‏إظهار الرسائل ذات التسميات من هنا وهناك. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات من هنا وهناك. إظهار كافة الرسائل

"بريتيش ميوزيوم" يرمم ثمانية أوانٍ زجاجية أثرية تحطمت بانفجار مرفأ بيروت

أ ف ب

أعلن متحف "بريتيش ميوزيوم" في لندن الثلاثاء أنه سيرمم ثمانية أوانٍ زجاجية أثرية تحطمت بفعل انفجار مرفأ بيروت المروع قبل نحو سنة وسيعرضها موقتًا قبل إعادتها إلى لبنان.

وكانت هذه القطع التي تعود إلى العصور الرومانية والبيزنطية والإسلامية معروضة في المتحف الأثري التابع للجامعة الأميركية في بيروت لدى حصول الانفجار الذي اسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة 6500 بجروح في 4 آب 2020.

ومع أن المتحف يقع على بعد 3,2 كيلومترات من موقع الكارثة، أدى عصف الانفجار إلى تحطم الواجهة التي كانت تحوي 74 إناءً زجاجياً ثميناً "لها أهمية كبيرة في التعريف بكيفية تطور تقنية نفخ الزجاج في لبنان في القرن الأول قبل الميلاد"، على ما أوضح "بريتيش ميوزيوم" في بيان.


وأشار إلى أن معظم القطع الأثرية تحطمت إلى درجة "يستحيل معها تصليحها"، وتم تحديد 15 منها فحسب قابلة للترميم، منها ثماني قطع فقط كان يمكن نقلها بأمان إلى المتحف البريطاني الذي يتمتع بالإمكانات والخبرة اللازمة لتولي مهمة إعادة تكوينها.

ولاحظ جايمي فريزر من "بريتيش ميوزيوم" أن "هذه الأواني الزجاجية نجت من كوارث ونزاعات عدة على مدى ألفَي عام، إلا أنها تحطمت بفعل انفجار المرفأ عام 2020"، مشيدًا بـ "بقدرة العاملين في متحف الجامعة الأميركية على الاستمرار".


واضطر طاقم المتحف اللبناني بعد الانفجار إلى العمل بعناية فائقة على فرز آلاف قطع الزجاج المكسور، إذ اختلط ذلك الناجم عن تحطم الواجهة والنوافذ مع ذلك العائد إلى الأواني المحطمة، وتمكنوا من إنجاز جمع البقايا المتناثرة من القطع الأثرية في تموز.

وعند توصل الفريق إلى ذلك، حدد القطع التي يمكن نقلها إلى لندن، وأرسل مئات شظايا الزجاج ليتم لصقها في مختبرات "بريتيش ميوزيوم".


ومن المتوقع أن تكون عملية الترميم "دقيقة"، على ما وصفتها رئيسة قسم الترميم في المتحف البريطاني ساندرا سميث التي شرحت أن "الزجاج مادة تصعب جداً إعادة تكوينها". 

وسيعرض "بريتيش ميوزيوم" الأواني موقتًا عند الانتهاء من ترميمها، على أن يعيدها بعد ذلك إلى بيروت.

لبناني يرسم أكبر علم لبلاده.. حلم بدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية وبغد أفضل

أ ف ب

يحلم رسام لبناني شاب بدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال رسمه علم بلاده "بالطبشور" وسط العاصمة بيروت على مساحة 200 متر مربع، في خطوة يرمي من خلالها أيضًا إلى توجيه رسالة "أمل" لبلده الغارق في أزمة اقتصادية واجتماعية غير مسبوقة.

وأوضح الرسام جيوفاني باسيل البالغ 24 عامًا من ساحة الشهداء في وسط العاصمة اللبنانية، أن الفكرة راودته صدفة بعد اطلاعه عبر الإنترنت على الرقم القياسي السابق الذي حققه شخص من الأوروغواي رسم علم بلاده بالطبشور على مساحة 168 مترًا مربعًا.

ويستعين باسيل في هذه المهمة التي بدأ بتنفيذها السبت ومن المتوقع أن ينهيها الأحد، بثلاثة آلاف طبشورة من الألوان الثلاثة التي يتشكل منها علم لبنان، الأحمر والأبيض والأخضر.

بعد مسح طبوغرافي للموقع عملا بالشروط الموضوعة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية، والتي تلحظ أيضا التقاط صور للعمل بطائرات مسيرة "درون" للتأكد من إنجاز الرسم بالمواصفات المطلوبة.

كما قال باسيل "أردت أن يخرج الرقم القياسي من هذه الساحة التاريخية في وسط بيروت" و"أنا فخور بما أفعله على الرغم من كل ما يمر به البلد"، موضحا "أحاول أن أكون وجها للأمل لجميع اللبنانيين"، في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تضرب مختلف الجوانب المعيشية في البلاد.

ويواجه لبنان منذ صيف 2019 انهيارا اقتصاديا غير مسبوق يعد من الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن 19 حسب البنك الدولي، وبات أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر، في حين فقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 في المئة من قيمتها أمام الدولار.

وأهدى الرسام اللبناني هذا العمل إلى ضحايا انفجار مرفأ بيروت المروع، قبل أقل من أسبوعين من الذكرى السنوية الأولى للمأساة التي أوقعت أكثر من مئتي قتيل وآلاف الجرحى ودمرت أنحاء واسعة من العاصمة اللبنانية، كما أحدثت زلزالا سياسيا في البلاد لا تزال تردداته مستمرة حتى الآن.

رابطة كاريتاس لبنان ومنظمة "عمل الشرق" تسعيان إلى إنقاذ القطاع التعليمي

فاتيكان نيوز

عبر إطلاق مشروع صندوق الائتمان للتعليم

 إعادة دمج مائة وعشرين ألف طفل في لبنان ضمن المنظومة المدرسية من خلال الإسهام في تسديد أقساطهم، ومساعدة مائتين وخمس وثلاثين مدرسة مسيحية وست جامعات كي تُبقي أبوابها مفتوحة. 

هذا هو الهدف الطموح الذي تسعى إليه رابطة كاريتاس لبنان بالتعاون مع منظمة "عمل الشرق" في إطار عقد شراكة تم التوقيع عليه يوم الأربعاء الماضي.


سيتم العمل من أجل تحقيق هذه الأهدف في إطار تمديد برنامج تربوي يصب في صالح تلامذة المدارس، استنادا إلى المعطيات التي جمعتها منظمة "عمل الشرق" والمعلومات المتوفرة بسبب إسهام الأساتذة والموظفين في ثلاثمائة مدرسة مسيحية فرنكوفونية منتشرة على كامل التراب اللبناني. 

ويقول القيمون على هذا المشروع إن المرحلة الأولى منه تتمثل في بلوغ حوالي مائة وعشرين ألف تلميذ محتاج لمساعدتهم على تسديد الأقساط المدرسية بنسب تتراوح بين عشرين وتسعين بالمائة.


أما المرحلة الثانية فترمي إلى مساعدة المدارس التي تواجه صعوبات مادية، كي تبقى وتستمر، وذلك – على سبيل المثال – عن طريق شراء المحروقات الضرورية لتشغيل مولّدات الكهرباء، مع العلم أن كلفة المحروقات والنقل والصيانة ارتفعت بأضعاف وسط تراجع قيمة الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي.

وتشير رابطة كاريتاس لبنان إلى أنه منذ بداية الجائحة تخلّى أكثر من مليون ومائتي ألف تلميذ عن مقاعد الدراسة، كما أن الفقر يشكل عائقا أساسيا أمام حصول الأطفال على حقهم في التربية خصوصا وأن العديد من العائلات باتت عاجزة اليوم عن شراء الكتب واللوازم المدرسية لأبنائها. 


