفز 46 في المئة

أيضاً، ارتفعت أرباح شركة "تيسلا" الأميركية خلال الربع الأخير من العام الماضي، لكنها فشلت في الوفاء بالتوقعات، على الرغم من صعود الإيرادات بنحو 46 في المئة. 

وأظهرت نتائج أعمال شركة صناعة السيارات، أنها سجلت صافي ربح بقيمة 270 مليون دولار (24 سنتاً للسهم الواحد) في فترة الثلاثة أشهر المنتهية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، مقابل أرباح بقيمة 105 ملايين (11 سنتاً للسهم) خلال الفترة نفسها من العام السابق له.

وبلغ نصيب سهم "تيسلا" من الأرباح، باستثناء البنود والمواد غير المتكررة نحو 80 سنتاً للسهم خلال الربع الماضي، مقارنة مع 41 سنتاً للسهم في الفترة نفسها من العام السابق له. وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن نصيب سهم "تيسلا" من الأرباح سوف يسجل 1.03 دولار للسهم خلال الفترة نفسها.


وفق نتائج الأعمال، فقد ارتفعت إيرادات الشركة الأميركية، لتصل إلى 10.74 مليار دولار خلال الربع الرابع من العام الماضي، مقارنة مع 7.34 مليار في الفترة نفسها من العام السابق له، بينما كانت تقديرات المحللين تشير إلى 10.4 مليار.

وأعلنت الشركة الأميركية أنها سلمت أكثر من 180 ألف سيارة خلال الربع الرابع من العام الماضي، كما أنتجت 179 ألف سيارة خلال نفس الفترة.

فيسبوك لن يوصي بعد اليوم مستخدميه بالانضمام إلى مجموعات سياسية

سان فرانسيسكو (أ ف ب)

أعلن مارك زاكربرغ الرئيس التنفيذي لفيسبوك الأربعاء أنّ الشبكة الاجتماعية لن توصي بعد اليوم مستخدميها بالانضمام إلى مجموعات سياسية، وهو إجراء تطبّقه في الولايات المتحدة منذ الخريف بسبب التوتّرات الانتخابية.


وفيسبوك الذي أدّى دوراً رئيسياً في ثورات "الربيع العربي" قبل عشر سنوات، يحاول الآن تلميع صورته بعدما لطّختها سجالات وفضائح سياسية عديدة منذ انتخاب دونالد ترامب والاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 2016.

وقال زاكربرغ خلال عرضه النتائج المالية الفصلية لعملاق وسائل التواصل الاجتماعي "نعتزم إبقاء المجموعات المدنية والسياسية خارج التوصيات على المدى الطويل، ونخطّط لتوسيع نطاق هذه السياسة لتشمل العالم أجمع"، مؤكّداً أنّ الهدف من هذا الإجراء هو "تهدئة الأمور وتثبيط النقاشات المثيرة للانقسام".

وأعرب الرئيس التنفيذي لفيسبوك عن أمله في أن يكون 2021 عاماً مناسباً "لابتكار طرق لخلق فرص اقتصادية وبناء مجتمعات ومساعدة الناس على الاستمتاع فحسب".


ووفقاً للنتائج المالية للربع الرابع من العام المنصرم، فقد حقّق عملاق التواصل الاجتماعي ومقرّه في كاليفورنيا ما يقرب من 86 مليار دولار من المبيعات خلال العام 2020، وبلغت قيمة أرباحه أكثر من 29 مليار دولار، بزيادة 58% عن العام 2019، وذلك على الرّغم من النكسات العديدة التي تعرّض لها.

وبالإضافة إلى جائحة كوفيد-19، واجه فيسبوك خلال الصيف مقاطعة من علامات تجارية عديدة، كما شابت توترات شديدة علاقته بالمجتمع المدني وبمسؤولين منتخبين وبالسلطات.

وتصدّى فيسبوك لهذا الوضع بأن ضاعف من الإجراءات الرامية لمراقبة المحتويات والحدّ من الأخبار الكاذبة والمضلّلة، لكنّ هذه الإجراءات لم ترضِ العديد من المنظمات المناهضة للعنصرية أو التي تدافع عن الحقوق والحريات بشكل عام.


وقال زاكربرغ إنّه "في أيلول/سبتمبر، أعلنّا أنّنا أزلنا أكثر من مليون مجموعة خلال عام واحد".

وأضاف "لكن هناك أيضاً الكثير من المجموعات التي لا نريد تشجيع الناس على الانضمام إليها حتّى ولو أنّها لا تنتهك قواعدنا". كما لفت مؤسّس المنصّة العملاقة إلى أنّ موظفيه يحاولون أيضاً ابتكار طرق لتقليل ظهور المحتويات السياسية في قسم "آخر الأخبار" الخاص بالمستخدمين.

وأضاف "بالطبع سيظل دائماً بإمكان من يرغب في أن يشارك في نقاشات ومجموعات سياسية أن يفعل ذلك". ولفت إلى أنّ "أحد أهم التعليقات التي نسمعها من مجتمعنا الآن هو أنّ الناس لا يريدون أن تطغى السياسة والمعارك على تجربتهم في خدماتنا".

