‏إظهار الرسائل ذات التسميات من هنا وهناك. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات من هنا وهناك. إظهار كافة الرسائل

لماذا ترفض شركات أميركية تشغيل "5 جي" قرب المطارات؟

وكالات

قررت "إيه تي آند تي"، أكبر شركة اتصالات في العالم إرجاء تشغيل الخدمة اللاسكية الجديد (شبكة الاتصالات من الجيل الخامس 5 جي) بالقرب من بعض المطارات الأميركية، التي كانت خططت لنشرها، هذا الأسبوع، بسبب رفض كبريات شركات الطيران في العالم لهذا الأمر فما السبب؟



وتقول شركات الطيران، بحسب وكالة "أسوشيتد برس"، إن خدمات الاتصالات اللاسكية الجديدة "5 جي" ستتداخل مع تكنولوجيا الطائرات وتسبب اضطرابات في الرحلات الجوية.


وذكرت "إيه تي آند تي"، الثلاثاء، أنها سترجأ تشغيل أبراج الاتصالات الخلوية الجديدة قرب مدارج بعض المطارات الأميركية، دون أن تحدد عددها.


وقالت إنها ستعمل مع الهيئات الفيدراية المنظمة لتسوية الخلاف بشأن التداخل المتحمل بين الأمرين. وجاء قرار شركة الاتصالات العملاقة بعد أن حذرت شركات طيران من أن آلاف الرحلات الجوية قد تتأخر أو لا تقلع من الأساس.


لكن لجنة الاتصالات الفيدرالية في الولايات المتحدة، التي تدير الطيف الراديوي، في وقت سابق إنه يمكن استخدام خدمة "5 جي" في محيط الحركة الجوية، ومع ذلك طلبت من "إيه تي آند تي" تأجيل الأمر لمزيد من الدراسة.


وفي المقابل، تؤكد "إيه تي آند تي" في الدفاع عن قرار تشغيل الخدمة الجديدة أن 40 دولة حول العالم أدخلت هذه الخدمة حيز التنفيذ في محيط المطارات، دون ورود تقارير عن تداخل بين الخدمة وتكنولوجيات الطائرات.

تعليق صلاة الجمعة لمدة أسبوعين في تونس بسبب تفشي كورونا

وكالات

قررت وزارة الشؤون الدينية في تونس تعليق صلاة الجمعة أسبوعين بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19).



وأعلنت الوزارة مواصلة الصلوات الخمس، مشددةً على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية (إظهار جواز التلقيح، والوضوء بالبيت، وإحضار السجاد الخاص، وارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد). 


وأوضحت وزارة الشؤون الدينية أن قرار التعليق دخل حيّز التنفيذ فورًا بحيث سيشمل صلاة الجمعة، مشيرةً إلى أنه قابل للتعديل وفقًا لتطور الوضع الصحي.

بعد أيام من الألم.. "اكتشاف صادم" داخل أذن رجل

وكالات

شعر رجل بشيء غريب داخل أذنه طيلة أيام، وعندما قصد المستشفى اكتشف أمرا لم يكن في الحسبان، إذ تبين أن صرصورا هو الذي يسبب هذه المشاكل.



وبحسب تفاصيل القصة التي حدثت في نيوزيلندا ونشرتها صحيفة "غارديان" البريطانية، فإن زين ويدينغ ظن في البداية أن ماء تسرب إلى أذنه لأنه كان في المسبح، ثم أحس بالنعاس في وقت لاحق.


ومؤخرا استيقظ ويدينغ من النوم، فوجد أن أذنه التي يدور بها شيء غريب قد صارت "مغلقة تماما".


وعندما قصد المستشفى، وصف له الأطباء أن يتناول مضادات حيوية، إلى جانب تجفيف جزء من رأسه، لكن الأمور ساءت بعد ذلك.


وأحس ويدينغ بأنه لم يعد قادرا على السمع من خلال الأذن المريضة، كما شعر بألم رهيب لا يحتمل، وعندئذ حجز موعدا لدى طبيبة مختصة في أمراض الأذن.


وما إن أجرت الطبيبة فحصا للمريض حتى صرخت من هول الصدمة، قائلة إن الأمر يتعلق بحشرة نافقة داخل الأذن.


واستخرجت الطبيبة الصرصور في غضون دقائق قليلة فقط عن طريق جهاز شفط، ثم انتهت "المحنة" التي لم يكن يتخيل أحد حصولها بهذه الطريقة.

عملية شراء أونلاين تعيد لم شمل أسرة لم تتقابل منذ 30 عاما

وكالات

ساهم موقع "إي باي"، مؤخرا، في لقاء عائلة إسكتلندية لأول مرة منذ قرابة الثلاثين عاما.



وشارك روس كولكوهون البالغ من العمر 37 عاما، قصة لقائه مع شقيقته إيرين البالغة من العمر 31 عاما، ووالده لأول مرة، في منشور على "تويتر".


وقال روس، إن قصة اللقاء بدأت عندما اشترى إحدى ألعاب كرة القدم من موقع "إي باي"، قبل عامين. وبحسب روس فقد تلقى رسالة من البائع تفيد بردّ قيمة مشترياته، ليوضح الأخير لاحقا بأنه والد روس الذي لم يلتق به من قبل.


ونقلت وكالة "يو بي آي" للأنباء عن روس قوله: "عملية الشراء هذه أدت للتعرف على عائلتي، حيث قابلت شقيقتي يوم الاثنين، بعدما حال وباء كورونا دون اجتماعنا منذ بداية القصة قبل عامين".


وأضاف روس: "ضحكنا وبكينا وشعرنا كما لو أننا نعرف بعضنا طيلة حياتنا. كانت تجربة جميلة للغاية". جدير بالذكر أن وكالة "يو بي آي" لم تذكر سبب ابتعاد الأب والأخت عن روس، وعدم لقائهم من قبل.