وثمة عوامل أخرى أضيفت إلى الأوضاع الاقتصادية مثل التوترات السياسية والتظاهرات وإضرابات المعلمين وانفجار مرفأ بيروت الصيف الماضي، فضلا عن إجراءات احتواء الجائحة.   

مسلح يسرق سيارة إسعاف ويكتشف "مفاجأة" بداخلها

وكالات 

قالت شرطة هيوستن بولاية تكساس الأميركية، إن مسلحا سرق سيارة إسعاف في وقت مبكر من يوم الجمعة، بينما كان مريض ورجل إطفاء بداخلها.

وذكرت الشرطة في سلسلة تغريدات، أن المشتبه به متهم بإخراج سيارة الإسعاف من الطريق، ثم أجبر رجل إطفاء خلف عجلة القيادة على الخروج من المركبة تحت تهديد السلاح، وتركه على جانب الطريق.

وكان مريض ورجل إطفاء آخر في مؤخرة السيارة، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".


وأوضحت السلطات أنها استخدمت نظام تحديد المواقع العالمي لتعقب سيارة الإسعاف، حيث تم اعتقال المسلح دون وقوع أي أضرار.

أكثر من 100 ألف ادوا صلاة العيد بالمسجد الأقصى

وكالة آكي

أدى أكثر من 100 ألف صلاة عيد الأضحى بالمسجد الأقصى بعد يومين من التوترات الشديدة في ساحات المسجد. وانتشر المصلون في ساحات المسجد بعد ان بداؤا بالتوافد اليه منذ ساعات صلاة الفجر.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس "أكثر من مئة ألف مصل يؤدون صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب المسجد الأقصى المبارك". وجاءت الصلاة بعد يومين من التوتر الشديد إثر دخول مئات المتدينين اليهود الى باحات المسجد خلال اليومين الماضيين.

واستنكر خطيب المسجد الشيخ عكرمة صبري في خطبة العيد "الاقتحامات يومي امس وأول من أمس" وتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت التي تراجع عنها لاحقًا حول السماح لليهود بالصلاة بالمسجد الأقصى. 


وكان بينيت قال يوم الأحد إن حرية العبادة بالحرم القدسي مكفولة لليهود والمسلمين، ثم عاد وقال مكتبه إنه أخطأ وكان يقصد حرية العبادة للمسلمين وحرية الزيارة لليهود.

واعتبر الشيخ صبري إن تصريحات بينيت تهدف الى اشعال معركة دينية في مدينة القدس. وأكد الشيخ صبري على رفض هذه التصريحات.

ثاني حج الى مكة بعدد محدود من الحجاج في زمن الجائحة

أ ف ب

يبدأ الحجّاج المسلمون في التوافد على مكة المكرّمة السبت تمهيدا لانطلاق مناسك الحج التي تقتصر على المقيمين في السعودية الملقحين ضد كوفيد-19، في ظروف استثنائية من حيث التنظيم والعدد للعام الثاني تواليا بسبب استمرار تفشي الوباء.

ويشارك نحو 60 ألف مقيم في المناسك مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم حضروا في عام 2019. واختير المشاركون من بين 558 ألف متقدم وفق نظام تدقيق الكتروني، بينما يشعر ملايين من المسلمين في العالم الراغبين بأداء فريضة الحج، بخيبة أمل من عدم القدرة على المشاركة.


وتسعى السلطات السعودية لتكرار نجاح العام الفائت الذي تميز بتنظيم كبير والتزام تام بالتدابير الوقائية من الجائحة. وتبدأ المناسك الأحد وتستمر خمسة أيام.

ويؤدّي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروى قبل أن يتوجهوا إلى منى الأحد في يوم التروية، ومنها إلى عرفات الإثنين على بعد عشرة كيلومترات لأداء أهم أركان مناسك الحج الذي يعقبه حلول عيد الأضحى.


ونشرت السلطات نقاط تفتيش أمنية عدة على الطرق الرئيسية المؤدية للحرم في مكة، على ما أفادت صحافية في وكالة فرانس برس في المكان. فيما لا تزال التحضيرات اللوجستية والصحية مستمرة داخل مخيمات الحجاج في منى.

ويقتصر الحج هذا العام على المقيمين الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و65 عاما، ومن غير أصحاب الأمراض المزمنة.


وعبّر مسلمون تحدثت معهم وكالة فرانس برس في مصر وباكستان عن خيبة أملهم لعدم السماح للمتقدمين في السن بالقيام بالحج، علما أن بعضهم يدخر منذ سنوات للقيام بالزيارة.

ويتزامن موسم الحج مع ارتفاع في عدد الإصابات في مختلف أرجاء العالم، لا سيما بسبب انتشار النسخ المتحورة من الفيروس، ورغم حملات التلقيح المستمرة منذ أشهر.


وعشية بدء المناسك، بثت قناة "الإخبارية" الحكومية مقاطع مصورة لعمّال يعقمون المنطقة المحيطة بالكعبة وسط المسجد الحرام، علما أن السلطات ستستمر في منع الحجاج من لمس البناء المغلّف بقماش أسود مطرّز بالذهب.

والحج من أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم، ويمثل تنظيمه في العادة تحدّيا لوجستيا كبيرا، إذ يتدفّق ملايين الحجاج من دول عديدة على المواقع الدينية المزدحمة.


ونظّمت السعودية العام الفائت أصغر حج من حيث عدد المشاركين في التاريخ الحديث. وقالت السلطات في البداية إنه سيشهد مشاركة ألف حاج فقط لكن الإعلام المحلي قال إن ما يصل إلى 10 آلاف شخص شاركوا فيه.

وعلّقت السعودية أداء العمرة لأكثر من ستة أشهر خلال عام 2020 قبل أن تسمح باستئنافها وفق شروط محدّدة ولسكان المملكة فقط الذين لم يعد في إمكانهم زيارة "بيت الله" من دون إذن مسبق كما كان يحصل سابقا، بل يجب ان يحجزوا مكانا لهم مسبقا عبر تطبيق الكتروني اسمه "اعتمرنا".


"تسخير التقنية" في الحج

وأكّدت وزارة الحج أنّها تتبع "أعلى مستويات من الاحتياطات الصحية" في ضوء جائحة كوفيد-19 ومتحوراتها الجديدة. وتسعى المملكة لاستخدام الوسائل التكنولوجية المتاحة لضمان تطبيق التباعد الاجتماعي والحد من انتقال العدوى.

وقال نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط الخميس خلال اجتماع لقيادات الحج في مكة إنّ "خطة الوزارة ترتكز على تسخير التقنية لخدمة ضيوف الرحمن"، مشيرا إلى استحداث بطاقة الحج الذكية "شعائر".


وكانت الوزارة أوضحت أن البطاقة ستسمح بوصول الحجاج دون تلامس بشري إلى المخيمات والفنادق ونقلهم في المناطق المقدسة. وأوضحت أن البطاقة ستساعد أيضا في تتبع أي حاج فُقد الاتصال به.

كما باشرت السلطات استخدام روبوتات باللونين الأسود والأبيض لتوزيع قوارير مياه زمزم المباركة لضمان التباعد الاجتماعي. وذكرت وزارة الحج أنّها ستوفر 3000 حافلة لنقل الحجاج وستنقل كل حافلة 20 حاجا فقط.


وقال وكيل وزارة الحج محمد البيجاوي في تصريحات متلفزة الخميس إنّ تقسيم الحجاج لمجموعات تضم كل منها 20 حاجا فقط يهدف "لحصر الإصابات في العشرين شخصا المرافقين لأي حاج مصاب فقط وللحد من انتشار العدوى". كما سيتواصل حظر الوصول للحجر الأسود الذي يتبارك المسلمون بلمسه.