لمواجهة أبل.. سوني تخطط لإعادة إنتاج "هاتفها الأشهر"

وكالات - مسيحيو دوت كوم

أشارت تسريبات تقنية إلى عزم "سوني" إعادة إنتاج هاتف "إكسبيريا كومباكت"، الذي يرى فيه كثيرون منافسا لهاتف "أبل" من نوع "آيفون 12 ميني".


ووفق التسريبات فإن "سوني" ستتخلى عن الهواتف كبيرة الحجم التي حرصت على تقديمها في السنوات القليلة الماضية.

وحسبما ذكر موقع "ذا فيرج" التقني بناء على تسريبات خاصة بـ"أون ليكس"، سيأتي "إكسبيريا كومباكت" بأبعاد تبلغ 140 و68.9 و8.9 ميلي متر.

كذلك سيدعم الهاتف كاميرا "سيلفي" بدقة 8 ميغابكسل، إلى جانب كاميرا مزدوجة رئيسية بدقة 13 ميغابكسل في القسم الخلفي للجهاز.


وسيتوفر قارئ بصمات مدمج لمزيد من الحماية للبيانات المخزنة على الهاتف الذي يأتي بشاشة قياس 5.5 إنشا. وسيكون هاتف "سوني" الجديد إن صدقت التسريبات أول هاتف صغير الحجم من الشركة منذ إصدارها لـ"إكسبيريا إكس زد 2" في العام 2018.

وتثار تساؤلات عديدة حول هاتف "سوني" المقبل، حيث يعتقد متخصصون تقنيون بأن عليها أن تتجاوز مشكلة الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد، أي تقديم أداء ومواصفات متواضعة تناسب حجمها الصغير.

وإلى جانب ذلك، تبرز مشكلة تسويقية تعترض طريق الهواتف الصغيرة التي لا تقدم أي شيء مميز مقارنة بتلك الأكبر حجما، حيث حقق "آيفون 12 ميني" مثلا مبيعات ليست جيدة مقارنة بتلك التي سجلتها أجهزة أكبر حجما.

قسم جديد للصحافة على تطبيق "فيسبوك" في بريطانيا

وكالات

ستكون الأخبار شخصية على أساس البيانات التي يجمعها الموقع عن مستخدميه


أعلن فيسبوك عن الإطلاق الكامل لتبويبه الجديد "فيسبوك نيوز" Facebook News وهي مساحة مخصصة على تطبيق التواصل الاجتماعي ستُعنى بجمع الأخبار انطلاقاً من مجموعة متنوعة من الوسائل الإعلامية.

وسيتمكن المستخدمون في المملكة المتحدة من رؤية العناوين العريضة والأخبار اليومية على أساسٍ شخصي تبعاً لاهتماماتهم من خلال استخدام البيانات التي جمعها "فيسبوك" (عن كل مستخدم) وذلك عبر تبويب منفصل عن قسم آخر الأخبار News Feed الذي يحمل اسماً مشابهاً للتبويب الجديد.


وفي هذا السياق، يدخل عملاق التواصل الاجتماعي في شراكةٍ مع كبريات المجموعات الإخبارية على غرار القناة "الإخبارية الرابعة" (البريطانية) Channel 4 News، ومجموعة "دايلي ميل" Daily Mail Group و"دي سي تومسون" DC Thomson و"فايننشال تايمز" Financial Times و"سكاي نيوز" Sky News ومجموعة "تليغراف ميديا" Telegraph Media Group. 

وتُضاف هذه الشراكات إلى الوسائل الإعلامية التي سبق أن تم الإعلان عنها في الشراكة بما في ذلك صحف "ذا ايكونوميست" The Economist و"ذا غارديان" The Gardian و"اندبندنت" The Independent فضلاً عن قناة "أس تي في" STV الاسكتلندية.


كما تشمل منصة الشراكة مواقع إخبارية محلية تتراوح بين "أرشانت" Archant و"آيلايف" Iliffe و"جي بي آي ميديا" JPI Media و"ميدلاندز نيوز أسوسييشن" Midland News Association و"ريتش" Reach، إضافة إلى مواقع متخصصة بأنماط الحياة (لايفستايل) على غرار "جي كيو" GQ و"كوزموبوليتان" Cosmopolitan و"غلامور" Glamour و"فوغ" Vogue.

تويتر يطلق برنامجًا يساهم فيه المستخدمون بمحاربة التضليل الاعلامي

أ ف ب

أعلن تويتر أمس الإثنين عن مبادرة جديدة لإشراك المستخدمين في الإبلاغ عن المعلومات المضلّلة على منصته، وذلك من خلال مشروع يحمل اسم "بيرد ووتش".


وسيتم تشغيل "بيرد ووتش" (مراقبة الطيور) بشكل منفصل عن تويتر حيث يسمح للمستخدمين بالتعريف عن التغريدات التي يمكن أن تكون مضلّلة أو مزيّفة، وفق ما قالت المنصّة التي تبذل جهوداً لاستئصال المحتويات المزيّفة والمضرّة.