الأمم المتّحدة تطلب خمسة مليارات دولار لمساعدة أفغانستان هذا العام

أ ف ب

طلبت الأمم المتّحدة الثلاثاء مبلغًا قياسيًا بقيمة خمسة مليارات دولار لتمويل مساعداتها لأفغانستان هذا العام وتأمين "مستقبل" لبلد يقف على شفا كارثة إنسانية.



وقالت الأمم المتّحدة في بيان إنّ تمويل خطّتها الجديدة يتطلّب 4,4 مليارات دولار من الدول المانحة لتوفير الاحتياجات الإنسانية في أفغانستان لهذا العام، في أكبر مبلغ تطلبه المنظمة الأممية لدولة واحدة، يضاف إليه مبلغ 623 مليون دولار لمساعدة ملايين اللاجئين الأفغان الذين فرّوا من بلدهم إلى دول مجاورة.


وأوضحت بأن 22 مليون شخص داخل أفغانستان و5,7 ملايين أفغاني نزحوا إلى بلدان مجاورة يحتاجون إلى مساعدة ضرورية هذا العام.


وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفث إن "كارثة إنسانية شاملة ترخي بظلالها. رسالتي عاجلة: لا تغلقوا الباب بوجه شعب أفغانستان". وأضاف "ساعدونا على تجنب انتشار واسع للجوع والمرض وسوء التغذية والموت في نهاية المطاف".


منذ استيلاء حركة طالبان المتشددة على مقاليد الحكم في أفغانستان منتصف آب، غرق هذا البلد في فوضى مالية وسط ارتفاع التضخم ومعدلات البطالة. وقد جمّدت واشنطن مليارات الدولارات من أصول أفغانستان فيما تعرقلت إمدادات المساعدات بشكل كبير.


إضافة إلى ذلك شهدت أفغانستان في 2021 جفافا هو الأسوأ في عقود. ومن دون المساعدات "لن يكون هناك مستقبل" حسبما صرح غريفيث للصحافيين في جنيف.

جمع عبوات المشروبات يشكل مصدر قوت آلاف الفقراء في نيويورك

أ ف ب

يدفع لورنتينو مارين عربته الثقيلة على أرصفة بروكلين، بين منازل الحي النيويوركي الجميلة، خلال جولة يقوم بها هذا المكسيكي العجوز ككل صباح، كما الآلاف من الفقراء في نيويورك، بحثاً عن عبوات وزجاجات بلاستيكية مستعملة، يجمعها ويبادلها ببضع عشرات من الدولارات.



يتوقّف الرجل منهكاً ومحنّي الكتفين أمام كل درج حجري، فيرفع أغطية مستوعبات القمامة، وبيديه المغطاتين بقفازين يروح يبحث في محتوياتها عن ضالته. كذلك يفتش في العلب البلاستيكية المليئة بالنفايات المتناثرة على الأرض.


ويقول الرجل البالغ ثمانين عاماً ذو الوجه المتجعد "أبحث عن عبوات لكي أؤمّن معيشتي". ويضيف باللغة الإسبانية "أنا لا أتلقى مساعدة، ولا يوجد عمل، لذا على المرء أن يقاتل"، قبل أن يعاود جرّ عربته المليئة بكومة متعددة الألوان من عبوات المشروبات الغازية والبيرة.


ليس لدى لورنتينو ربّ عمل. عندما يفرغ من جولته، يبادل غلته في أحد مراكز إعادة التدوير في المدينة في مقابل خمسة سنتات للعبوة. أي أنه يكسب في اليوم العادي ما بين 30 و 40 دولاراً، تكفي ليدفع إيجار شقته البالغ 1800 دولار بمساعدة ابنته التي تعمل في مغسل.


سعر لم يتغير

لم يتغير هذا السعر البالغ خمسة سنتات في ولاية نيويورك منذ العام 1982، تاريخ صدور "قانون الزجاجة" Bottle bill ، الذي أقرّ بهدف تشجيع المستهلكين على إعادة التدوير.


وتوضح الخبيرة في السياسات البيئية ومؤسسة حركة Beyond plastics لمكافحة التلوث جوديث إنك أن هذا القانون الذي كانت الحركة وراء المطالبة به في حينه وتسعى حالياً إلى زيادة السعر الذي ينص عليه إلى عشرة سنتات "كان له تأثير إيجابي فعلي"، لكنّها تضيف "لم ندرك أنه سيصبح مصدر دخلٍ مهماً للكثير من العائلات".


وتُبرز إدارة حماية البيئة في الولاية على موقعها الإلكتروني الأثر الإيجابي لهذا القانون، لجهة كونه أتاح إعادة تدوير "5,5 مليارات حاوية من البلاستيك والزجاج والألمنيوم" عام 2020 وحده، من إجمالي 8,6 مليارات بيعت في كل أنحاء الولايات المتحدة.


ويساهم الآلاف في هذا الجهد في نيويورك، وبعض التقديرات تشير إلى أن عددهم يبلغ نحو عشرة آلاف، تُطلق عليهم تسمية canners من can، أي عبوة. 


وهم يتولون مهم جمع هذه العبوات والزجاجات البلاستيكية لكسب مبالغ زهيدة يشكل دخلهم الوحيد أو يكون مورد رزق داعماً لدخل آخر، من دون أن يتمتعوا بأي حماية اجتماعية مصاحبة للوظيفة.


كبار سنّ

وبين هؤلاء الرجال والنساء، ثمة كثر من كبار السن، وغالبا ما يكونون من المهاجرين المقيمين في الولايات المتحدة، وتتحدر نسبة كبيرة منهم من بلدان في أميركا اللاتينية أو من الصين.