وغالبا ما كان يعاني الحجاج لدى عودتهم إلى ديارهم بعد نهاية الحج من أمراض تنفسية عدّة بسبب الازدحام الشديد أثناء أداء المناسك وعدم وجود أي قيود للتباعد الجسدي أو إلزام بوضع الكمامات.


وأعلنت وزارة الصحة السعودية أنها هيأت عددا من المرافق والعيادات المتنقلة وسيارات الإسعاف لخدمة الحجاج. وقال طبيب سعودي يعمل في مستشفى في مكة لفرانس برس "التحدي الأكبر أن يمر موسم الحج دون أي إصابات بكوفيد-19".

الكعبة على موعد مع ظاهرة فلكية

وكالات

تشهد سماء مكة المكرمة في السعودية، الخميس، ظاهرة التعامد الثاني للشمس، والأخير لهذا العام على الكعبة المشرفة.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية بجدة ماجد أبو زاهرة، أن التعامد يحدث وقت أذان الظهر في المسجد الحرام، حيث ستكون الشمس على ارتفاع حوالي 90 درجة عند الساعة 12:27 ظهرا بالتوقيت المحلي مع عودة الشمس "ظاهريا" قادمة من مدار السرطان متجهة جنوبا إلى خط الاستواء، وستتوسط خط الزوال وتصبح على استقامة واحدة مع الكعبة المشرفة التي سيختفي ظلها تماما.

وأضاف أبو زاهرة أن "الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة بسبب ميل محور دوران الأرض بزاوية قدرها 23.5 درجة الذي يؤدي إلى انتقال الشمس (ظاهريا) بين مداري السرطان شمالا والجدي جنوبا مرورا بخط الاستواء أثناء دوران الأرض حول الشمس مرة كل سنة، لذلك فإن كل المناطق الواقعة في خطوط عرض أقل من 23.5 درجة شمالا أو جنوبا ترصد هذا الحدث مرتين في السنة ولكن في أوقات مختلفة تعتمد على خط عرض ذلك المكان".


وبيّن أن ظاهرة تعامد الشمس "تستخدم في حساب محيط الكرة الأرضية بطريقة غير رقمية وذلك باستخدام بعض الطرق البسيطة في علم الهندسة، وهي تدل على كروية كوكبنا".

وتابع قائلا: "تستخدم هذه الظاهرة الفلكية أيضا في معرفة اتجاه القبلة خاصة في المناطق البعيدة عن مدينة مكة في الدول العربية والإسلامية وكافة المناطق التي تكون فيها الشمس فوق الأفق"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".


يذكر أن تعامد الشمس الأول حدث هذه السنة في شهر مايو الماضي أثناء حركة الشمس الظاهرية وانتقالها من خط الاستواء إلى مدار السرطان، وسوف تعود وتتعامد مرة أخرى على الكعبة المشرفة في مايو العام المقبل 2022.

إحياء الذكرى السادسة والعشرين لمجزرة سربرنيتشا في مراسم حضرها الآلاف

أ ف ب

خلال مراسم في الذكرى السادسة والعشرين لمجزرة سربرنيتشا الأحد في شرق البوسنة، دفنت رفات 19 من ضحايا هذه الإبادة. 

وحضر المراسم آلاف الأشخاص في مركز بوتوكاري التذكاري حيث يرقد الآن 6671 من ضحايا المذبحة بينهم 435 مراهقا. ودفن 236 من الضحايا في مقابر أخرى.

وفي تموز 1995 قبل خمسة أشهر من نهاية حرب البوسنة (1992-1995)، قتلت قوات صرب البوسنة أكثر من ثمانية آلاف رجل وفتى بوسنيين في منطقة سربرنيتشا.


وقال آزر عثمانوفيتش للصحافيين قبيل دفن رفات شقيقه أزمير الذي كان يبلغ 16عاما في تموز 1995 "سأدفن جمجمة أخي وهي ليست كاملة".

وأثناء فراره من سربرنيتشا مع عدد من المراهقين وجد أزمير نفسه في حقل ألغام. وقال آزر "مات شقيقي وولدان آخران هناك" وتم العثور على رفاته مؤخرا والتعرف عليها.


وتابع "قررت أن أدفنه هذا العام وأن يكون لدي على الأقل مكان يمكنني فيه الصلاة من أجله"، مشيرا إلى أنه يعتقد أن "بعد كل هذه السنوات لا يمكن العثور على شيء". وبين الضحايا المدفونين شابة كانت في الرابعة والعشرين وشاب آخر في السابعة عشرة.

وبعد مراسم تأبين وصلاة جماعية حمل الرجال التوابيت التي لفت بقماش أخضر وعلم للبوسنة في زمن الحرب، إلى القبور الجديدة التي حفرت بين آلاف من الشواهد التي صفت بعناية.


بقايا أكثر من ألف ضحية

كان أغلب ضحايا هذه المجزرة قد اعتقلوا ثم قتلوا بإطلاق الرصاص عليهم بالمئات ودفنت جثثهم في عشرات الحفر الجماعية من قبل قوات صرب البوسنة التي استولت على المدينة في 11 تموز/يوليو 1995.

وأوضحت ألماسة صالحفيتش المتحدثة باسم المركز التذكاري إن "العثور على مقابر جماعية جديدة يزداد صعوبة بينما ما زال يجري البحث عن رفات أكثر من ألف ضحية".


واعتبرت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة هذه المجزرة إبادة جماعية. وحكم على الزعيمين السابقين السياسي والعسكري لصرب البوسنة رادوفان كرادجيتش وراتكو ملاديتش، بالسجن مدى الحياة، خصوصا بسبب هذه المجزرة.

لكن ما زال القادة السياسيون للصرب في البوسنة وصربيا يقللون من خطورة المجزرة ويرفضون اعتبارها إبادة جماعية. وقال العضو الصربي في الرئاسة الجماعية للبوسنة ميلوراد دوديك السبت "لم تكن هناك إبادة جماعية". 


وأضاف في تصريحات نقلها موقع تلفزيون الكيان الصربي في البوسنة "هناك عناصر تشير إلى أن هذه النعوش فارغة (...) ويضعون أسماء لها".


مكافحة "جذور الكراهية"

صرح مدير المعهد البوسني للمفقودين أمور ماسوفيتش "إنه أمر مرعب". وأضاف "هنا  في مركز النصب التذكاري هناك ضحايا تم العثور على قطعة عظم واحدة فقط منهم (...) وفي أغلب الأحيان يعثر على الرفات موزعة في حفرتين أو ثلاث أو خمس حفر جماعية".

خلال الأشهر القليلة التي تلت المجزرة، نبشت جثث الضحايا بجرافات ونقلت إلى مقابر جماعية أخرى للتغطية على الجرائم. وعارض الوزراء الصرب في الحكومة المركزية البوسنية الجمعة إعلان يوم حداد في البلاد في هذه المناسبة.


ودعا وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل والمفوض المكلف سياسة الجوار والتوسع أوليفر فارهيلي السبت القادة السياسيين في البلقان إلى التصدي "لجذور الكراهية التي أدت إلى الإبادة الجماعية".

وأكد بوريل وفارهيلي أنه "لا مكان في أوروبا لإنكار الإبادة الجماعية وتحريف الوقائع وتمجيد مجرمي الحرب".

رجل يلجأ إلى مسجد في بيروت لتشغيل آلة الأكسجين جراء انقطاع الكهرباء

أ ف ب

لجأ رجل فجر الأربعاء الى أحد مساجد بيروت، عند موعد صلاة الفجر، للاستفادة من توفر الكهرباء من أجل تشغيل آلة أكسجين يحتاجها جراء إصابته بمرض الربو، وسط تقنين قاس في ساعات التغذية باليتار يتخطى 20 ساعة يومياً في خضم انهيار اقتصادي غير مسبوق.