ويأتي المشروع مع تعرّض تويتر ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى لانتقادات لفشلها في وقف التضليل والتلاعب بالمعلومات خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية وانتشار وباء كوفيد-19 وقضايا أخرى.

وقال نائب رئيس تويتر كيث كولمان في مدوّنة إنّ هذه الخطوة تهدف "لتوسيع نطاق الأصوات التي تشكّل جزءاً من مجابهة هذه المشكلة". وأضاف "لهذا السبب نحن نقدّم بيرد ووتش، برنامج رائد في الولايات المتحدة لمقاربة جديدة يقودها المجتمع للمساعدة في التعامل مع المعلومات المضلّلة على تويتر".


وأشار كولمان إلى أنّ المشروع يسمح للأشخاص بتحديد التغريدات التي يعتقدون أنّها تحتوي على معلومات مضلّلة وتدوين ملاحظات حولها. وقال "في نهاية المطاف نهدف إلى جعل هذه الملاحظات مرئية بشكل مباشر لجمهور تويتر في العالم عندما يكون هناك إجماع من مجموعة واسعة ومتنوّعة من المستخدمين".

وفي حين لا تزال تفاصيل المشروع الجديد غير واضحة، يبدو أنّها تستند إلى مقاربة حشد المصادر المشابهة لتلك التي يتتبعها ويكيبيديا، حيث يتمّ فحص المعلومات والتحقّق منها عبر مجموعة واسعة من المصادر.


ونشر تويتر تغريدة قال فيها "نحن نبحث عن أشخاص لاختبار هذا الأمر في الولايات المتحدة". وأضافت التغريدة "سنستخدم الملاحظات وتعليقاتكم للمساعدة في تطوير هذا البرنامج ومعرفة كيفية الوصول إلى هدفنا في جعل مجتمع توتير يقرّر متى يجب إضافة سياق إلى تغريدة وما الذي يجب إضافته".

تحذير بشأن آيفون 12.. هل يشكل خطورة صحية؟

وكالات

ربما سمعت بمقولة "المغناطيس والأجهزة الطبية لا يجتمعان"، لكن شركة أبل تريد توضيح ذلك بشكل أدق.


فقد ذكر موقع macrumors الذي يتابع أخبار أبل أنه علم أن الشركة الأميركية حدّثت وثيقة الدعم الخاصة باستخدام هاتف "آيفون 12" وملحقات شاحن "ماغ سيف".

وتقضي التوصيات الجديدة بوضع مسافة آمان بين هذا الهاتف وأدواته من جهة، وجهاز تنظيم ضربات القلب، وهو جهاز صغير يُوضع تحت الجلد في منطقة الصدر للمساعدة في التحكم في نبضات القلب.


وتنطبق التوصيات على أجهزة مزيل الرجفان وغيرها من الأجهزة الطبية التي قد تتجاوب مع المغناطيس وأجهزة موجات الراديو. والمسافة المطلوبة، حسب التوصيات الجديدة، هي 6 إنشات بين الأمرين (15 سنتيمترا).

ويأتي هذا التطور بعد أيام على حديث أطباء عن أن الهواتف الجديدة يمكن أن تؤثر على عمليات زرع هذه الأجهزة، وفي أحد الاختبارات، أدى اقتراب الهاتف من جهاز مزيل الرجفان إلى توقفه عن العمل.

إطلاق منصة وتطبيق "أبناء النور" لخدمة مدارس الأحد

لويزا جرجس - مسيحيو دوت كوم

دعا قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، خدام مدارس الأحد بكافة كنائس الكرازة المرقسية بمصر وبلاد المهجر إلى الاستفادة من الإمكانيات التي يتيحها تطبيق "أبناء النور" لخدمة المدارس.



ويوفر التطبيق الذي تديره منصة أبناء النور الإلكترونية العديد من الخواص الإلكترونية التي تسمح بتواصل الخدام مع مخدوميهم بأساليب تفاعلية.

وعن منصة "أبناء النور" قال نيافة الحبر الجليل الأنبا بافلى، أسقف عام كنائس قطاع المنتزة والمسئول عن الشباب القبطي بالأسكندرية، ان "منصة أبناء النور للكنيسة القبطية الأرثوذكسية هى مستقبل مدارس الأحد"

وقد قام نيافته بتقديم منصة أبناء النور من خلال فيديو تسجيلى قصير، بمشاركة القمص ابرام إميل، وكيل قداسة البابا بالإسكندرية و نخبة من أعضاء لجنة مئوية مدارس الأحد.


ويتيح التطبيق للخدام تحضير الدروس و تجهيز وسائل الإيضاح و المهمات و المواد التفاعلية، كما يتيح لهم تسجيل الغياب و الإفتقاد و تحفيز الأولاد من خلال النقاط. 

و مراجعة الدروس و وسائل الإيضاح و تنفيذ المهمات و تسجيل أدائهم فى النوتة الروحية، كما يتيح لهم متابعة زملائهم و التنافس على النقاط و دعوة الغائبين للحضور.


الموقع الرسمي للمنصة: www.copticsonsoflight.com