وتلاحظ المكسيكية جوزيفا مارين (52 عاماً) أن هذا العمل "صعب"، موضحةً أن ثمة "أشخاصاً يمشون أميالاً وأميالاً". وتضيف  "الناس في بعض الأماكن لا يحبون أن نجمع نفاياتهم، فيرمونها لنا مثل الحيوانات الصغيرة ولا يفهمون أننا نعيش معها".


وتقول جوزيفا التي تتردد بانتظام على مركز Sure We Can غير الربحي لإعادة التدوير، وهو أيضاً مركز إيواء "نحن نساعد في الحفاظ على نظافة المدينة (...) كل هذا البلاستيك سيذهب إلى المجاري والبحر. نحن أيضًا نفعل شيئاً لكوكبنا وبيئتنا".


ويشير مدير هذه المؤسسة ريان كاستاليا بين أكوام العبوات والزجاجات المفرزة إلى "تنوع" الجامعين، إذ يمتدون من مشردين يكسبون بضعة دولارات فحسب في اليوم  "لأنهم يجمعون ما يجدون"، إلى شبه "أصحاب مشاريع صغيرة" يعملون في فرق ويستطيعون جمع "آلاف العبوات في اليوم ". في المتوسط ، كان كل "كانر" استضافته Sure We Can يكسب 18 دولاراً في اليوم قبل الجائحة.


وبالنسبة للجميع، كانت الأشهر الأكثر حدة من أزمة كوفيد-19 في ربيع عام 2020 محطة صعبة للغاية، لا سيما بسبب إغلاق الحانات والمطاعم.


ويصعب قياس هذه الظاهرة، لكنّ الأكيد هو أنها مستمرة منذ سنوات ولا تزال تجتذب المرشحين، غلى غرار ألفارو، المكسيكي البالغ 60 عاماً.


ويشرح قائلاً "أنا أعمل أصلاً في قطاع البناء، وأكسب منه أكثر بكثير . لكن لا يوجد عمل في الوقت الراهن، لذلك رحت أجمع العبوات منذ عام". لكنها هذا العمل "لا يحقق مدخولا كبيراً،  إذ ثمة الكثير من الناس (العاملين فيه) في الشوارع".

الصلاة في المسجد الحرام بتباعد اجتماعي من جديد بسبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا

أ ف ب

أعادت السعودية، الخميس، فرض إجراءات التباعد الاجتماعي في المسجد الحرام في مكة المكرّمة على وقع تزايد الإصابات بفيروس كورونا في المملكة، لتعود المسافات تفصل المصلين الذين عادة ما يؤدون صلواتهم كتفًا إلى كتف.



وسجلت السعودية، صاحبة أكبر اقتصاد عربي، الأربعاء، 744 صابة جديدة، وهو أعلى معدل إصابات يومي منذ منتصف آب الماضي. وقرّرت وزارة  الصحة على ضوء ذلك إعادة إلزام وضع الكمامة والتباعد في الأماكن المغلقة والمفتوحة.

 

ولاحقًا أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام "تطبيق إجراءات التباعد الجسدي بين المصلين والمعتمرين"، إنّما من دون تقليل عدد المصلين.


وعادت ملصقات التباعد الاجتماعي إلى المسجد لتحدّد مكان وقوف المصلين بدءا من صلاة الظهر، وهي كانت أزيلت في 17 تشرين الأول الماضي حين خفّفت المملكة من الإجراءات المرتبطة بمكافحة الوباء.


وسجّلت المملكة التي تعد 34 مليون نسمة 8874 وفاة وأكثر من 554 ألف إصابة وهو المجموع الأعلى في الخليج.


وكانت السعودية أغلقت المسجد الحرام في آذار 2020 ثم أعادت فتحه أمام الحجاج في ظل إجراءات صارمة في تموز، إلى أن عادت طاقته الاستيعابية بالكامل هذا العام.

نازحون بالآلاف.. الفيضانات تحصد مزيدا من الضحايا في البرازيل

وكالات 

ارتفع عدد ضحايا الفيضانات التي تضرب ولاية باهيا البرازيلية، شمال شرقي البلاد، إلى 18 شخصا، كما أعلنت السلطات الأحد، في حين أجبرت السيول 35 ألف شخص على النزوح.



وأكد رجال إنقاذ في باهيا مقتل رجل يبلغ 60 عاما غرقا في نهر في بلدية أوريلينو ليال، وفقا لموقع "جيه وان" الإخباري.


وأعلن جهاز الحماية المدنية في باهيا نزوح 19.580 شخصا بالإضافة إلى 16 ألف آخرين يبحثون عن مأوى، مما يرفع حصيلة النازحين إلى 35 ألفا. كما أعلن الجهاز إصابة 286 شخصا بجروح منذ بدء هطول الأمطار الغزيرة وفقدان شخصين.


وتفاقم الوضع بسبب الأمطار التي هطلت على المنطقة خلال الساعات الماضية، حيث تأثر أكثر من 430 ألف شخص وفقا للتقديرات. وبحلول بعد ظهر الأحد، ارتفع عدد البلدات التي أعلنت حالة الطوارئ إلى 72، بينها 58 بلدية تعاني من أزمات شديدة بسبب الفيضانات.


وقال الحاكم روي كوستا، الذي قام بتفقد المناطق المتضررة بالطائرة الأحد: "إنها مأساة هائلة". وأضاف: "لا أتذكر شيئا بهذا الحجم في تاريخ باهيا الحديث. عدد المنازل والشوارع والبلدات المغمورة تماما بالمياه أمر مرعب حقا".