ويشهد لبنان الغارق في أزمة اقتصادية متمادية، رجّح البنك الدولي الشهر الماضي أن تكون من بين أسوأ ثلاث أزمات في العالم منذ عام 1850، شحّاً في الفيول الضروري لتشغيل معامل انتاج الكهرباء وفي المازوت المستخدم لتشغيل المولدات الخاصة، مع نضوب احتياطي الدولار لدى مصرف لبنان وتأخره في فتح اعتمادات للاستيراد.

ونشر إمام وخطيب جامع الإمام علي بن أبي طالب في بيروت الشيخ حسن مرعب صورة على حسابه على تويتر يظهر فيها رجل غزا الشيب ذقنه، وهو يجلس على عتبة داخل المسجد يقرأ في القرآن، بينما أنبوب التنفس مثبت على أنفه وموصول بآلة أكسجين أمامه.


وأرفق الصورة بتعليق "أحد المصلين مصاب بمرض الربو.. لجأ الى المسجد فجراً لتشغيل آلة الأكسجين ليستفيد من فترة تشغيل مولد المسجد (مما اضطرنا لعدم إطفائه بعد انتهاء الصلاة من أجله)، وذلك لعدم توفر الكهرباء ولا اشتراك المولدات في منزله".

ويواجه لبنان منذ ثلاثة عقود على الأقل مشكلة متفاقمة في قطاع الكهرباء ذي المعامل المتداعية، ما يجبر غالبية المواطنين على دفع فاتورتين، واحدة للدولة وأخرى مرتفعة لأصحاب المولدات الخاصة، التي تعوض نقص إمدادات الدولة.


وتراجعت تدريجاً خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية، ما أدى الى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يومياً في بعض المناطق. 

ولم تعد المولدات الخاصة، على وقع شحّ الوقود، قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها بدورها الى اتباع تقنين.


وتغرق المناطق كافة في ظلام دامس. وتنتشر بشكل شبه دوري مقاطع فيديو وصور لأشخاص يناشدون المعنيين التدخّل لتوفير الكهرباء من أجل تشغيل ماكينات الأكسجين لأطفالهم أو أفراد عائلاتهم، خصوصاً في مناطق لا تتوفر فيها المولدات الخاصة. 

وكانت استغاثة رجل نهاية الشهر الماضي في مدينة طرابلس (شمال) لانقاذ طفلته المصابة بالربو قد أشعل تحركات احتجاجية في الشارع.


وعلى وقع تدهور سعر صرف الليرة التي خسرت أكثر من تسعين في المئة من قيمتها أمام الدولار، ورفع السلطات لأسعار الوقود الأسبوع الماضي، لم يعد كثر قادرين على تحمّل تكلفة فاتورة المولّد الكهربائي، ما ينذر بتفاقم الوضع.

ويُعد قطاع الكهرباء الأسوأ بين مرافق البنى التحتية المهترئة أساساً. ويُشكل إصلاحه أحد مطالب المجتمع الدولي الرئيسية لدعم لبنان. وقد كبّد خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار منذ انتهاء الحرب الأهلية.

رحلة الحج المباركة في لبنان والشرق لأيقونة "العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة"

المركز الكاثوليكي في لبنان

بمناسبة تكريس الشرق للعائلة المقدّسة، وبمبادرة من اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام" بالتعاون مع مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك، ستزور لبنان في رحلة حج مباركة، أيقونة "العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة، لتنطلق من لبنان إلى بلدان الشرق الّتي شاركت في قدّاس السلام وفعل التكريس.

وسوف تتولّى اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام، بالتعاون والتنسيق مع المركز الكاثوليكي للإعلام، تنظيم زيارة الأيقونة إلى الرعايا المنتشرة على الأراضي اللبنانيّة والّتي ترغب في استقبالها والتبرّك منها.


أيقونة الوحدة

إنّ أيقونة العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة هي أيضا" "أيقونة الوحدة"، لأنّها جمعت بين الكنائس في وحدة الشركة والمحبّة، بمجهود اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام" بالتنسيق مع اللّجنة اللاّتينيّة في الأراضي المقدّسة.

بروح الأمانة لآباء الكنيسة المارونيّة، على رأسهم مؤسّس لبنان الكبير المكرّم البطريرك الياس الحويّك القائل "إن العائلة هي أساس العمران"، وبروح الأخوّة مع الكنيسة القبطيّة الّتي عرفت معنى هجرة العائلة المقدّسة إلى أرض مصر، ومع الكنيسة الأرمنيّة الّتي عانت ألم الإضطهاد على مثال عائلة الناصرة، تولّى الأب سمير بولس روحانا من كنيسة الروم الملكيّين كتابة الأيقونة المستوحاة من اللّوحة فوق المذبح في كنيسة القديّس يوسف، المبنيّة فوق منجرته وبيته في الناصرة. 


بارك الأيقونة صاحب السيادة المطران موسى الحاج خلال قدّاس "يوم السلام للشرق" الّذي ترأسه صاحب الغبطة البطريرك بييرباتيستا بيزابالا للكنيسة اللاتينيّة في بازيليك البشارة، بعد أن وافق على ترصيعها بذخيرة من مغارة البشارة في الناصرة حيث بشّر الملك جبرائيل سيّدتنا مريم العذراء وتجسّد الكلمة!

إنّ صاحب الغبطة البطريرك يوسف يونان لكنيسة السريان الكاثوليك سيحملها من القدس إلى لبنان، لتسافر في ختام سنة مار يوسف يوم عيد سيدة الحبل بلا دنس، في 8 كانون الأوّل 2021 إلى الفاتيكان حيث سيستقبلها قداسة البابا فرنسيس. 


وذلك بمسعى من صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو- بطريرك بابل للكلدان في العراق، الّذي وضع فعل تكريس الشرق للعائلة المقدّسة.

الطفلة العملاقة "أمل" تطوف أوروبا للتعريف بمآسي اللاجئين السوريين

الحرة

ذكرت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن آخر ثلاثاء من شهر تموز الحالي سيشهد انطلاقة رحلة دمية عملاقة، تدعى أمل، وتجسد فتاة سورية صغيرة، ستباشر رحلة لجوء رمزية من تركيا إلى أوروبا عبر مسافة سيبلغ طولها أكثر من 8 آلاف كليومتر.

وسيسلّط هذا العمل الدرامي الضوء على قصص رحلات عبور الأطفال اللاجئين، والتحديات التي يواجهونها، باعتبار أن "أمل الصغيرة" تشرح بعضا من مآسيهم، فهي، ستسافر من الحدود السورية عبر تركيا واليونان وإيطاليا وسويسرا وألمانيا وبلجيكا وفرنسا، قبل أن ينتهي بها المطاف في مدينة مانشستر شمالي المملكة المتحدة.

وسيقوم تسعة من محرّكي الدمى الصغار بتحريك "أمل" التي يبلغ طولها ثلاثة أمتار ونصف المتر، بحيث يتناوب ثلاثة أشخاص في كل مرة على تشغليها، والذين سيكونون قادرين على التحكم أيضًا في تعابير وجهها عبر نظام معقد من الأوتار يُعرف باسم "القيثارة"، بحيث يكون أحدهم داخل دمية، فيما سيتم الاستعانة بحاسوب للتحكم بحركات وتعابير الوجه.


وكانت عمليات إغلاق الحدود الناجمة عن تفشي جائحة فيروس كورونا قد أجلت رحلة "الدمية أمل" أربعة أشهر، كما أدى الإغلاق أيضا إلى حدوث مزيد من الصعوبات في عملية تلقي التبرعات الضرورية لإتمام مسيرة "الصغيرة أمل".

ويشرف على هذا العمل الملحمي فريق مسرح "The Jungle" والذي بفضله  ستزور "أمل"ما يزيد على 70 مدينة وبلدة في شوارع المدن الرئيسة، باستقبال استعراضي وعروض مسرحية، وذلك قبل أن تدخل بريطانيا عبر ميناء فولكستون في كينت، جنوب شرقي إنكلترا، لتحتفل بعيد ميلادها العاشر في لندن قبل أن تشق طريق رحلتها الذي تختتمه في مانشستر.


الدمية أمل

وفي هذا الصدد، يقول عضو الفريق، المخرج البريطاني، ستيفان دالدري، أن قصة أمل الصغيرة " تتخطى الحدود واللغة لتسلط الضوء على المعاناة التي يواجهها الأطفال اللاجئون، وهي أيضًا شخصية تحمل أملًا كبيرًا".

وستتنوع الأحداث في رجلة الدمية "أمل" في كل مدينة تزورها، ففي العاصمة الإيطالية، روما، على سبيل المثال، ستمر بمبانٍ مطلية بلوحات فنية تصور القصف الذي تعرضت له البيوت السورية، والتي رسمها الفنان السوري تمام عزام.


ويرى المخرج الفلسطيني السوري أمير نزار الزعبي، الذي يشرف على المشروع أن تضاؤل الاهتمام العالمي بقضايا اللاجئين السوريين قد جعل الحديث عنها الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى، مضيفا: "صحيح أن اللاجئين يحتاجون الطعام وأغطية النوم، لكنهم يحتاجون أيضًا إلى الكرامة".

وأضاف الزعبي أن الغرض من رحلة "أمل" هي "تسليط الضوء على إمكانيات اللاجئين، وليس فقط محنتهم القاسية".


من جهتها تقول إحدى محركات الدمية، فداء زيدان، "أنني محظوظة  فعندما كنت في التاسعة من عمري، أتذكر ركوب دراجتي وأحاول أن أجد نفسي كفتاة صغيرة في المجتمع. لكن أشقائي كانوا أكبر سناً بكثير، لذلك كنت وحيدة".

زوجان فتحا حسابهما.. ووجدا 50 مليار دولار

وكالات

تعرض زوجان أميركيان في ولاية لويزيانا إلى أكبر صدمة في حياتهما: عثرا على مبلغ 50 مليار دولار في حسابهما.

وبدأت القصة، حسبما أوردت شبكة "فوكس نيوز"، عندما أودع بنك في حساب الزوجين المبلغ الهائل، الذي يفوق ميزانيات دول، عن طريق الخطأ.

وقال دارين جيمس (47 عاما) إنه لدى وصوله إلى المنزل في مدينة باتون روج بلويزيانا، في 12 يونيو الماضي، عرضت عليه زوجته الرقم الفلكي في الحساب على هاتفها الذكي.

وصرح جيمس للإعلام المحلي: "من أين أتى كل هذا؟".


وزاد: "كل ما كنا نفكر به هو من سيطرق بابنا (لاسترداد الأموال)، لأننا لا نعرف أي شخص لديه هذا المبلغ الضخم من المال". وشدد جميس وهو الذي عمل سابقا ضابطا في شرطة لويزيانا على أنه لم يفكر مطلقا بالاحتفاظ بالمال.

وتابع: "كنا نعلم أنها ليست ملكنا. لم نربحها ، لذلك لم نتمكن من فعل أي شيء بها". وبعدما اتصل الزوجان بالبنك قام الأخير بإصلاح الخطأ، واستغرق ذلك 4 أيام.

صور فضائية ترصد صواريخ الصين النووية.. وتكشف مواقعها

وكالات

بدأت الصين في تشييد منشآت إطلاق الصواريخ النووية أو ما يعرف بـ"صوامع الصواريخ" في قلب الصحراء الصينية، شمال غربي البلاد.

ورصدت صور التقطتها الأقمار الاصطناعية بناء المحطات الجديدة قرب مدينة يومين، على ما أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وحصل باحثون في مركز جيمس مارتن لدراسات منع انتشار أسلحة الدمار الشامل في كاليفورنيا على صور تظهر بناء هذه المنشآت من أقمار اصطناعية تجارية.

وتظهر الصور أن عمليات البناء هناك تجري على قدم وساق.


وعدد "الصوامع "الجديدة يصل إلى 119 على الأقل، يقول خبراء إنها تشبه منشآت إطلاق الصواريخ البالستية والنووية، التي قامت الصين بتشييدها في الماضي.

ورغم الاعتقاد السائد بأن الصين تمتلك مخزونا نوويا محدودا، إلا أن مسؤولين في المخابرات الأميركية حذروا من التوسع الصيني في إنتاج هذه الأسلحة.

وتملك الصين ما بين 250 إلى 300 رأس نووي، وفق بعض التقديرات، وهو رقم صغير نسبيا مقارنة بما تحوزه الولايات المتحدة أو روسيا، إذ تملك الأولى 5800 سلاح نووي، بينما تملك الثانية 6375 سلاحاً نووياً.


وكانت الولايات المتحدة استعانت بهذا التكتيك في الحرب الباردة ، حيث نقلت صواريخها الباليستية العابرة للقارات بين الصوامع لضمان أن السوفييت لن يعرفوا مواقع هذه الصواريخ يالضبط.

وقال الباحث في معهد جيمس مارتن، جيفري لويس، إن البناء يشير إلى أن الصين تهدف إلى تعزيز مصداقية رادعها النووي.

وأضاف "إذا تمت إضافة الصوامع قيد الإنشاء في مواقع أخرى في جميع أنحاء الصين إلى العدد ، فسيصل الإجمالي إلى حوالى 145 صومعة قيد الإنشاء".


واعتبر أن الصين تريد زيادة قدراتها النووية جزئيا للحفاظ على الرد في وجه الضربة الأميركية الأولى، بما يمكنها من توجيه ضربة انتقامية تتفادى الدفاعات الصاروخية الأميركية.

وقال إن "الصوامع" تهدف إلى حمل الصواريخ البالستية المعروفة "دي إف- 41"، التي بوسعها حمل روؤس نووية إلى مسافة تصل إلى 15 ألف كيلومتر، مما يعني أن البر الأميركي الرئيسي في مرمى الصواريخ.


ويأتي هذا التطور في وقت يتصاعد في الحديث الأميركي عن مواجهة النفود الصيني المتنامي حول العالم.

وأصدر وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، أمرا توجيهيا إلى العاملين في البنتاغون، يطلب فيه منهم تكثيف تركيزهم على الصين التي تعتبرها الولايات المتحدة أكبر منافسيها الاستراتيجيين.

كيف وصلت الحرارة إلى 46.6 بواحدة من أكثر بلاد العالم برودة؟

وكالات

خلال الأيام الأخيرة، يسيطر مستوى حرارة "لا يصدق" على مناطق عدة في كندا، لتقلب واحدة من أكثر دول العالم برودة إلى منطقة تعرض سكانها للخطر بسبب فصل صيف "تاريخي".

وتسببت "قبة حرارية" مسيطرة فوق غرب كندا بمستويات حرارة قياسية، استدعت الأحد تنبيهات من الحر الشديد في 3 مقاطعات، ومنطقتين قريبتين من القطب الشمالي.

وسجل أكثر من 40 مستوى حرارة قياسيا في مقاطعة بريتيش كولومبيا خلال عطلة نهاية الأسبوع، لا سيما في منطقة التزلج ويسلر.