والأحد، جرت عملية مشتركة أطلقتها، السبت، حكومة ولاية باهيا والحكومة الفدرالية بمشاركة أفراد ومروحيات ومعدات لإغاثة آلاف السكان المحاصرين بسبب الفيضانات، بالتعاون مع ولايات أخرى مثل ميناس جيرايس وإسبيريتو سانتو وساو باولو.

إيفانكا ترامب تكسر صمتها.. وترد على "الاتهامات المشينة"

وكالات

كسرت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي السابق ومستشارته صمتها بشأن التقارير التي تحدثت عن برنامج صندوق طعام المزارعين الذي كانت تشرف عليه، إبان فترة حكم والدها.



وكان ترامب أطلق خلال السنة الأخيرة من حكمه الصندوق، لتوفير الطعام للعائلات استجابة لأزمة فيروس كورونا ودعما للمزارعين في الولايات المتحدة، وكانت تشرف عليه ابنته إيفانكا.


وقدرت تكلفة البرنامج تتراوح بين 4- 6 مليارات دولار، ويربط المزارعين في الولايات المتحدة ببنوك الطعام المحلية. لكن تقارير إخبارية ذكرت أن لجنة فرعية في مجلس النوات كشفت أن البرنامج منح ملايين الدولارات لمقاولين غير مؤهلين.


وتحدثت عن أن الغاية من البرنامج كانت تعزيز فرص فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية، وتحسين صورة إيفانكا، بحيث تظهر وهي توزع صناديق الطعام على العائلات.


وعلى سبيل المثال، فإن أحد العقود التي كانت مشار شكوك كانت تقدر بنحو 39 مليون دولار ومنحت لشركة CRE8AD8 المتخصصة في تنظيم حفلات الزفاف وليس توزيع الطعام.


لكن إيفانكا وإزاء كل هذه الاتهامات، خرجت عن صمتها وأصدرت بيانا نادرا، وانتقدت التقارير الإخبارية وحديث البرلمانيين الذين ينتمون إلى الحزب الديمقراطي.


وقالت فيه: "إنه من المؤسف، لكن ليس من المستغرب أن تعمل وسائل إعلام مع ديمقراطيين في الكونغرس في محاولة واضحة ومحمومة لصرف الانتباه عن العجز المذهل للإدارة الحالية (إدارة بايدن)".


ولفت البيان إلى أن الديمقراطيين دعموا الصندوق عند إطلاقه، مشيرة إلى ثناء نواب من هؤلاء على المشروع الخيري.


وأكد: "لقد كان البرنامج ناجحا للغاية، إذ أطعم عشرات الملايين من الجوعى، وأبقى المزارع الأميركية الصغيرة واقفة على قدميها في أسوأ مراحل الجائحة".

السماء تمطر "طيورا نافقة".. وعلماء يفتشون عن حل اللغز

وكالات

رصد باحثون على مدار الأيام الماضية، سقوط العشرات من طيور تعرف باسم "بفن" أو "المهرج الوفي" بعد نفوقها، على الساحل الشمالي الشرقي لاسكتلندا، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية البريطانية.



وقال عالم البيئة المتخصص في الطيور البحرية فرانسيس دونت، إن ظاهرة النفوق الجماعي لهذه الطيور، التي لا تزال محل دراسة، لم ترصد بهذه الكثافة منذ ما يقرب من 50 عاما.


وأضاف: "من المثير للقلق رؤية هذه الطيور مريضة وميتة. نأمل أن نتمكن من تشريحها لمعرفة السبب".


لكنه أكد أن الطيور الميتة وصفت بأنها "هزيلة"، مشيرا إلى احتمال وجود خلل داخل السلسلة الغذائية البحرية في المنطقة. وفي وقت سابق من العام الجاري، عثر على آلاف الجثث لطيور "الغلموت" و"أبو موس" في بريطانيا، لكن العلماء غير متأكدين من ارتباط هذه الوقائع معا.


ويدرس باحثون حاليا سبب النفوق الجماعي لطيور "المهرج الوفي"، مستبعدين إصابتها بإنفلونزا الطيور بعد أن أثبتت الاختبارات أنها سلبية للفيروس.


ومن بين التفسيرات المحتملة لهذه الظاهرة، ارتفاع درجات الحرارة عن المعتاد في أول سبتمبر مما أصاب السلسلة الغذائية بالخلل، في حين يقول رأي آخر إن الطيور أصيبت بحالة تسمم بعدما تناولت نوعا معينا من الطحالب.

رقم قياسي لبركان لا بالما.. الأطول على الجزيرة الإسبانية

وكالات 

قال خبراء، الأحد، إن الثوران البركاني في جزيرة لا بالما الإسبانية، الذي أرسل أنهارا من الحمم المنصهرة على منحدرات بركان لا كومبري لقرابة ثلاثة أشهر، هو الأطول على الجزيرة منذ بدء تسجيل البراكين في عام 1500.



وبدأ الثوران يوم 19 سبتمبر، وقال ستافروس ميليتليدس من المعهد الجغرافي الوطني الإسباني إنه أطول من أي ثوران في لا بالما منذ بدء التسجيل قبل أكثر من 500 سنة.


وكانت الحمم المنصهرة التي تضيء سماء الليل مدمرة. ويقول برنامج كوبرنيكوس لرصد الكوارث، إن تدفقات الحمم حطمت أو دمرت 2650 مبنى على الأقل، وتسببت في إجلاء آلاف الأشخاص من بيوتهم في الجزيرة، وهي واحدة من أرخبيل جزر الكناري.


رسميا.. إيلون ماسك لا يملك منزلا

وكالات

أوفى الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا" الأميركية، الملياردير إيلون ماسك بوعد قطعه العام الماضي بألا يعود مالكا لأي منزل.