وباتت ليتون في بريتيش كولومبيا، المنطقة التي تحمل الرقم القياسي لأعلى حرارة في كندا مع تسجيل 46.6 درجات مئوية، حسبما قالت هيئة البيئة في كندا.

وكانت أعلى درجة حرارة مسجلة في كندا حتى الآن 45، في مدينتين في مقاطعة ساسكاتشوان عام 1937. ويتوقع أن يتسبب الضغط الجوي المرتفع الذي يحبس الهواء في المنطقة إلى تسجيل مستويات حرارة قياسية جديدة خلال الأسبوع.


أكثر سخونة من الخليج

وأصدرت هيئة البيئة في مقاطعتي بريتيش كولومبيا وألبيرتا وفي بعض مناطق ساسكاتشوان ويوكون ومناطق شمال غرب البلاد تنبيهات جراء الحر.

وأوضحت أن "موجة طويلة من الحر الخطر وغير المسبوق ستتواصل طوال الأسبوع". وأضافت الهيئة أن "الحرارة ستصل إلى حوالي 40 درجة في بعض المناطق في منتصف الأسبوع"، أي 10 إلى 15 درجة أعلى من المعدل الطبيعي.


وقال كبير علماء المناخ في الهيئة دافيد فيليبس: "في بعض مناطق غربي كندا، الحرارة أعلى مما هي عليه في منطقة الخليج العربي".

وقد نفدت مكيفات الهواء والمراوح من المتاجر، في حين أقيمت مراكز في المدن للاتقاء من الحر والحصول على مشروبات، في حين ألغيت حملات تلقيح ضد فيروس كورونا وأقفلت مدارس. وبلغ استهلاك الكهرباء في بريتيش كولومبيا مستويات عالية جدا.


وعلى الجانب الآخر من الحدود، نبهت مصلحة الأرصاد الجوية الأميركية أيضا من "موجة حر خطرة" لا سيما في ولايات ساحل واشنطن الشمال الغربي وأوريغون. وأوضحت أن الموجة ستتواصل في الجزء الأكبر من الأسبوع مع توقع تسجيل مستويات قياسية يومية وشهرية.

متقاعدة من الجيش الأميركي تروي تجربتها مع "الأطباق الطائرة"

وكالات 

كشفت قائدة متقاعدة من البحرية الأميركية، مفاجأة من العيار الثقيل، بعد أن أكدت أنها واجهت "جسما طائرا مجهولا" خلال عملها، مما جعلها محط اهتمام وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وذلك قبيل صدور تقرير حكومي مرتقب، بشأن ظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة.

وخلال مقابلة مع رويترز عبر برنامج "زووم"، قالت اللفتنانت كوماندر (القائد الملازم)، أليكس ديتريك، وهي قائدة سابقة لمقاتلات: "لا أعتبر نفسي كاشفة أسرار.. لا أصنف نفسي ضمن الشغوفين بمسألة الأطباق الطائرة".

وتأتي المقابلة قبل أيام من تقرير يُتوقع أن يسرد تجربتها وعشرات التجارب المماثلة في عرض أمام الكونغرس.

وخلال مهمة تدريب دورية مع حاملة الطائرات الأميركية "نيميتز" قبالة ساحل كاليفورنيا الجنوبي، في نوفمبر  2004، طلبت سفينة حربية أخرى من ديتريك وزميلها في القيادة، وقتئذ، الطيار ديفيد فريفر، تحري أمر اتصالات رادار في المنطقة، لأنها تجري بطريقة يتعذر تفسيرها.


وروت ديتريك كيف أنهما لاحظا في البداية "حركة موجات" غير مألوفة على سطح المحيط، قبل أن يلمحا ما وصفاه بأنه "جسم بيضاوي أملس أبيض اللون، يشبه قرصا كبيرا من حلوى النعناع (تيك تاك) ويطير بسرعة عالية فوق المياه".

وأضافت أنه عندما حاول فريفر "التواصل" مع الجسم "بدا أنه يرد بطريقة لم نتعرف عليها، إذ لم تكن عليه أي أسطح تحكم مرئية أو وسائل دفع".

ومن المرجح أن يشمل التقرير المرتقب أمام الكونغرس مقطعا مصورا لما شاهده الاثنان في ذلك اليوم، في واقعة تعرف حاليا باسم (واقعة التيك تاك)، مع مقاطع مصورة أخرى نُزعت عنها السرية.


وجرى تسجيل المقاطع من مقاتلات البحرية الأميركية في 2015، خلال مواجهات مماثلة مع ما تصفه الحكومة بـ"ظواهر جوية مجهولة". وسبق أن أكدت البحرية الأميركية صحة هذه المقاطع.

وتزايد الاهتمام العام بالأجسام الطائرة المجهولة، خلال الأسابيع الماضية بسبب التقرير المرتقب، إذ يتوقع المتحمسون لفكرة الأطباق الطائرة كشفا محتملا عن مشاهدات بلا تفسير يعتقد الكثيرون أن الحكومة سعت لطمسها أو التعتيم عليها على مدى عقود.

ووفقا لتفاصيل أولية أوردتها صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلا عن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية تحدثوا عن التقرير، لم يجد مسؤولو المخابرات الأميركية أي دليل على أن الظواهر الجوية المجهولة التي رصدها طيارو البحرية في الأعوام الماضية كانت سفنا فضائية، حتى وإن ظلت هذه المشاهدات بلا تفسير.


ونقل تقرير الصحيفة عن مسؤولين كبار قولهم إن غموض التقرير يعني أن الحكومة لم تتمكن من استبعاد فكرة أن هذه المشاهدات منشؤها الفضاء الخارجي، استبعادا قاطعا.

وذكرت الصحيفة أن التقرير الذي ستقدمه المخابرات الأميركية بالتعاون مع وزارة الدفاع يغطي أكثر من 120 حالة موثقة لأجسام غامضة، أبدت سرعة وقدرة على المناورة تتجاوز تكنولوجيا الطيران المعروفة.

السعودية: قرار بتخفيف استخدام مكبرات صوت المساجد يثير جدلا بين مؤيد ومعارض

أ ف ب

يثير قرار صدر مؤخرا في السعودية بقصر استعمال مكبرات الصوت الخارجية على رفع الأذان والإقامة للصلاة، جدلا في المملكة المحافظة التي تسعى إلى التخلص من صورة التشدد الديني.

ولطالما كان رفع الأذان وقت الصلاة يتم عبر المكبّرات وبصوت مرتفع في البلاد. كما تبث عبر المكبرات الخطب الدينية في المساجد، الى خارجها.

ومن الواضح أن هذا القرار الجديد يندرج في إطار التغييرات التي يقوم بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والهادفة الى تحديث المملكة المحافظة بعد ارتباط اسمها طويلا بالتشدد الديني.

وأصدرت الحكومة الشهر الماضي قرارا يقضي بـ"ألا يتجاوز مستوى ارتفاع الصوت في الأجهزة عن ثلث درجة جهاز مكبر الصوت" في المساجد، ويمنع استخدامها في كل ما عدا ذلك من خطب وتلاوة قرآن.


وأشارت الى أن القرار "اتخذ بسبب الضرر الذي تُحدثه الضوضاء على المرضى وكبار السن والأطفال في البيوت المجاورة للمساجد، إضافة إلى تداخل أصوات الأئمة وما يترتب على ذلك من تشويش على المصلين سواء أكانوا في المساجد أم في البيوت".

وأثار القرار تعليقات متباينة لاسيّما على مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيّدين قالوا إنّه يحدّ من الضوضاء والتشويش اللذين ينجمان عن تداخل أصوات الأئمة في بلد يعدّ عشرات آلاف المساجد والجوامع، ومعارضين استغربوا كيف يُمكن الشكوى في بلد الحرمين الشريفين من أصوات الخطباء والمقرئين والمصلّين.


وانتشر وسم #نطالب_بإعادة_مكبرات_الصلاة.

وطالب مستخدمون بمنع الموسيقى الصاخبة في المطاعم التي كانت ممنوعة في السابق وأصبحت اليوم أمرًا عاديًا.

ويستبعد متابعون أن تتراجع السلطات السعودية عن قرارها، مشيرين الى أن الإصلاحات التي تقوم بها لفترة ما بعد النفط لها الأولوية اليوم.

ويعمل ولي العهد على تنويع مصادر الاقتصاد السعودي المرتهن للنفط، ويترافق ذلك مع سياسة انفتاح اقتصادي واجتماعي لاجتذاب الاستثمارات وتحديث صورة البلاد. ولكن هذه المساعي تترافق أيضا مع حملة حملة قمع تطال منتقدي النظام ومعارضيه.


ويقول الأستاذ في جامعة "إسيكس" عزيز الغشيان،  لوكالة فرانس برس إن "الدولة تقوم بإعادة بناء أسسها". وبحسب العشيان فإن السعودية "تصبح دولة مدفوعة اقتصاديًا تستثمر جهودًا كبيرة في محاولة أن تبدو أكثر جاذبية -أو أقل تخويفًا- للمستثمرين أو السائحين".

وسعى ولي العهد إلى تنويع الاقتصاد المرتهن للنفط بالإضافة إلى تحديث البلاد، يوازيها حملة حملة قمع لمنتقدي النظام ومعارضيه.

ولكن يرى مراقبون انه من  غير المرجح أن تتراجع السلطات السعودية عن قرارها، مشيرين أن الإصلاحات التي تقوم بها لفترة ما بعد النفط لها الأسبقية على المشاعر الدينية.


حقبة "ما بعد الوهابية"

وقبل قرار قصر المكبّرات على نقل الأذان والإقامة، نفذ الأمير محمد بن سلمان في السنوات الأخيرة إصلاحات كبيرة في المملكة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، أبرزها رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيّارات، وإعادة فتح دور السينما والسماح بإقامة حفلات غنائية ووضع حدّ لحظر الاختلاط بين الرجال والنساء.

وشهدت المملكة كذلك تحديدًا لدور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت بمثابة شرطة دينية في البلاد. وبات انتشار عناصرها محدودًا بل حتّى معدومًا، ما سمح لبعض النساء بالخروج من منازلهن دون عباءة أو غطاء للرأس وخصوصًا منهنّ الأجنبيات.

وأصبحت المتاجر والمطاعم أيضا تستقبل الزبائن خلال وقت الصلاة في تغيير عن سياسة سابقة كانت تجبر هذه الأماكن على الإغلاق.


وتحظر السعودية ممارسة أي ديانة غير الإسلام. إلا أن مستشار الحكومة السعودية علي الشهابي أعلن مؤخرًا لوسيلة إعلام أميركية أن السماح بإقامة كنيسة في السعودية هو على "لائحة أعمال القيادة". 

وتقوم المملكة أيضًا بمراجعة لكتب مدرسية تصف غير المسلمين بـ"القردة" و"الخنازير"، بغية إزالة هذا الوصف.

واستبعد مسؤولون سعوديون علنًا إمكانية أن تقوم المملكة برفع الحظر التام المفروض على الكحول. ولكن مصادر عدة بينها دبلوماسي غربي في الخليج، أشارت الى أن مسؤولين سعوديين أكدوا في اجتماعات مغلقة أن الأمر "سيحدث تدريجيًا".


وترى كريستين ديوان من معهد دول الخليج العربية في واشنطن أنه "ليس من المبالغ فيه القول إن السعودية دخلت حقبة ما بعد الوهابية، رغم أن الخطوط الدينية الدقيقة للدولة لا تزال في تغيير مستمر". 

وبحسب ديوان، "الدين لم يعد لديه حق النقض على الاقتصاد والحياة الاجتماعية والسياسة الخارجية".

ملايين الدولارات مقابل أصوات هاري وميغان.. لكنهما في ورطة

وكالات

لم يف الأمير البريطاني هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل إلا بجزء بسيط من اتفاقهما مع منصه صوتية شهيرة على الإنترنت، مع الاتفاق الذي يدر عليهما ملايين الدولارات، مما أثار تساؤلات.

وذكرت صحيفة "الصن" البريطانية، الجمعة، أن ميغان وهاري بثا مقاطع صوتية على منصة "سبوتيفاي" السويدية المتخصصة في المواد الصوتية، تبلغ مدتها 35 دقيقة.

وهذه المقاطع الصوتية ضمن أخرى عديدة يتلزم الاثنان ببثها على "سبوتيفاي"، مقابل تقديم الأخيرة لهما مبلغ 18 مليون جنيه إسترليني (25 مليون دولار).

ويتطلع مسؤولو المنصة الصوتية الشهيرة إلى انطلاقة أوسع في مقاطع هاري وميغان في وقت لاحق من هذا العام، مع تعثر تسليم حلقات جديدة من المدونة التي تحمل اسم "آرتشويل أوديو".


وتعقدت مهمة هاري وميغان في تسليم المواد وفق الاتفاق، بسبب وضع ميغان لطفلة جديدة.

وقال الكاتب المتخصص في الشؤون الملكية، فيلّ دامبير:" قيل لنا إن الاثنين سيحصل على إجازة تصل إلى 5 أشهر، في وقت ينتظر الأشخاص الذين دفعوا كثيرا من المال لهم يتوقعون شيئا في المقابل".

من ناحيته، قال خبير العلاقات العامة مارك بوروفسكي إن هاري وميغان ربما يكونان قد سجلا برامج مسجلة مسبقًا وجاهزة للبث من الآن وحتى عام 2022.


وأضاف "حتى لو لم تتحقق العروض بعد ، فمن المربح أن يكون هناك اتصال بين اثنين من أشهر الشخصيات في العالم.

ورفضت منصة "سبوتيفاي" التعليق على غياب الاثنين وعدم إضافتهما مواد جديدة، لكن هاري وميغان سيخضعان للتدقيق في وقت ما، وسيطرح عليهم سؤال: لماذا تخلفا عن الإلتزام بالاتفاق.

وقال بوروفسكس إن إنجاب طفل وأزمة "كوفيد-19" ربما تفسر التأخير، لكن الأمر سيكون مختلفا، في حال لم يكونا حريصين على الإيفاء بالاتفاق.


وكان الأمير هاري وزوجته الممثلة الأميركية السابقة قد أبرما اتفاق مع منصة "سبوتيفاي"، متعدد السنوات لإنتاج مدونات صوتية تروج "لأصوات متنوعة وملهمة".

وأخبر هاري الإعلامية الأميركية أوبرا وينفري في مارس الماضي إلى أنه اضطر هو وميغان إلى البحث عن مشاريع تجارية بعد التخلي عن الواجبات الملكية وانتقالهما إلى الولايات المتحدة، وهما ما دفعهما إلى إبرام اتفاق مماثل مع منصة "نتفليكس".

السعودية تستخدم روبوتات لتوزيع مياه زمزم على زوار مكة حرصًا على قواعد التباعد

أ ف ب

لضمان التقيد بقواعد التباعد، تستخدم مدينة مكة ابتداء من هذا الأسبوع روبوتات لتوزيع قوارير مياه زمزم، وذلك مع قرب موعد بدء الحج السنوي.