وباع إيلون ماسك قصره الذي يملكه قرب سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأميركية، مقابل 30 مليون دولار، بحسب شبكة "فوكس نيوز" الأميركية.


وهذا الثمن أقل بـ 7 ملايين من الثمن الذي عرضه الملياردير الأميركي في يونيو الماضي، إذ عرض حينها القصر لقاء 37.5 مليون دولار.


لكنه ربح في صفقة البيع 7 ملايين دولار، إذ كان قد اشترى القصر بنحو 23 مليون دولار قبل 4 سنوات.  ولم يتم الإعلان عن هوية مشتري العقار.


وكان إيلون ماسك أعلن في وقت سابق أن هذا العقار، الذي تبلغ مساحته نحو 47 فدانا، هو آخر منزل له في كاليفورنيا بعد بيع كلم ممتلكاته في الولاية.


وهذا لا يعني أن المليادير الأميركي سيعيش في الشارع، لكنه لا يملك منازل رسمية مسجلة في الوثائق الحكومية.

بعد نصف قرن.. سيدة تعثر على خاتمها المفقود

وكالات

عثرت سيدة أسكتلندية مؤخرا، على خاتم زواجها الذي فقدته قبل 50 عاما، مستعينة بجهاز كشف المعادن.



واستعانت ماك سوين بدونالد ماكفي الذي يبحث عن المعادن كنوع من الهواية، للعثور على خاتمها الذي أضاعته قبل 50 عاما، بينما كانت تجمع البطاطا في أحد المزارع.


وأمضى ماكفي ثلاثة أيام في البحث عن الخاتم في ذات المنطقة التي ذكرت ماك سوين أنها أضاعته فيه، حسبما نقلت شبكة "يو بي آي" للأنباء.


وبعد عثورها على الخاتم، علقت ماك سوين قائلة: "صدمت لما عثر على خاتمي الذي لا يزال مناسبا للارتداء وفي حالة جيدة. اعتقدت أني لن أراه مجددا".


وأضافت: "سأرتديه دائما إلى جانب الخاتم الذي أهداه زوجي الراحل جون لي عندما أضعته".

"معجزة" في الجو.. ذعر ومغامرة ثم هبوط بالطائرة وسط الجليد

وكالات

لقي طياران إشادات كبيرة بعدما تمكنا من قيادة طائرات ركاب لمدة 5 ساعات، رغم حدوث عطل رهيب فيها كاد يؤدي إلى سقوط الطائرة.



وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، السبت، أن نظام الطيار الآلي في طائرة تابعة لشركة "أس7" الروسية الخاصة لم يعد يعمل، الأمر الذي جعل مهمة الطيران عسيرة على الطيارين.


ولم تتوقف المشكلة هنا، إذ كان هناك أعطال أخرى في الأجهزة الإلكترونية الموجودة في الطائرة، وفوق ذلك كله كان الجليد قد غطى جسم الطائرة بعد دقائق من إقلاعها من مطار ماغادان شمال شرقي روسيا.


ورغم أن قائد الطائرة أجرى مكالمة استغاثة ببرج المراقبة في مطار المغادرة، إلا أنه لم يتمكن مع زميله من التخلص من الوقود الموجود على متن الطائرة. وحاول الاثنان تنفيذ هبوط اضطراري مرات عدة دون جدوى.


وبعيد الإقلاع بدقائق هوت الطائرة بشكل حاد، وانقلبت نتيجة لذلك أجسام الركاب رأسا على عقب واصطدموا مرارا بالمقاعد، وكأن الجاذبية فُقدت في الطائرة.


وأثار الأمر ذعرا كبيرا بين ركاب الطائرة وراح بعضهم يصرخ والبعض الآخر يصلي. وظلت حركة الطائرة مضطربة لمدة ساعة قبل تستقر في السماء.


ولم يكن أمام الطيارين سوى خيار الذهاب إلى أقرب مطار (ياكوتسك)، لكن الأمر لم ينجح لأن المطار يقع في أبرز مدينة في العالم، تصل فيها درجة الحرارة إلى نحو 30 تحت الصفر.


واضطر الاثنان إلى التوجه  مطار (إيركوتسك) الذي يبعد مسافة 5 ساعات ونصف الساعة، وكان التحليق صعبا إذا طارا فوق سلاسل جلية على ارتفاع ليس عاليا خاصة في الساعات الثلاث الأولى من الرحلة، لكن درجة الحرارة كانت مناسبة نوعا فقد كانت درجة واحدة تحت الصفر.


وفي النهاية، تمكن الطيران من الهبوط بأمان في المطار دون حدوث مكروه لأحد، ولدى الهبوط فتح الشرطة تحقيقا في الحادث بحثا عن وجود إهمال في الرذاذ المستخدم في المطار لتذويب الجليد عن جناحي الطائرة.


وكان على متن الطائرة 200 راكب بينهم 25 طفلا، صفقوا للطيارين بحرارة بعدما تمكنا من الهبوط بأمان بعد الرحلة العصيبة. وعرض عدد من الركاب على الطيارين المشروبات والأطعمة.

عائلة تكتشف مفاجأة مرعبة داخل سيارتها

وكالات

انتهى الأمر بعائلة أسترالية كانت تنزه في كوينزلاند بالاتصال بالسلطات المسؤولة عن الزواحف، وذلك طلبا للمساعدة، حيث تفاجأوا عندما عادوا إلى سيارتهم بثعبان عملاق، معلّق على مرآة السائق.



وتجاوبت السلطات مع استغاثة العائلة، وتعاونت مع شركة متخصصة بالتعامل مع الزواحف، حيث تبيّن لهم دخول الثعبان من نافذة المركبة التي كانت مفتوحة.