وتوزع سنويًا مئات الآلاف من قوارير مياه زمزم التي عادة ما يتهافت الحجاج على صنابير بئرها الواقع في الحرم المكي. لكن للعام الثاني على التوالي سيقتصر الحج على المقيمين في السعودية.

وبعدما رفعت السلطات السعودية الحد الأقصى للحجاج من عشرة آلاف في العام 2020 إلى 60 ألفا هذا العام، ستحصر هذه الفريضة بالملقحين، وفق ما أعلنت السبت الحكومة السعودية.

والأحد وزعت السلطات عددا من الروبوتات باللونين الأسود والأبيض أشبه برفوف متحرّكة محمّلة بقوارير مياه زمزم قادرة على الاقتراب من الزوار الذين بدا عليهم الارتباك والتسلية.


وصرح وكيل إدارة سقيا زمزم بالمسجد الحرام بدر اللقماني أن "هدف هذا الروبوت تقديم خدمة ذاتية بدون أي تلامس بشري". وتابع "العدد الموجود الآن تقريبًا 20 روبوتًا" لخدمة الزوار والحجاج، موضحًا أن العدد يمكن أن يرتفع إذا ما دعت الحاجة.

وكانت السعودية قد استقبلت في العام 2019 ما لا يقل عن 2,5 مليون حاج من مختلف دول العالم في تجمّع ديني هو الأكبر في العالم.

ألمانيا تطلق برنامجًا لإعداد أئمة محليين لتقليص نسبة رجال الدين المسلمين الآتين من الخارج

أ ف ب

في محاولة لتخفيف نسبة رجال الدين المسلمين الآتين من الخارج، أطلقت السلطات الألمانية برنامجًا لإعداد كوادر دينية، لكن هذه المبادرة ما زالت محلّ تشكيك بسبب عدم مشاركة الجمعيات التركية الرئيسية في ألمانيا فيها.

ويباشر نحو أربعين رجلا وامرأة هذا الاعداد الذي يستمر لسنتين ويوفره معهد الإسلام في اوسنابروك في شمال غرب ألمانيا. وجرت أول الدروس الاثنين في المكتبة الواسعة التي تضم 12 ألف مؤلف تم شراؤها من مصر على أن يكون الافتتاح الرسمي يوم الثلاثاء 15 حزيران 2021.

وهذا الاعداد متاح لحاملي شهادة في الفقه الإسلامي أو شهادة موازية ويتضمن فترات تدريب محورها الجانب العملي وتثقيف سياسي أيضا.

وتدعم السلطات الفدرالية ومقاطعة ساكسونيا السفلى خصوصا هذا البرنامج ماليا في بلد يراوح عدد المسلمين فيه بين 5,3 ملايين و5,6 ملايين أي 6,4 إلى 6,7 % من إجمالي السكان.


للمستقبل

كانت المستشارة الألمانية دعت إلى اعتماد برنامج لإعداد الائمة اعتبارا من العام 2018 أمام النواب. وأكدت "هذا الأمر سيجعلنا أكثر استقلالية وهذا ضروري من أجل المستقبل".

ويقول اسنيف بيجيتش الذي يرئس معهد الاسلام إن هذا الاعداد "يتسم بميزتين إذ نريد أن نعكس واقع حياة المسلمين في ألمانيا فيما الدروس تتم حصرا باللغة الألمانية".

وأضاف أحد الطلاب ويدعى اندير شيتين الذي يعمل بشكل تطوعي في سجن احداث في برلين "نحن ألمان مسلمون نحن جزء لا يتجزأ من المجتمع ولدينا الآن فرصة لنصبح أئمة يتلقون إعدادا محليا".

وحتى الآن يأتي غالبية الائمة في ألمانيا من دول مسلمة ولا سيما تركيا ويتلقون الاعداد في دولهم الام التي تدفع رواتبهم.

فنصف رجال الدين الذين تراوح اعدادهم بين ألفين و2500 ينتمون إلى منظمة "ديتيب "التركية التابعة مباشرة لوزارة الاوقاف التركية وتدير 986 جماعة محلية على ما تفيد مؤسسة كونراد أديناور.


أما الاخرون فيأتون بنسبة 80 إلى 90% من دول شمال إفريقيا وألبانيا ويوغوسلافيا السابقة وفق المصدر نفسه.

في غالبية الأحيان يأتي هؤلاء إلى ألمانيا لفترة أربع إلى خمس سنوات بعضهم مع تأشيرة دخول سياحية من دون أن يعرفوا البيئة الثقافية والاجتماعية المحلية.

ويوضح شيتين وهو ابن مهاجرين أتراك ولد في برلين "رجال الدين هؤلاء لا يتكلمون لغة الشباب الذين لا يفهمون التركية جيدا في غالب الأحيان. ومن المهم أن يكونوا على تماس مع واقع المجتمع المتعدد الثقافات والذي يتعايش في إطاره مسيحيون ويهود وملحدون ومسلمون".

ويضيف أن بعض رجال الدين وهم موظفون لدى الدولة التركية "يطبقون اجندة" سياسية في ألمانيا. وتظهر مسالة النفوذ الذي تمارسه تركيا، بانتظام في النقاشات خصوصا منذ محاولة الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في العام 2016.

وفي العام 2017 اشتبه القضاء الألماني بأن أربعة رجال دين من اعضاء "ديتيب" تجسسوا على معارضين ومنتقدين للسلطة التركية.


تأثير خارجي

إلا أن إعداد رجال دين بدعم مالي من الدولة الألمانية يثير انتقادات لأنه يصطدم بمبدأ مفاده أن الجماعات الدينية هي وحدها مؤهلة للإعداد.

فلا تشارك "ديتيب" و"ميلي غوروس" ثاني اكبر جماعة مسلمة في انشاء معهد اوسنابروك لا بل اطلقت "ديتيب" برنامج إعداد خاصا بها في ألمانيا العام الماضي.

ويفيد بكر اطلس الأمين العام لميلي غوروس أن إعداد رجال الدين "يجب ان يكون بمنأى عن أي تاثير خارجي ولا سيما التأثير السياسي". إلا أن رئيس معهد الاسلام يؤكد "أن لا تأثير للدولة بتاتا وهي لم تتدخل بتاتا في وضع البرامج".

وتبقى مسألة إيجاد عمل وهي امر شائك إذ تبقى الأجور متدنية ورهن بتبرعات المؤمنين. وحذر اسنيف بيجيتش "نحن لسنا وكالة توظيف" مهمتها إيجاد عمل للطلاب.

السعودية ستسمح لستين ألفًا من سكّانها الملقحين بأداء شعائر الحج

أ ف ب

أعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية السبت أنّ شعائر الحج في مكة المكرمة الشهر المقبل ستقتصر على 60 ألفا من سكان المملكة الملقّحين ضد فيروس كورونا، في قرار جاء على خلفية استمرار تفشي الجائحة.

وقالت الوزارة إنّ أعمار الحجاج يجب أن تراوح بين 18 و65 عامًا، وألّا يكون المتقدمون بطلب أداء المناسك السنوية من أصحاب الأمراض المزمنة. 

وأضافت في بيانها إنّ "إجمالي أعداد الحجاج (...) هو 60 ألف حاج للمقيمين من جميع الجنسيات والمواطنين في المملكة العربية السعودية".

وفي العام الماضي، شارك نحو 10 آلاف مقيم في الحج مقارنة بنحو 2,5 مليون مسلم في 2019، في موسم غير مسبوق من حيث طبيعة التنظيم والعدد خيّم عليه شبح فيروس كورونا المستمر في التفشي حول العالم حاصدا ملايين الأرواح.


وهذه السنة الثانية على التوالي التي يُحرم فيها مئات آلاف المسلمين حول العالم من أداء هذه الشعائر السنوية بسبب الجائحة.