ونقلت وكالة "يو بي آي" للأنباء عن جوش كاسل، الذي تمكّن من اصطياد الثعبان، قوله، إن "هذه الزواحف قادرة على الاختباء في أماكن لا تخطر على بال، إذ يمكنها البقاء تحت غطاء محرك السيارة، ومن ثم دخول السيارات عبر النوافذ والفتحات.


ووفق كاسل فقد بلغ طول الثعبان 4 أقدام، أي ما يعادل مترا ونصف تقريبا، وقد تم نقله لمركز متخصص برعاية الزواحف.

فاجأتها آلام الولادة.. برلمانية توجهت للمستشفى بدراجة

وكالات 

شهدت نيوزيلندا التي تشتهر بساستها المتواضعين والعمليين واقعة جديدة كان طرفها برلمانية من حزب الخضر.



فقد فاجأت آلام المخاض البرلمانية جولي آن جينتر في ساعة مبكرة من صباح الأحد قامت إثرها بالتوجه بدراجتها إلى المستشفى حيث وضعت طفلة.


وبعد ساعات قالت جينتر على صفحتها على فيسبوك: "أخبار سعيدة. في الساعة 3.04 صباحا استقبلنا أحدث عضو في عائلتنا".


وقالت جينتر: "لم تكن الانقباضات قوية عندما غادرنا في الساعة 2 صباحا للذهاب إلى المستشفى - على الرغم من أن الفاصل بين هذه الانقباضات كان ما بين دقيقتين وثلاث دقائق وبدأت تزيد بحلول الوقت الذي وصلنا فيه بعد 10 دقائق".


وقالت وسائل الإعلام المحلية إن جينتر- المتحدثة باسم حزبها لشؤون النقل والتي يتضمن ملفها الشخصي على فيسبوك عبارة "أحب دراجتي"- قد ذهبت أيضا بدراجة إلى المستشفى في 2018 لتضع مولودها الأول.


وكانت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن قد أصبحت أول رئيسة وزراء في تاريخ نيوزيلندا تحصل على إجازة أمومة وثاني رئيسة وزراء في العالم تضع مولودا خلال وجودها في منصبها بعد رئيسة وزراء باكستان الراحلة بنظير بوتو واصطحبت معها طفلتها البالغة من العمر 3 أشهر إلى اجتماع للأمم المتحدة، حيث كانت لا تزال ترضعها.

بعيدا عن الأرق.. "فائدة مذهلة" لتدريب النوم

وكالات

النوم مفيد للصحة وكذلك التدريب الذي يهيئك له، ووجد العلماء أخيرا فائدة جديدة لهذا التدريب تتجاوز غايته الأساسية.



وأفادت شبكة "سي إن إن" الأميركية بأن دراسة جديدة خلصت إلى أن الخضوع لتدريب النوم يساعد في منع الاكتئاب الذي يصيب البالغين خاصة الكبار منهم.


والمقصود بتدريب النوم هو خضوع الشخص لتدريبات سلوكية ومعرفية تساعده في التخلص من العادات السيئة، بما يجعل جسمه وعقله مهيئين للنوم.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية "غاما" العلمية المتخصصة في الطب النفسي، الأربعاء. وكانت الدراسة عبر عن تجربة على مجموعين من الأشخاص تزيد أعمارهم على 60 شخصا يعانون من الأرق ولا يعانون من الاكتئاب.


واستمرت التجربة لمدة شهرين، عملت الدارسة على تثقيف أفراد إحدى المجموعتين حول النوم، مثل الحديث عن أهمية النوم الصحي والإجراءات الضرورية قبل الخلود إلى السرير.

وأضرار التوتر على نوعية النوم، لكن لم يكن هناك شخص ما يساعد هؤلاء في هذا التدريب، فقد كان عليهم تلقي المعلومات وتدرب أمورهم دون تدخل من الباحثين. أما المجموعة الثانية، فقد تلقت تدريبا سلوكيا على النوم من قبل معالجين مدربين.


وبعد انتهاء التجربة، تابعت الدراسة بعد ذلك حالات 291 شخصا لمدة 3 سنوات بصورة شهرية، وكان يجري سؤال المشاركين عن أعراض الاكتئاب.

ويقول مؤلف الدراسة، وأستاذ الطب النفسي، مايكل إروين، المجموعة التي تلقت تدريبا على العلاج بمساعدة مدرب غالبا ما حافظت على استمرار التدريب في حياتها، وكانت النتائج جيدة.


وأضاف أن قرابة ثلث الأشخاص في هذه المجموعة لا يعانون من الأرق، أما المجموعة التي تلقت التثقيف بشأن النوم أظهرت "نتائج متواضعة في تحسين وعلاج الأرق، كما أن التحسن لم يكن دائمة".

واعتبر أن العلاج المعرفي والسلوكي الذي يقوم به شخص ما فعّال، لأن المدرب يساعد الشخص على تهيئة نفسه.


وتشارلز رينولد، أستاذ الطب النفسي للشيخوخة في جامعة مركز بنسلفانيا الطبي، والذي لم يشارك في الدراسة إن نتائج الدراسة تظهر طريقة جديدة تماما لمعالجة مشكلة الاكتئاب المتزايدة.

وفي الماضي، أظهرت العديد من الدراسات أن الأرق هو عامل خطر رئيسي للإصابة بالاكتئاب.

أطفال قضت الحرب السورية على أحلامهم ورمت بهم في سوق العمل

أ ف ب

برغم أنه لم يتجاوز 15 عامًا، يجهد محّمد 12 ساعة متواصلة في مصنع للحديد في شمال سوريا، مقابل راتب ضئيل يعيل به شقيقاه وشقيقته... فهمه الوحيد أن يراهم يومًا ما أطباء أو معلمين، وألا يجبروا مثله على ترك دراستهم.



فقد محّمد مخزوم المتحدر من معرة النعمان في جنوب إدلب، والده في قصف في العام 2014، ثم قتلت والدته قبل عامين خلال تصعيد عسكري، فلم يكن منه سوى أن هرب بإخوته الثلاثة بعيدًا عن المعارك، واستقرّ معهم في مدينة الباب التي تسيطر عليها الفصائل الموالية لأنقرة في شمال البلاد.


ترك محّمد الدراسة عندما كان في التاسعة من العمر ليساعد والدته قبل أن يفقدها أيضًا. ويقول "أصبحت الأب والأم لأخوتي". ويضيف "الأمور صعبة صحيح لكن هذه حال الدنيا، أعمل من أجل أن يكمل إخوتي دراستهم، فلا ذنب لهم، ولا يجب أن يحرموا مثلي من دراستهم".


عند الساعة السادسة صباحًا من كل يوم، يغادر محّمد منزلاً متواضعًا يقطنه مع أخوته يوسف (13 عامًا) ومصطفى (12 عامًا) وإسراء (ست سنوات)، متوجهًا إلى معمل الحديد. يأتيه أحد زملائه الأطفال أيضًا بألواح معدنية ليبدأ بصهرها في موقد ناري إلى أن ينتهي دوام عمله عند الساعة السادسة عصرًا، ويكون الدخان الأسود ترك أثره عليه من رأسه حتى أخمص قدميه.


لا ينتهي النهار عند هذا الحد، بل يُسارع محّمد إلى المنزل المؤلف من غرفتين ومطبخ مع آثار شظايا معارك في جدرانه، ليحضّر الطعام لإخوته ويتأكد من إتمامهم لفروضهم المدرسية. في إحدى زوايا المنزل، يتعاون الأشقاء على رص وتخليل مرطبان من الزيتون الأخضر، قبل أن ينتقلوا إلى غرفة ليس فيها سوى مرتبتين حيث يطلع محّمد على واجباتهم المدرسية.


مقابل 50 ليرة تركية في الأسبوع (حوالى خمسة دولارات)، يجهد محّمد لشراء الطعام واللباس والأقلام والدفاتر لإخوته. ويقول "أتعب من أجلهم.. أحب أن أراهم مرتاحين، أن يصبحوا أطباء أو أساتذة، أن يعملوا (في المستقبل) من دون أن يتعذبوا مثلي".


وقلب النزاع المستمر في سوريا منذ العام 2011 حياة الأطفال رأسًا على عقب، وبات ستون في المئة منهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي وأكثر من نصفهم يفتقرون للتعليم، بحسب الأمم المتحدة التي أحيت السبت يوم الطفل العالمي.


وتفاقمت عمالة الأطفال إلى حد كبير بعدما اضطر كثر إلى التخلي عن الدراسة لمساعدة عائلاتهم على تأمين لقمة العيش. وتقدّر منظمة الأمم المتحدة للطفولة أن 2,5 مليون طفل في سوريا لا يتلقون التعليم حاليًا، و1,6 مليون آخرين مهددون أيضاً بالمصير ذاته.



"صدري يؤلمني"

وإن كانت البيانات الدقيقة حول عمالة الأطفال غير متوفرة، إلا أن مسؤولة المناصرة الإقليمية في منظمة الأمم المتحدة للطفولة جولييت توما تقول لوكالة فرانس برس "من الواضح أن عشر سنوات من الحرب والأزمة الاقتصادية.. وأيضًا وباء كوفيد - 19، زادت من عمالة الأطفال في سوريا".


وتضيف إن "تسعة من أصل عشرة أطفال في سوريا يعيشون في الفقر... وحين يعمل الأطفال في سوريا فإنهم معرضون لظروف مروعة ومروعة للغاية".


ويبلغ عامر الشيبان 12 عامًا لكنه لم يتعلم يومًا القراءة أو الكتابة، إذ بدأ منذ أن كان في الثامنة من العمر بالعمل في حراقة بدائية في مدينة الباب يستنشق فيها كل يوم الدخان السام. ويقول عامر "أحصل على 20 ألف ليرة (خمسة دولارات شهريًا) بالكاد تكفيني انا وأهلي، ولدينا دين.. مجبرون على العمل، الأمر ليس بيدنا... وأنا الكبير في العائلة".


وقتل أشقاء عامر الأكبر منه سنًا في قصف لقوات النظام السوري على مدينة السفيرة في شرق حلب التي نزح منها مع عائلته قبل ثماني سنوات. ويضيف "أعمل صيفًا وشتاء في الحراقات ليعيش أهلي.. صدري يؤلمني دائمًا من الغاز والدخان". 


ويغلق عامر سترته السوداء بإحكام ويضع على رأسه طاقية حمراء تقيه البرد، وينهمك بداية بجمع قطع الفحم في كيس قبل أن يحمله على ظهره وينقله إلى جهاز لطحن الفحم الذي سيستخدم لإشعال النار تحت خزانات الوقود.


مع انتهاء دوام العمل، يغسل يديه السوداوين، يضعهما في جيبه ويسير في طريق ترابية متوجهاً إلى مخيم قرب مدينة الباب يقطن فيه مع والد مريض ووالدته وخمسة إخوة وأخوات أصغر منه سنًا. ويقول الطفل ذو الشعر الناعم الكستنائي، "أحلم أن أحمل قلماً ودفتراً وأذهب إلى المدرسة، أفضل من الحراقات والمازوت وهذه الرائحة".



"أحلام دمرتها الحرب"

وبعكس عامر، لا يفكر نديم الناقو (12 عامًا) بالعودة إلى مدرسة تركها قبل عامين ليساعد والده في ورشة تلحيم في سوق مدينة الباب القديم.


ويرتدي كمامة طبية، وبدقة متناهية، يلحم بالنار المعادن لصناعة القدور وركاء القهوة. يحمل ركوة ليتأكد من أنها باتت جاهزة للبيع، ثم يدقق في إبريق شاي ويضع عليه اللمسات الأخيرة قبل عرضه.


ويقول نديم، الابن البكر في عائلة مؤلفة من أربعة أطفال، "أحصل على 60 ليرة (تركية) في اليوم.. أستخدمها من أجل مصروف المنزل". ويضيف "أحلامنا دمرتها الحرب.. لا تهمني اليوم دراسة أو سواها، كل ما يهمني هو هذه المصلحة فقط".

أمك تحب أبناءك أكثر منك.. دراسة تكشف السر

وكالات

عندما تلاحظ أن والدتك تحب أحفادها أكثر منك، فذلك ليس مجرد ملاحظة عابرة أو عاطفة فحسب، بل ثمة سبب تفسير بيولوجي وراء الأمر.



وجد الباحثون أنه عندما عرضت صور الأحفاد البيولوجيين على الجدات أظهرن استجابة عصبية في مناطق بالدماغ تعتبر مهمة للتعاطف والتحفيز.


ونشرت الدراسة في دورية "وقائع الجمعية الملكية بي" ومقرها بريطانيا، وراقب الباحثون في جامعة إيموري بولاية جورجيا الأميركية حالات 50 جدة أفادت بأن لديها علاقات إيجابية مع أحفادهن، ويشاركنهم في نشاطات كثيرة.

وأخضعت الجدات لفحص "تصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي"، الذي يقيس التغيرات في تدفق الدم بالدماغ، وفي أثناء فحص الجدات، عرض عليهن صور أحفادهن (تتراوح أعمارهم بين 3-12 عاما) وأبنائهن وصور أطفال لا يعرفنه وشخصا بالغ لا يعرفنه أيضا.


ودونت الجدات بيانات خاصة لقياس مدى انخراطهن في تربية أحفادهن.

ولاحظ الباحثون أن مشاهدة صور الأحفاد عملت على تنشيط مناطق التعاطف والحركة في الدماغ، ولدى اللواتي كن يرغبن في انخراط أكبر برعاية الأحفاد، لوحظ حجم نشاط كبير في الدماغ .

وقالت عالمة الأعصاب الفرنسية التي لم تشارك في الدراسة، جودي باولوسكي: "إن الدراسة تشير إلى حقيقة أهمية التغيرات التي تطرأ على أدمغة أولئك الذين يعتنون بالأطفال، ولا يتعلق الأمر بالآباء والأجداد"، وفق شبكة "سي إن إن" الأميركية.


واعتبرت باولوسكي أن نتائج الدراسة أمرا مثيرا.

وكانت الدراسة في السابق تركز على وظائف الدماغ بالنسبة إلى الأمهات والآباء، لكن هذه الدراسة هي من بين أولى الدراسات التي تفحص كيفية تفاعل أدمغة الجدات مع أحفادها.

اكتشاف مثير عن حياة عبيد "المدينة البائدة"

وكالات

اكتشف علماء الآثار في بومبي، أثناء قيامهم بالتنقيب في فيلا وسط أنقاض ثوران بركان سنة 79 الذي دمر المدينة القديمة، غرفة تقدم "إطلالة نادرة للغاية على الحياة اليومية للعبيد".



وقال وزير الثقافة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني، إن هذا يعد "اكتشافا مهما يلقي الضوء على الحياة اليومية لسكان بومبي القدماء، حياة مجتمع العبيد التي نعرف عنها القليل جدا".


وحسبما ذكر مسؤولون من متنزه بومبي الأثري، فإن الغرفة كانت بمثابة صالة نوم مشتركة ومنطقة تخزين.

تم اكتشاف الغرفة في الفيلا الواقعة في ضاحية تشيفيتا جوليانا في بومبي، على بعد خطوات قليلة من المنطقة التي اكتشف فيها علماء الآثار في يناير بقايا عربة احتفالية كانت محفوظة بشكل جيد.


وتحتوي الغرفة، التي تضم نافذة واحدة عالية ولا تحوي أي زخارف على الجدران، على بقايا ثلاثة أسرة مصنوعة من الخشب، قابلة للتعديل، اثنان منها بطول 1.7 مترا، وواحد بطول فقط 1.4 متر، مما يشير إلى أنها كانت لعائلة لديها طفل.

كما عثر العلماء على صندوق خشبي يحتوي على أغراض معدنية ومنسوجات "يبدو أنها جزء من لجام خيول"، وفقا للمتنزه الأثري.


وكانت أواني الغرفة والأغراض الشخصية الأخرى تحت الأسرة، بينما كانت 8 جرار في الزاوية، مما يشير إلى قيامهم بالتخزين في المنزل.

ونقلت "الأسوشيتد برس" عن غابريل زوكتريغل، مدير متنزه بومبي الأثري قوله: "يمكننا تخيل الخدم هنا، والعبيد الذين كانوا يعملون في هذه المنطقة، ويأتون للنوم هنا ليلا. نعلم أنها كانت بالتأكيد حياة الكفاف".


وتعتبر الفيلا، التي تتمتع بإطلالة بانورامية على البحر الأبيض المتوسط والواقعة على مشارف المدينة الرومانية القديمة، واحدة من أهم الاكتشافات الحديثة في بومبي، وجاء اكتشافها عقب عثور الشرطة على أنفاق غير قانونية حفرها لصوص عام 2017.

كما عثر علماء الآثار على بقايا هيكل عظمي لشخصين يعتقد أنهما رجل ثري وعبد له، وقد طمرهما الرماد البركاني أثناء محاولتهما الهروب من الموت.